فرقة آر إي دي، يو 2 وبنك أوف أميركا تتشاركان لمكافحة الأيدز

– الشراكة ستقدم أكثر من 10 ملايين دولار لمكافحة الأيدز وتنطلق بإطلاق مجاني لأغنية جديدة ليو 2 يبدأ بثها خلال مباراة السوبر بول

نيويورك، 24 كانون الثاني / يناير، 2014 / بي آر نيوزواير / ایشیا نیٹ باکستان  –  أعلنت فرقة أر إي دي، يو 2 وبنك أو أميركا اليوم عن شراكة ستولد أكثر من 10 ملايين دولار لمكافحة الأيدز. التفاصيل متوفرة على الموقع التالي: www.bankofamerica.com/RED

L R%20Deborah%20Dugan فرقة آر إي دي، يو 2 وبنك أوف أميركا تتشاركان لمكافحة الأيدز

L-R: Deborah Dugan, CEO, (RED); Mark Dybul, Executive Director, The Global Fund to Fight AIDS, TB and Malaria; Patrice and Precious Motsepe; Anne Finucane, Bank of America; Bono, co-founder, (RED); President Mahama, Ghana; Bill McDermott, SAP. (RED) announces $10 million commitment from Bank of America to the Global Fund to fight AIDS, attracting matching funds from the Gates Foundation, SAP and the Motsepe family. (RED) passes milestone of $250 million for the Global Fund.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20140123/NY51738-a
الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20140123/NY51738LOGO-b

وسوف تنطلق الشراكة بإعلان تجاري خلال مباراة السوبر بول يوم 2 شباط / فبراير تتضمن أداء لفرقة يو 2 لأغنية جديدة بعنوان Invisible. وسوف تكون الأغنية متوفرة كإصدار لطبعة محدودة على آي تيونز للتحميل المجان خلال المباراة وخلال ال 24 ساعة التالية. ولكل تحميل خلال هذا الإطار الزمني، سيتبرع بنك أوف أميركا بدولار، وصولا إلى ما مجموعه 2 مليون دولار للصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، الذي يوفر خدمات العلاج لأمراض فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز المنقذة للحياة، وخدمات الفحص والوقاية لعشرات الملايين من الناس في البلدان الأكثر فقرا في العالم.

وقد ولدت فرقة آر إي دي بالفعل أكثر من 240 مليون دولار للصندوق العالمي منذ أن تأسست في العام 2006 على يد مغني فرقة يو 2 الرئيسي بونو وبوبي شرايفر من أجل زيادة تبرعات الشركات لمكافحة الإيدز. التمويل الإضافي من بنك أوف أميركا سوف يساعد آر إي دي على أن تتجاوز التبرعات التي ستقوم بجمعها مبلغ ربع مليار دولار.

وقال بونو، “إن تقدم بنك أوف أميركا ليتشارك مع آر إي دي للمساعدة في جهود الصندوق العالمي للقضاء على الإيدز هو نبأ عظيم. إن مثل هذا العمل هو نوع التأثير المغير لقواعد اللعبة الذي من شأنه أن يوفر ليس فقط ملايين الدولارات بل وكذلك زيادة الوعي ومواصلة الضغط العام من أجل وضع حد لهذا الوباء المدمر الذي أدى إلى قتل 35 مليون شخص. ومؤخرا أدى تقديم البنك بتبرع بمبلغ بقيمة 10 ملايين دولار إلى قيام مؤسسة غيتس وأس أيه بي وأسرة موتسيبى الأفريقية إلى مضاهاة هذا التبرع بتبرعات بلغ حجمها 22 مليون دولار.”

