‫OPPO تطرح تقنياتها المبتكرة وتصاميمها الأنيقة في أسواق جديدة بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا

12 فبراير 2019: أعلنت OPPO هذا الأسبوع عن دخولها ثلاثة أسواق جديدة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بإطلاق عملياتها في المملكة المتحدة وتركيا وبولندا، في خطوة تأتي تأكيداً على التزام الشركة الراسخ بتقديم أحدث التقنيات وتجارب الهواتف الذكية المبتكرة للمستخدمين في المنطقة.

Photo: https://mma.prnewswire.com/media/821006/OPPO_smartphones.jpg

ويجسد إطلاق العمليات الجديدة إنجازاً بارزاً في مسيرة OPPO في إطار سعيها المتواصل للارتقاء بمكانة علامتها العالمية الرائدة، والتي تعد اليوم خامس أكبر شركة مصنّعة للهواتف الذكية في العالم. وقد شهد الشهر الماضي إطلاق الشركة لعملياتها في المملكة العربية السعودية وافتتاح مركزها الإقليمي الثاني في منطقة الشرق الأوسط في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وعلى هامش الفعاليات التي نظمتها بمناسبة إطلاق عملياتها في الأسواق الجديدة، أعلنت OPPO أيضاً أنها ستكون الراعي الرسمي للاتحاد الدولي للكريكت في عام 2019.

واستهلت OPPO الفعالية الأولى ضمن سلسلة فعاليات مخصصة لإطلاق عملياتها بأمسية على جسر البرج في لندن يوم 29 يناير الماضي تحت عنوان “حان الوقت الآن”. ولدى استعراضها لأحدث تقنياتها التي تضمنت الشحن فائق السرعة SuperVOOC؛ وهاتف Find X الرائد ومجموعة “R-series”، أكدت الشركة الرائدة في مجال تصنيع الأجهزة الذكية على التزامها تجاه السوق عبر خططها الرامية لافتتاح مركز للتصميم في قلب لندن بهدف استلهام تصاميم المنتجات محدودة الإصدار وإجراء الأبحاث المستفيضة حول العناصر الجمالية وتمكين المواهب الإبداعية المحلية.

وفي هذا السياق، قال ألين وو، نائب رئيس OPPO العالمية، رئيس الأعمال التجارية الخارجية: “تمثل المملكة المتحدة سوقاً بالغة الأهمية لشركة OPPO في إطار مساعيها الرامية إلى تعزيز حضور علامتنا التجارية العالمية والتزامنا الراسخ تجاه قاعدة عملائنا وشركائنا في هذه السوق الحيوية. وباعتبارنا خامس أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم، يمثل إطلاقنا لعملياتنا في المملكة المتحدة خطوة إضافية على طريق تطوير قطاع الهواتف الذكية ككل”.

وجاءت الفعاليتان اللتان عقدتهما الشركة في 30 و31 يناير 2019 احتفالاً بمناسبة إطلاق عملياتها في كلٍ من تركيا وبولندا كثامن وتاسع أسواق الشركة على التوالي في أوروبا. وستعمل الأسواق الثلاثة الجديدة على توفير منظومة عمل أوروبية أكثر قوة للعلامة التجارية الرائدة في مجال الهواتف الذكية.

وشهدت الفعاليات الثلاث حضور ممثلين عن “كوالكوم” التي تعد شريكاً بارزاً بالنسبة لـOPPO، حيث أكدت الشركتان على أهمية تعاونهما في عصر الجيل الخامس الصاعد، كما أشارت OPPO إلى عزمها على إطلاق هواتفها الذكية الداعمة لتقنية الجيل الخامس تجارياً في عام 2019.

وأضاف وو: “بفضل شراكتنا المتميزة مع كوالكوم، نجحنا بأواخر العام الماضي في توصيل سلسلة هواتفنا الذكية من فئة R15 مع شبكة الجيل الخامس، لنرسي بذلك أساساً متيناً لمستقبل هواتف الجيل الخامس لعام 2019 وما بعده”.

وفي أعقاب النجاح الذي حققته الشركة بإطلاق عملياتها في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وهولندا في عام 2018، أصبحت OPPO تزاول اليوم نشاطها في تسعة أسواق أوروبية تشمل روسيا وكازاخستان أيضاً. وتؤكد الاستراتيجية التي تنتهجها الشركة في دخول الأسواق الأوروبية على التزامها بترسيخ جذورها في المنطقة ومواصلة بناء علامتها التجارية بالاعتماد على تقنياتها المبتكرة واستثماراتها الاستراتيجية وشراكاتها المحلية القوية. ويستخدم أكثر من 250 مليون شخص حول العالم هواتف OPPO الذكية، وتعمل الشركة في أكثر من 40 دولة ومنطقة عبر نحو 400 ألف نقطة بيع حول العالم.

نبذة عن OPPO

OPPO هي علامة تجارية عالمية رائدة في مجال الهواتف الذكية، تعنى بتصنيع هواتف مفعمة بالفن والتقنية المبتكرة. تقدم OPPO للمستهلكين تجربة رقمية غامرة تعكس العناصر الأساسية للعلامة التجارية: الشباب، رسم الاتجاهات الجديدة والجمال.

دأبت شركة OPPO على مدى السنوات العشر الماضية على تصنيع الهواتف الذكية المزودة بأحدث تقنيات التصوير الجوّال. وتعد OPPO العلامة التجارية الأولى لتطوير صور السيلفي من خلال إطلاق هواتف ذكية مزودة بكامرتين أماميتين بدقة 5 ميغابيكسل و16 ميغابيكسل، وهي أيضاً العلامة التجارية الأولى في طرح الكاميرا الدوارة المزودة بمحرك، وميزة Ultra HD وتقنية التقريب بالكاميرا المزدوجة x5.

في العام 2017، تم تصنيف OPPO رابع علامة تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم، وفقاً لأبحاث IDC (شركة البيانات الدولية). تتواجد شركة OPPO اليوم في 40 دولة في مناطق مختلفة ولديها 6 مراكز أبحاث حول العالم تحرص من خلالها على توفير تجربة غامرة لهواتفها الذكية وكاميراتها.

OPPO الشرق الأوسط وأفريقيا

في العام 2015، دخلت OPPO السوق المصري. وفي عام 2016، افتتحت الشركة أول مركز لها في الشرق الأوسط وأفريقيا في القاهرة لتعزز مكانتها في عدة دول في المنطقة منها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وقطر، وعمان، وكينيا، ونيجيريا.

أنشأت OPPO مصنعها في الجزائر في عام 2017، الأمر الذي جعل OPPO أول علامة تجارية صينية تنشئ مصنعًا في شمال إفريقيا.

واستناداً إلى رؤى المستهلكين المحليين في كل دولة، تقدم OPPO MEA منتجاتها بما يتماشى مع أذواق المستهلكين، بما في ذلك تعريب التسويق، للتواصل بشكل أفضل مع العملاء الشباب المحليين؛ وتوطين فريق العمل، لمعرفة المزيد من المستهلكين المحليين لدينا وتقديم خدمة أفضل للمستهلكين.

خلال العام الماضي، بدأت OPPO بتخصيص خط إنتاجها في منطقة الشرق الأوسط على وجه التحديد. وقد شمل ذلك إطلاق الهاتف الذكي الرائد OPPO Find X وإدخال مجموعة R. وتسعى OPPO لمواصلة تطوير خط إنتاجها المحلي لتقديم المزيد من المنتجات المتميزة للمستهلكين الشباب في المنطقة.

Top