مغير الخييلي … قطاع التعليم حريص على التفاعل والمشاركة في أولمبياد الضباط

مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم / بطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرمضانية.

أبوظبي في 26 يونيو/ وام / أكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أهمية ” بطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرياضية الرمضانية ” حيث تتماشى مع رؤية المجلس وإستراتيجيته في الجانب الرياضي وترجمتها بصورة فاعلة لتهيئة بيئة رياضية صحية يشارك من خلالها الطلاب مع جميع شرائح المجتمع وتماشيا مع دور المجلس لمواصلة البرامج والمسابقات والمبادرات الرياضية الهادفة.

وأشاد بالنجاحات التي حققتها بطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرياضية الرمضانية في جميع دوراتها الماضية على مدار /16/ عاما وصولا إلى النسخة الـ 17 التي تنطلق منافساتها خلال الفترة من العاشر حتى /31/ من شهر يوليو المقبل.

وأكد الخييلي أن كل الإنجازات التي تحققت في النسخ السابقة من البطولة كانت بفضل الدعم والاهتمام الكبيرين من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بما يوليه من اهتمام للرياضة والرياضيين وصولا لأعلى درجات التأهيل في المشاركات المحلية والقارية والعالمية.

وقال الخييلي إن النسخة الـ 17 للبطولة التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وتحمل شعار ” البيت متوحد ” وتحظى بدعم ورعاية سموه حققت أهدافها بدعم وتحفيز الرياضيين من مختلف الشرائح تماشيا مع توجهات القيادة الحكيمة للدولة ..

مثمنا دور مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية في دعم وتنظيم المسابقات والبطولات الرياضية في العاصمة أبوظبي.

وأعرب مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم عن اعتزازه بالقيمة الكبيرة والمخرجات والمكتسبات الفنية العالية التي يقطف ثمارها المشاركون من الشباب والفتيات ولاسيما الطلاب في جميع المسابقات والألعاب الرياضية التي تقام ضمن تجمع رياضي متميز يجمع الرياضيين من الدولة بنظرائهم من دول العالم.

وأشار إلى أن البطولة تحظى باهتمام مجلس أبوظبي للتعليم بما يتماشى مع رؤيته وإستراتيجيته في الجانب الرياضي ويحرص على ترجمتها بصورة فاعلة لتهيئة بيئة رياضية صحية يشارك من خلالها الطلاب مع جميع شرائح المجتمع وتماشيا مع دور المجلس لمواصلة البرامج والمسابقات والمبادرات الرياضية الهادفة.

وأوضح الخييلي أن البطولة تخطت المحلية إلى العالمية بفضل الجهود الكبيرة المبذولة من راعي الحدث سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان إضافة إلى أنها أصبحت حدثا بارزا ضمن الأحداث الرياضية خلال شهر رمضان الكريم وملتقى رياضيا جامعا تتوفر فيه كل الفرص للتنافس الشريف في مجالات الرياضات المختلفة بجانب تعزيز وتنمية العلاقات بين المشاركين وإيجاد التواصل الاجتماعي بين كل شرائح المجتمع وإظهار المواهب الرياضية الصاعدة.

وأشاد بدور نادي ضباط القوات المسلحة واللجنة العليا المنظمة للبطولة برئاسة الفريق الركن المتقاعد محمد هلال الكعبي في تنظيم الحدث بصورة مميزة مع توفير كل عوامل النجاح والتطور من عام لآخر .. متمنيا نجاح دورتها الـ17 ولجميع الفرق والمشاركين في المونديال الرمضاني التوفيق.

واعتبر الخييلي البطولة فرصة مثالية لصقل مهارات ومواهب الصاعدين من كل الشرائح لاسيما لابنائنا الطلاب المشاركين في معظم الألعاب الرياضية التي يتضمنها الحدث مما يعزز من فرص صقلهم واحتكاكهم للمشاركة في المسابقات الطلابية المحلية والخليجية والعالمية.

من جهته أكد محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي للعمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم أهمية الأولمبياد الرمضاني الذي يشرف على تنظيمها نادي ضباط القوات المسلحة في كل عام وأثرها البارز على عمليات التنمية الرياضية في مختلف الألعاب والرياضات ودورها في تحقيق التفاعل الايجابي لمختلف المشاركين من شرائح المجتمع .

وأشاد الظاهري بالمسيرة الناجحة التي تحققها البطولة على مدار تاريخها والتي تتجدد انطلاقتها هذا العام بدعم وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم.

كما أشاد بدعم ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للبطولة التي تحظى كل عام بالجديد على مستوى فعالياتها وأنشطتها كافة والمشاركين من الفرق والأبطال من مختلف أنحاء العالم حتى صارت قبلة للرياضيين.

وثمن دور مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان في دعم الأحداث الرياضية في أبوظبي ومشاركته في إنجاح المونديال الرمضاني.

وأثنى على جهود اللجنة العليا المنظمة للبطولة برئاسة الفريق الركن المتقاعد محمد هلال الكعبي وفريق العمل الذي ظل يسهم في إنجاح البطولة من خلال العمل الدؤوب قبل وأثناء انطلاق الكرنفال الرمضاني بروح الفريق الواحد واستقطاب أبرز النجوم العالمين في الرياضات المختلفة واستحداث وإدخال رياضات جديدة مما يوسع من دائرة المشاركة في كل عام ويسهم في إنجاح المونديال العالمي .

وأوضح الظاهري أن النسخة الـ17 ستشهد مشاركة مميزة من طلاب المدارس في مختلف المسابقات والأنشطة الرياضية.

/خ / دن.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/خ/دن/ز م ن

Leave a Reply

Top