ولعل أحد أركان نجاح هذه المبادرة هو زيادة الوعي لدى قاعدة عملاء بنك أوف أميركا الواسعة وأكثر من 240,000 من العاملين فيه، وتوفير الفرص لهم لاتخاذ إجراءات في هذه اللحظة الحرجة في الجهود العالمية للقضاء على انتقال فيروس نقص المناعة من الأم إلى الطفل بحلول العام 2015. بنك أوف أميركا يقدم خدماته لواحد من كل أسرتين في أميركا عبر شبكة من المكاتب المصرفية بالتجزئة التي يبلغ عددها 5,100 وما يقرب من 16,300 جهاز صراف آلي وهو لديه واحد من أكثر المواقع الإنترنتية زيارة في العالم، وأكثر من 30 مليون مستخدم للخدمات المصرفية عبر الإنترنت و 14 مليون مستخدم للخدمات المصرفية على أجهزة المحمول.

RED%20Logo فرقة آر إي دي، يو 2 وبنك أوف أميركا تتشاركان لمكافحة الأيدز

(RED) logo.

بريان موينيهان، الرئيس التنفيذي لبنك أوف أميركا، قال “مثلما نكرس كل مواردنا لخدمة العملاء والزبائن في الولايات المتحدة وحول العالم، فإن بإمكاننا أن نجعل هذه القدرات تعمل لصالح آر إي دي والمجتمع الصحي العالمي في الحرب ضد الإيدز. الأهم من ذلك هو أننا تشجع عملاءنا والعاملين لدينا على الانضمام الى الكفاح ضج الأيدز.”

أموال فرقة آر إي دي تعمل على مكافحة الايدز في ثمانية بلدان أفريقية – غانا وكينيا وليسوتو ورواندا وجنوب افريقيا وسوازيلاند وتنزانيا وزامبيا – وتستخدم لدعم منح مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز التي توفر خدمات العلاج والفحص والوقاية والرعاية الصحية، مع التركيز على وقف انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل وتحقيق وجود جيل خال من مرض الأيدز. ومن أكثر من الـ 240 مليون دولار التي جمعتها آر إي دي، ذهب 100 في المئة منها مباشرة إلى الصندوق العالمي لتقديم الخدمات على الأرض، مع عدم خصم نفقات عامة من قبل آر إي دي. إن آر إي دي وشركاءها – من بنك أوف أميركا، لستاربكس، وأبل وأكثر من ذلك – متحدون في الجهود العالمية لانهاء انتقال فيروس نقص المناعة البشرية القاتل من الأم إلى الطفل بحلول العام 2015 وفقا لأهداف التنمية للألفية للأمم المتحدة UN Millennium Development Goals.

وقال مارك ديبول، المدير التنفيذي للصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، “نود أن نشكر بنك أوف أميركا، وآر إي دي يو 2 على هذه الشراكة المبتكرة لتقديم أموال هناك حاجة ماسة إليها والوعي اللازم لمكافحتنا من أجل القضاء على الإيدز. وسيكون لهذه الشراكة تأثير هائل خلال السنوات القادمة.”

نبذة حول فرقة آر إي دي

تأسست فرقة آر إي دي في العام 2006 على يد بونو وبوبي شرايفر لإشراك الشركات والناس في المعركة ضد الإيدز.

وتتشارك آر إي دي مع العلامات التجارية الأكثر شهرة في العالم التي تساهم بما يصل إلى ما يصل إلى 50٪ من أرباح السلع والخدمات التي تحمل علامة آر إي دي التجارية إلى الصندوق العالمي. وتشمل قائمة شركاء آر إي دي الفخورة ما يلي: أبل، ستاربكس، شركة كوكا كولا، بيتس باي دكتور دراي، وبلفيدير، كلارو، أس أيه بي، تيلسل أند ليفي نيشن إنترتينمنت. وتشمل قائمة شركاء آر إي دي للطبعة الخاصة: جوناثان أدلر، ثيوري، هيد، كيدروبوت، موفي، فيد، سير ريتشارد كوندوم كومباني، تشازام، غيرلز سكيت بوردز، ناندا هوم، بوتلتوب، فات بوي يوس أس أيه، بيد باث أند بيوند.

