"أخبارالساعة " تؤكد حرص الإمارات على استتباب السلام والأمن في المنطقة

أخبار الساعة / إفتتاحية

أبوظبي في 21 نوفمبر/ وام / أكدت نشرة ” أخبار الساعة ” أن الموقف الإماراتي من العدوان على غزة منذ بدايته يؤكد في مجمله بوضوح أن دولة الإمارات حريصة على استتباب السلام والأمن في المنطقة وأنها كانت وما زالت عنصرا مهما في الاستقرار الإقليمي .

وتحت عنوان ” موقف إماراتي واضح ” قالت إن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية عبر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أول من أمس مع وزير الخارجية الأردني في أبوظبي عن موقف إماراتي واضح ومبدئي من قضية النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي .

وأضافت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها اليوم أن سموه أكد في تعليقه على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ثلاثة أمور على قدر كبير من الأهمية والعمق..الأمر الأول هو أن المنطقة لن تنعم بالعيش في سلام ما دام الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية مستمرا و هذا يعبر عن رؤية شاملة تعتبر أنه ما دام السلام العادل والشامل غائبا فسوف تظل المنطقة معرضة باستمرار لعدم الاستقرار وأن العدوان على غزة هو في حقيقته أحد مظاهر غياب هذا السلام وتجلياته .

وأوضحت أن الأمر الثاني هو أن هناك مسؤولية كبيرة على المجتمع الدولي في ممارسة الضغط على إسرائيل لوقف اعتداءاتها وممارساتها التي تعوق التوصل إلى السلام والعمل الفاعل والجاد من أجل تحويل مبادرات التسوية السلمية العديدة وفي مقدمتها مبادرة السلام العربية إلى واقع عملي لأن إسرائيل لا تراجع سياساتها..إلا تحت ضغط دولي فيما الأمر الثالث الذي أكده سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان هو أن تعثر عملية السلام وما يترتب عليه من نتائج سلبية ” لا يتعلق فقط بمستقبل الفلسطينيين وإنما بكافة شعوب المنطقة “أي أن الأمر يتصل بالسلام والاستقرار الإقليميين في منطقة ذات أهمية استراتيجية للعالم كله على المستويات الاقتصادية والاستراتيجية والروحية .

ونوهت ” أخبار الساعة ” بأن دولة الإمارات عبرت منذ بداية الاعتداء الإسرائيلي على قطاع غزة في أكثر من مناسبة عن موقف واضح في رفض العدوان ودعوة العالم إلى ممارسة الضغط على إسرائيل لوقفه وهذا ما اتضح بجلاء في كلمة الدولة في الاجتماع الوزاري لمنظمة ” التعاون الإسلامي” في جيبوتي وكلمتها في الاجتماع الوزاري العربي في القاهرة ثم جاءت التصريحات الأخيرة لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لتعيد تأكيد هذا الموقف وما يتسم به من شمول واتزان .

وقالت النشرة في ختام مقالها الإفتتاحي أن دولة الإمارات في كلمتها أمام الاجتماع الوزاري العربي في القاهرة دعت إلى توحيد الصف الفلسطيني وتسريع عملية المصالحة الفلسطينية..مشددة على أن الاعتداء الإسرائيلي على غزة وموقف حكومة بنيامين نتنياهو المتشدد تجاه العملية السلمية..فضلا عن سياسات إسرائيل الاستيطانية التوسعية ونهجها المستمر في تهويد القدس كلها عوامل وتحديات تقتضي من القوى الفلسطينية المختلفة تجاوز خلافاتها خلال الفترة المقبلة والانخراط الجدي في عملية مصالحة وطنية حقيقية يمكن من خلالها تكوين جبهة فلسطينية موحدة قادرة على التعامل مع التحديات المحيطة واستحقاقات السعي من أجل سلام عادل وشامل يقوم المجتمع الدولي بدور أساسي في الدفع باتجاهه عبر ممارسة الضغط على إسرائيل لتغيير مواقفها ومراجعة سياساتها .

مل / عب / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/عب/ز ا

Leave a Reply

Top