اختتام الأسبوع الأول من الملتقى الوطني الثاني لنادي تراث الإمارات

نادي تراث الإمارات / الملتقى الوطني .

أبوظبي في 19 ديسمبر/ وام / اختتمت اليوم في جزيرة السمالية فعاليات الأسبوع الأول من ” الملتقى الوطني الثاني الربيعي 2013 ” الذي تنظمه إدارة الأنشطة في نادي تراث الإمارات.

وتستمر فعاليات الملتقى حتى الخامس من يناير 2014 تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي.

يشارك في الملتقى الذي يقام تحت شعار ” الإمارات وطن الريادة والتميز” حوالي ألف طالب وطالبة من المنتسبين لمراكز النادي وعدة مؤسسات وطنية في الدولة ووفود زائرة .

وتضمنت فعاليات الأسبوع الأول من الملتقى ” ماراثون سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ” الذي نظمه مركز الوثبة بمشاركة نحو/ 180/ طالبا من مراحل الابتدائية والاعدادية والثانوية.

وقال محمد سهيل الشدي مدير مركز الوثبة..إن تنظيم الماراثون الرياضي الذي يمتد لمسافة كيلو متر واحد في جزيرة السمالية يأتي ضمن النشاطات التي أدخلها المركز على برنامج دورة هذا العام لإكساب المشاركين المزيد من اللياقة البدنية وتحقيق التنافس بينهم وتعبيرا عن التقدير لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي الحدث..مشيرا إلى أنه تم تخصيص تسع جوائز عينية للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل فئة حيث تم تتويجهم مباشرة بعد ختام الماراثون.

وشهد الأسبوع الأول مسابقة ” الدرهم والطحين ” الرياضية ونظمها مركز السمحة بمشاركة عدد من المنتسبين لمراكز أبوظبي للشباب والسمحة وسويحان والوثبة وفي ختام المسابقة تم تكريم مركز السمحة في المركز الأول والوثبة في المركز الثاني تلاه ثالثا مركز أبوظبي للشباب .

وتضمنت الفعاليات مجموعة من الدورات التدريبية المكثفة على رياضة الصيد بالصقور وتعرف المشاركين من خلالها على طرق الصيد وأنواع الصقور في صحراء الإمارات والأدوات المستخدمة في هذه الرياضة العربية الأصيلة التي تعكس الاهتمام الرسمي والشعبي بها.

وشارك في الدورات في اليوم الختامي/ 50 / شخصا من دار زايد للرعاية الانسانية وزاروا كل الميادين التراثية في جزيرة السمالية وتعرفوا على المشاريع البيئة والتراثية التي تحتضنها جزيرة السمالية إضافة إلى زيارة المعرض البحري وتعرفهم على محتوياته من أدوات صيد تقليدي وصور تعكس هوية المهن البحرية التقليدية .

من ناحيته قال أحمد مرشد مدير الأسبوع الأول من الملتقى إن الأسبوع شهد نجاحا على مستوى وحجم المشاركين ومشاركة أولياء أمور الطلبة في ” مخيم العائلة ” لتحقيق التواصل مع البيئة والمجتمع المحلي إضافة إلى زيارة عدة وفود محلية للفعاليات لفتح جسور من التعاون المؤسسي ولاستقطاب أكبر عدد ممكن لمتابعة برامج ومشاريع الملتقى حيث تضمن حوالي/ 16/ نشاطا تراثيا وثقافيا وفنيا ورياضيا وترفيهيا للمشاركين.

وأضاف أن الأسبوع الأول من الحدث تضمن مجموعة كبيرة من البطولات والمنافسات والنشاطات الجديدة ومنها تنظيم ” مسابقة عتاد المطية ” بإشراف مركز سويحان وتنظيم مسيرة تراثية وبطولة رياضة الهجن بجانب دورات في الرسم الحر ونشاطات مكتبية ومعرفية .

يذكر أن الأسبوع الأول من الملتقى اشتمل على تدريب المشاركين على قواعد الرياضات التراثية في الميادين المخصصة لها في الجزيرة ومنها مجموعة من الأنشطة التراثية في الفروسية والهجن والرماية التقليدية والشراع الرملي والحديث ونشاطات بيئية مختلفة إضافة إلى نشاطات الواجهة البحرية من تعليم طرق الصيد التقليدي والغوص ودورات في فلق المحار والسباحة .

وتضمن مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي تربط الطلبة بهويتهم الوطنية من خلال برنامج دروب المعاني والعادات والتقاليد وربطهم بالعادات الحميدة في المجمتع الاماراتي وتلقي مجموعة من المحاضرات في هذا المجال لتعزيز مفهوم وثوابت الهوية الوطنية في نفوس الناشئة والشباب وربطهم بوطنهم وقيادتهم الحكيمة .

وينطلق الأسبوع الثاني من الملتقى صباح يوم الأحد المقبل وخصصت فعالياته وبرامجه للفتيات المنتسبات للمراكز النسائية وهما مركزا السمحة وأبوظبي النسائيين .

خ / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/خ/دن/ز ا

Leave a Reply

Top