‫‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (‏CGTN): الصين تُصوت لتعزيز العملية الكاملة لديموقراطية الشعب

بكين, 16/10/2021 / PRNewswire/ تعهدت السلطات الصينية يوم الخميس بدعم وتطوير نظام مجالس نواب الشعب، والاستمرار في تعزيز الديموقراطية الشعبية.

قال الرئيس الصيني شي جين بينج وأيضا الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني-اللجنة المركزية، ورئيس اللجنة العسكرية المركزية أثناء كلمته أمام مؤتمر مركزي بشأن العمل المرتبط بمجالس نواب الشعب، والذي عقد يومي الأربعاء والخميس في بكين “لا تتمتع عملية الديموقراطية الشعبية الصينية بأكملها بمجموعة كاملة من المؤسسات والإجراءات فقط، وإنما تملك أيضا المشاركة والممارسات، إنها تمثل الديموقراطية الاشتراكية الأوسع والأكثر صدقًا وفاعلية”

وأضاف “أن نظام مجلس النواب يمثل أداة مؤسسية هامة لتحقيق الديموقراطية الشعبية بشكل كامل داخل الصين”

يُعد نظام مجلس الشعب النظام الأساسي في الصين، كما أنه الشكل التنظيمي لسلطة الدولة لديكتاتورية الشعب الديموقراطية فيها، ونظام الحكم داخل الدولة.

يُعد المجلس الوطني للنواب (مجلس الشعب) المؤسسة الأعلى الذي يمارس من خلالها الشعب الصيني سلطة الدولة.

الضمان المؤسي الرئيسي

قال شي “قدم نظام مجلس الشعب ضمانًا مؤسسيًا هامًا للشعب الصيني بقيادة الحزب الشيوعي الصيني، لخلق معجزات النمو الاقتصادي السريع، والاستقرار الاجتماعي الممتد على مدار الستين عامًا المنصرمة، وخاصة خلال عصور الإصلاح الأربعة، والانفتاح”

كما وصف نظام مجلس الشعب بأنه ابتكار عظيم في تاريخ الأنظمة السياسية، فضلا عن كونه نظام حديد يتمتع بأهمية كبيرة في التاريخ السياسي لكلًا من الصين والعالم.

وأضاف أيضا “منذ المؤتمر الوطني ال18 الذي عقد في 2012، واصلت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني خلق نظريات وممارسات نظام لمجلس الشعب

وفي تلميح إلى أن الميزة المؤسسية تعتبر أمرًا بالغ الأهمية لأي دولة للتحكم في مبادرتها الاستراتيجية، ذكر شي أن كلا من التاريخ والواقع يشيران إلى أن الدولة ستصبح مستقرة في حال كان لديها نظاما ثابتا، وستكون قوبة عندما تمتلك نظامًا سليمًا.

وأكد على الجهود المبذولة لتطبيق الدستور تطبيقًا كاملًا، وحماية سلطته وقدسيته، فضلا عن تطوير نظام القوانين الاشتراكي الصيني لكي يتم وضع قوانين جديدة لتعزيز التنمية وضمان الحكم العادل.

كما أشار أيضًا إلى أنه يتعين على مجالس الشعب ممارسة سلطتها الرقابية ممارسة صحيحة وفعالة طبقًا للقانون، وعليهم أيضا ممارسة مهامهم بشكل كامل،

وبينما ينبغي على مجالس الشعب تعزيز بناء الذات، فمن الضروري أيضا تعزيز القيادة العامة للحزي على مجالس الشعب.

اديموقراطية ليست مجرد أداة للزينة شي:

أشار الرئيس شي إلى أن الديموقراطية ليست مجرد زخرفة للزينة، ولكنها تستخدم للتعامل مع المشكلات التي يهتم بها الشعب اهتمام حقيقي.

قال شي، إن العامل الأساسي للديموقراطية في أي بلد يكمن فيما إذا كان الشعب يدير البلاد أم لا، وهذا يعتمد على ما غذا كان الشعب يتمتع بحق التصويت من عدمه، والأهم من ذلك، هل له الحق في المشاركة الواسعة أم لا.

وأشار أيضًا إلى أن الديموقراطية تعتمد على الوعود الشفهية التي سمعها الشعب أثناء العملية الانتخابية. فضلا عن ذلك، فإنها تعتمد على عدد هذه الوعود التي تم الوفاء بها بعد انتهاء الانتخابات.

وكما قال شي، ولكي نتمكن من وصف أي دولة بأنها ديموقراطية ينبغي أن ننظر إلى الإجراءات والقواعد السياسية المنصوص عليها في اللوائح والقوانين،  وقال أن الأهم من ذلك هل هذه الأنظمة والقوانين تطبق بشكل جيد أم لا”

دعا أيضا شي للتركيز على ما إذا كانت القواعد والإجراءات المتعلقة بعملية إدارة السلطة تعتبر ديموقراطية أم لا، بينما أكد على أن العامل الأساسي يكمن فيما إذاكان الشعب يراقب السلطة ويقيدها بشكل حقيقي أم لا.

وأضاف ” إذا لم يستفيق الشعب إلا في وقت التصويت فقط ثم يغط في الثبات العميق بعد ذلك، إذا كانو يستمعون إلى الشعارات البالية أثناء الانتخابات، ولا يعبروا عن رأيهم بعد ذلك، إذا لم تعيرهم الدولة الأهمية إلا أثناء التصويت ثم تقصيهم بعدها فلايمكن أن نطلق على هذه الدولة دولة ديموقراطية حقيقية”

الديموقراطية ليست حكرًا على دولة بعينها شي:

أكد الرئيس شي على أن الديموقراطية حق للجميع من جميع الدول، وليست حقًا خاصا لدولة بعينها،

وأشار إلى أن الشعب وليس الآخرين هو القادر على الحكم على الدولة ما إذا كانت ديموقراطية أم لا، وأضاف أن الحكم على دولة ما إذا كانت ديموقراطية أم لا ينبغي أن يصدر من المجتمع الدولي بالكامل وليس من مجرد أقلية.

وأشار إلى وجود العديد من الوسائل لتحقيق الديموقراطية، وأنه لا يوجد نموذج موحد للجميع”

وذكر أنه من غير الديموقراطي استخدام مقياس واحد لتقييم مختلف النظم السياسية في العالم، وبحث الحضارة السياسية الغنية للبشرية من وجهة نظر واحدة.

https://news.cgtn.com/news/2021-10-14/Xi-stresses-progress-in-enhancing-whole-process-people-s-democracy-14lSRvccrMQ/index.html

Top