‫Absen تبني أكبر استوديو افتراضي في آسيا بدقة 8K Ultra HD

شينزين، الصين، 7 أبريل 2021 /PRNewswire/ — استوديوهات الليد الافتراضية هي تقنية ناشئة أصبحت تحت دائرة الضوء في السنوات الأخيرة في كل من أسواق تصوير الأفلام الاحترافية الصينية والدولية.  ومن خلال دمج أحدث تقنيات شاشات العرض الليد مع نظام الكاميرا الافتراضي ونظام العرض في الوقت الحقيقي، تجلب استوديوهات الليد الافتراضية تأثيرات غير عادية للتصوير السينمائي.  وبفضل قوة ابتكاراتها، قامت شركة Absen للتو ببناء وإطلاق أكبر استوديو ليد افتراضي مجسم بانورامي في آسيا مخصص للاستتخدام داخل المباني، والذي سيبدأ استخدامه الآن.

 يبلغ ارتفاع استوديو الليد الافتراضي المجسم 6 أمتار، ويبلغ قطره 24 مترًا، ويشغل مساحة إجمالية تزيد عن 700 متر مربع، ويتكون من شاشة سقف وشاشة منحنية.

هذه هي المحاولة الأولى من قِبَل سوق السينما والتلفزيون الصيني لبناء مثل هذا الهيكل.  ومن خلال الابتكار الدؤوب والسعي لتجربة أشياء جديدة باستمرار، تمكن فريق Absen أخيرًا من حل المشكلات الفنية المتعلقة باللحام الفولاذي، ومَحامل (رولمان بلي) التحميل، والتثبيت بالسقف، وتوصيل شاشة السقف والشاشة المنحنية الخلفية.

تستفيد شاشة Absen الليد من برنامج تشغيل الليد بتضمين عرض النبضة (PWM) بالتيار المستمر، والذي يُحسِّن بشكل كبير من عرض الصورة ومستوى التدرج الرمادي، بحيث يمكن رؤية حتى أغمق قوام في الصورة.  كما تعني تأثيرات الصورة الديناميكية والنابضة بالحياة أن كل شيء في الصورة يظهر بوضوح.  بالإضافة إلى ذلك، تتميز الشاشة الليد من Absen بمعدل تحديث عالٍ، مما يتيح لها الاستجابة بسرعة للصور الديناميكية والمزامنة مع كاميرا عالية السرعة دون ترك أي أثر لخطوط المسح الضوئي.  وقد سمحت لها هذه التقنية “بالتغلب على العديد من تحديات التركيز البؤري الشامل وأن تُصبح بديلاً للتصوير في الموقع”.

بمساعدة شاشة Absen البانورامية العملاقة 270 الليد -في الوقت الحقيقي تمامًا “ما تراه هو ما تحصل عليه”- أصبح إنتاج الأفلام والإنتاج التلفزيوني الآن حقيقة واقعة.

من خلال العرض المباشر لبيئة التصوير وتعديل تأثيرات المشهد في الوقت الحقيقي، يتمتع المبدعون بمزيد من المرونة من أجل تحقيق أفكارهم الفنية.  ويمكن الآن إجراء التصوير الفوتوغرافي الملحمي والواسع النطاق حتى في مساحة محدودة، مما يُوفِّر الوقت والطاقة والحاجة إلى تغيير حقيقي في المشهد.  كما يمكن أيضًا أن ينتج استوديو الليد الافتراضي مصادر الضوء بدقة، ولا يمكن تقريبًا تمييز تأثيرات الانعكاس والانكسار لعاكساته عن الواقع، مما يجعل الفيديو أكثر واقعية في الحياة.

تلعب استوديوهات الليد الافتراضية بالفعل دورًا مهمًا في تصوير الأفلام والتصوير التلفزيوني، ومن المقرر أن تصبح اتجاهًا رئيسيًا في صناعة التصوير الفوتوغرافي في المستقبل القريب.

تتميز حلول استوديوهات الليد الافتراضية من Absen بأداء ممتاز:

  • بفضل إدخال 10/12 بت وإخراج 16 بت مع دعم المدى الديناميكي العالي HDR)
  • ألواح الليد من Absen قادرة على العمل بمعدلات إطارات أعلى يمكن أن يصل إلى 144 إطارًا في الثانية، مما يجعل من الممكن تصوير تأثيرات بصرية بطيئة الحركة مع الكاميرات ذات الحركة الزائدة في مقابل شاشات الليد مع الاحتفاظ بالمزامنة المثالية بين الشاشة والكاميرا.
  • وقت استجابة منخفض مع تأخيرات منخفضة في الإطارات تصل إلى إطار واحد؛
  • يمكن لتقنية genlock قفل المعالِج عند مصراع الكاميرا من أجل تحقيق مزامنة سلسة للمشاهد الافتراضية وحركات الشخصيات.

في الوقت الحاضر، تم اعتماد استوديو الليد الافتراضي الذي أطلقته Absen من قِبَل TransQuebec.inc. و XR Studio في كندا، والقناة 5 في روسيا، و Catalyst Connect في المملكة المتحدة، و Show Imaging Studio في الولايات المتحدة، والعديد من منتجي الأفلام والتلفزيون الآخرين.  توضح هذه الأمثلة الخاصة بتطبيقاتها في الصناعة مزاياها الهامة.  تعمل Absen أيضًا على تطوير تقنيات ومنتجات جديدة أخرى بشكل متواصل، بهدف تقديم المزيد من الحلول العملية إلى السوق.

الفيديو من – https://mma.prnewswire.com/media/1482420/Absen_virtual_studio_LED_solutions.mp4

Top