“جائزة زايد لطاقة المستقبل” تعقد جلسات نقاش تفاعلية خلال “القمة العالمية لطاقة المستقبل” بمشاركة خبراء الطاقة النظيفة..

قمة طاقة المستقبل / جائزة زايد لطاقة المستقبل / جلسات نقاش .

أبوظبي في 17 يناير / وام / تستضيف “جائزة زايد لطاقة المستقبل” مجموعة من جلسات الحوار التفاعلية خلال الفترة من 20 الى 22 يناير الجاري مخصصة للطلاب وزوار “القمة العالمية لطاقة المستقبل” التي تقام على مدى ثلاثة أيام ضمن “أسبوع أبوظبي للاستدامة 2014”.

وتخصص الجائزة منصة لتبادل المعرفة في جناحها الخاص بمركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” موقع استضافة “القمة العالمية لطاقة المستقبل”.

ويتضمن برنامج الجائزة على مدى الأيام الثلاثة للقمة سلسلة من جلسات النقاش التي يلتقي خلالها نخبة من قادة الفكر في قطاع الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة لبحث أبرز التوجهات والآفاق المستقبلية والاستراتيجيات المستدامة التي تهدف إلى التصدي لتحديات الطاقة الملحّة التي يواجهها العالم اليوم.

وتتضمن العروض التوضيحية مجموعة من جلسات الحوار التفاعلية التي يقدمها نخبة من خبراء الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة والتي تشمل جلسة تخزين الطاقة التي يديرها ديفيد ساندالو زميل “مركز سياسات الطاقة العالمية” بجامعة كولومبيا عضو لجنة الاختيار في “جائزة زايد لطاقة المستقبل” وجلسة تحت عنوان “دور كفاءة الطاقة في تحقيق التنمية الاستدامة” يقدمها يوكاري ياماشيتا عضو مجلس إدارة “معهد اقتصاديات الطاقة” باليابان وعضو لجنة الاختيار في “جائزة زايد لطاقة المستقبل” وجلسة حول دور الطاقة الحيوية في مزيج الطاقة العالمي للدكتور خوسيه جولديمبرج أستاذ الفيزياء في معهد التقنية الكهربائية والطاقة والفائز بجائزة زايد لطاقة المستقبل 2013 عن فئة “أفضل إنجاز شخصي” وجلسة أهمية الرأي العام في تشجيع انتشار الطاقة المتجددة يديرها جوناثان بوريت المدير المؤسس وأمين “منتدى من أجل المستقبل” وعضو لجنة الاختيار في “جائزة زايد لطاقة المستقبل” وجلسة الأبحاث التكنولوجية حول مواقد الكتلة الحيوية يديرها الدكتور أشوك جادجيل مدير قسم تكنولوجيا الطاقة البيئية في مختبر لورانس بيركيلي الوطني في كاليفورنيا والفائز بجائزة زايد لطاقة المستقبل 2013 عن فئة “أفضل إنجاز شخصي” وجلسة استخدام سياراتنا كمحطة لتوليد الطاقة، يديرها الدكتور أد فان ويجك أستاذ أنظمة الطاقة المستقبلية (بدوام جزئي) في جامعة دلفت للتكنولوجيا ورائد أعمال في مجال الطاقة المستدامة .

ومن الجلسات الأخرى الابتكار في المنتجات ونماذج الأعمال – العقبات والفرص ويديرها مارتين ميشيلسين المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “إيكو نيشن” إحدى المرشحين النهائيين لنيل جائزة زايد لطاقة المستقبل 2014 عن فئة “المؤسسات الصغيرة والمتوسطة” وجلسة “المزايا المالية والاجتماعية لبناء برنامج الإقراض الخاص بقطاع الطاقة في بنغلادش – قصة نجاح ” يديرها ديبال باروا مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة الطاقة النظيفة (برايت جرين إنيرجي) وجلسة “ازدهار قطاع النفط والغاز: هل طاقة المستقبل في أمريكا ستكون نظيفة” يديرها روجر بالينتاين رئيس شركة “جرين استراتيجيز إنكوربوريتد”.

وفي إطار برنامجها للتوعية بالجائزة بين الشباب تعقد الجائزة جلستين للنقاش تحت عنوان ” كيف نعزز مشاركة الشباب في دفع عجلة التنمية المستدامة” سيتم خلالهما مناقشة الأدوار والمهام المنوطة بالشباب لبناء مستقبل مستدام.

وتقام جلسة النقاش الأولى التي تتناول وجهة نظر الشباب يوم 20 يناير في جناح الجائزة ضمن “القمة العالمية لطاقة المستقبل وستضم قائمة المتحدثين المرشحين النهائيين العشرة لنيل جائزة زايد لطاقة المستقبل 2014 ضمن فئة الجائزة العالمية للمدارس الثانوية وبرفقتهم الطلاب الفائزين بدورة العام 2013 من الجائزة وأمينة الحوسني إحدى طالبات جامعة زايد في أبوظبي.

ويتناول المرشحون النهائيون العشرة لنيل جائزة زايد لطاقة المستقبل 2014 ضمن فئة الجائزة العالمية للمدارس الثانوية خلال زيارتهم لمدرسة مبارك بن محمد في أبوظبي مبادرات الاستدامة التي قامت بها المدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال عرض إنجازات مدارسهم في هذا السياق.

وستقام جلسة النقاش الثانية يوم 22 يناير في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) “جناح كابيتال” رقم 13 ومن أبرز الشخصيات المشاركة بها مايكل ليبريتش الرئيس التنفيذي لشركة “بلومبرج لتمويل الطاقة الجديدة” وماريا غابرييلا روشا أوليفيرا مدير شركة “فيرست سولار” في البرازيل والدكتور خوسيه جولديمبرج أستاذ الفيزياء في معهد التقنية الكهربائية والطاقة والفائز بجائزة زايد لطاقة المستقبل 2013 عن فئة أفضل إنجاز شخصي والدكتورة بهجت اليوسف عميد شؤون الطلبة في “معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا” .. ومن الشباب المشاركين في هذه الجلسة أمينة الحوسني طالبة في جامعة زايد و دومينيك باين طالب في كلية أوكيهامبتون- المملكة المتحدة الفائز عن فئة المدارس الثانوية العالمية من أوروبا لدورة 2013 من الجائزة.

ويتم منح جائزة زايد لطاقة المستقبل البالغة قيمتها 4 ملايين دولار سنوياً للشركات والمنظمات والمدارس والأفراد الذين قدموا مساهمات قيمة في مجالات الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة.

وسيتم إعلان أسماء الفائزين في الدورة السادسة من جائزة زايد لطاقة المستقبل يوم 20 يناير 2014 خلال حفل توزيع الجوائز الذي يقام في أول أيام “أسبوع أبوظبي للاستدامة”.

/مل/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ي/مص

Leave a Reply

Top