وحتى الآن، ولدت آر إي دي أكثر من 240 مليون دولار للصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، لدعم منح مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز التي توفر خدمات العلاج والفحص والوقاية والرعاية الصحية، مع التركيز على إنهاء انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل وتحقيق وجود جيل خال من مرض الأيدز. ومن أكثر من الـ 240 مليون دولار التي جمعتها آر إي دي، ذهب 100 في المئة منها مباشرة إلى الصندوق العالمي لتقديم الخدمات على الأرض، مع عدم خصم نفقات عامة من قبل آر إي دي. وقد أدت منح الصندوق العالمي من آر إي دي في توفير الدعم لأكثر من 40 مليون شخص عبر خدمات الوقاية والعلاج والمشورة والفحص لفيروس نقص المناعة البشرية والرعاية.

يذكر أن آر إي دي هي جزء من حملة وان.

لمعرفة المزيد على red.org

نبذة حول الصندوق العالمي
الصندوق العالمي هو مؤسسة تمويل دولية مخصصة لجذب وإنفاق الموارد لمنع وعلاج فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز والسل والملاريا. يشجع الصندوق العالمي الشراكات بين الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمجتمعات المتضررة، وهي الطريقة الأكثر فعالية للمساعدة في الوصول إلى المحتاجين. هذا النهج المبتكر يقوم على المشاريع ذات الملكية الحكومية والتمويل القائم على الأداء، وهذا يعني أن الناس في الدول المعنية يقومون بتنفيذ برامجهم الخاصة استنادا إلى أولوياتها والصندوق العالمي يوفر التمويل أينما يمكن الحصول على نتائج قابلة للتحقق.

ومنذ إنشائه في العام 2002، وفر الصندوق العالمي الدعم لأكثر من 1,000  برنامج في أكثر من 140 دولة، موفرا العلاج من لإيدز لـ 6.1 مليون شخص، والعلاجات المضادة للسل لـ 11.2 مليون شخص و360 مليون ناموسية معالجة بمبيدات الحشرات للوقاية من الملاريا. يعمل الصندوق العالمي بالتعاون الوثيق مع المنظمات الثنائية والمتعددة الأطراف الأخرى لاستكمال الجهود القائمة في التعامل مع هذه الأمراض الثلاثة.

نبذة حول بنك أوف أميركا
بنك أوف أميركا هو واحد من أكبر المؤسسات المالية في العالم، مقدما خدماته للمستهلكين الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة، حيث يوفر مجموعة كاملة من الخدمات المصرفية، والاستثمار، وإدارة الأصول والمنتجات والخدمات المالية وإدارة المخاطر الأخرى. وتقدم الشركة راحة لا مثيل لها لزبائنها في الولايات المتحدة، حيث يخدم البنك ما يقرب من 50 مليون مستهلك ومؤسسات تجارية صغيرة عبر5,100 مكتب خدمات مصرفية للأفراد ونحو ما يقرب من 16,300 من أجهزة الصراف الآلي، كما أن لديه فرع للخدمات المصرفية على الإنترنت حائز على الجوائز يخدم من خلالها 30 مليون مستخدم نشط، وأكثر من 14 مليون مستخدم للخدمات المصرفية على المحمول. بنك أوف أميركا هو واحد من شركات إدارة الثروة الرائدة في العالم وهي شركة عالمية رائدة في الخدمات المصرفية والاستثمارية الشركاتية والتداول عبر مجموعة واسعة من فئات الأصول، وخدمة الشركات والحكومات والمؤسسات والأفراد في جميع أنحاء العالم. بنك أوف أميركا يوفر دعما رائدا في الصناعة إلى ما يقرب من 3 ملايين من أصحاب الأعمال الصغيرة من خلال مجموعة مبتكرة وسهلة الاستخدام من المنتجات والخدمات عبر الإنترنت. وتخدم الشركة العملاء من خلال عمليات في أكثر من 40 بلدا. ويتم إدراج سهم شركة بنك أوف أميركا  (رمزها على قائمة سوق الأسهم في نيويورك هو BAC) على بورصة أسهم نيويورك.

Leave a Reply

Top