‫يضمن حماية الأرواح والأملاك والبيئة”آتوم ألويز” تكشف عن نظام مبتكر لمنع انفجار خزانات الوقود

 ·  الحل الجديد “آتوم” هو ابتكار تكنولوجي معتمد وحاصل على براءة اختراع يمنع انفجار الوقود الهيدروكربوني، وتم تطويره على مدار عشر سنوات من البحث والتطوير تحت إشراف خبراء متخصصين في الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة والهند

·  الحل الجديد يوفر الحماية من الانفجار لجميع المعنيين بنقل وتخزين الوقود بما في ذلك الوحدات العسكرية والمصانع والمجتمعات وعامة الناس

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 25 مايو 2021: أعلنت “آتوم ألويز”، شركة ابتكارات السلامة العالمية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها ولديها مكتب في دبي، عن إطلاق نظامها المبتكر “آتوم” (ATOM) لمنع انفجارات الوقود.

يشكّل “آتوم” ابتكاراً تقنياً غير مسبوق لقدرته على منع انفجار الوقود الهيدروكربوني في وحدات التخزين والنقل، وقد تم تطويره على مدار 10 سنوات من البحث والتجارب الناجحة تحت إشراف فريق عالمي من الخبراء المختصين المقيمين في الولايات المتحدة والإمارات والهند. ويعالج هذا النظام المذهل واحداً من أكثر التحديات الملحة في العالم، وهو الأضرار الهائلة التي تلحق بالأرواح والأملاك والبيئة جراء انفجار خزانات الوقود.

معالجة تحدٍّ عالمي

تعد “الحرائق والانفجارات” واحدةً من أكبر 10 مخاطر تجارية عالمية في عام 2021 بحسب مقياس “أليانز” للمخاطر، وتتراوح شدتها من انفجارات أسطوانات غاز البترول المسال إلى الانفجارات الضخمة لشاحنات نقل الوقود والمواقع الصناعية. ويكشف أحدث تقرير صادر عن “الجمعية الوطنية للحماية من الحرائق” تصاعد حالات الانفجار في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك حدوث أكثر من 37,000 حريق في المنشآت الصناعية الأمريكية سنوياً.

وشهد العالم منذ عام 2019 حدوث أكثر من 100 انفجار وقود كان يمكن تجنب معظمها؛ ومن أكبرها انفجار 10,000 خزان لغاز البروبان مؤخراً في مدينة مارشفيلد الأمريكية، وانفجار مصفاة فيلادلفيا لحلول الطاقة في عام 2019، وانفجار عبوات وقود مخزنة في أحد المنازل ببيروت عام 2021، والانفجار الهائل للمئات من شاحنات نقل الوقود في مقاطعة هرات على الحدود الإيرانية الأفغانية، والقائمة تطول. وقد تسببت هذه الانفجارات في خسارة الأرواح وحدوث أضرار مادية وبيئية واسعة النطاق.

حل شامل مختبر ومعتمد

على الرغم من تطوير العديد من أنظمة الحماية والحد من الحرائق خلال السنوات الأخيرة، يعتبر “آتوم” أول نظام شامل مختبر ومعتمد لمنع انفجار خزانات الوقود السائل والغازي على نطاق صناعي دون الحاجة إلى أي تدخل بشري أو إعداد عوامل مسبقة لتفعيل عمله.

ويرتقي “آتوم” بمعايير السلامة في تخزين الوقود السائل والغازي من تخفيف مخاطر الانفجار إلى منع المخاطر النشطة. ويهدف هذا النظام إلى الحد من مخاطر كوارث الانفجارات وتمكين استراتيجيات تخفيف المخاطر لتوفير مستويات غير مسبوقة من الأمان في تخزين الوقود عبر جميع الصناعات والمجتمعات.

ابتكار يضمن أعلى معايير السلامة

يمكن تطبيق نظام “آتوم” على أي نطاقٍ كان، بدءاً من صفائح تخزين الوقود الصغيرة “الجريكان” ووصولاً إلى خزانات الوقود الضخمة، حيث يشكل منظومة سلامة فعالة لحماية جميع أماكن العمل والسكن التي تستخدم الوقود، سواء كانت مستشفياتٍ أو مراكز تجارية أو مدارس أو مجمعات صناعية.

وتم تطوير هذا النظام بالاعتماد على ابتكارات علوم المواد، وهندسة التصميم، وديناميات الحرائق؛ حيث عمل فريق “آتوم ألويز” على ابتكار نموذج حماية سلبية يمكن تطبيقه عبر جميع وحدات تخزين ونقل الوقود، مما يساهم في منع عملية الاحتراق من الوصول إلى مرحلة الانفجار.

وعقب نجاح التجارب المتعلقة بالاستخدام العسكري، حاز نظام “آتوم” على 4 براءات اختراع من مكتب الملكية الفكرية في أمريكا (USPTO) وتم تسجيلها في الدول الموقعة على معاهدة التعاون بشأن براءات الاختراع. كما تم اختباره واعتماده من قبل شركة  “آندر رايترز لابوراتوريز” في شيكاغو، ومعهد “ساوث ويست” للأبحاث في تكساس، وشركة “بيرو فيريتاس” في فرنسا، ومختبر الإمارات الصناعي في الإمارات العربية المتحدة. ويمتثل “آتوم” للمعايير الدولية مثل معيار NFPA 69 (معيار أنظمة منع الانفجار)، ومعيار “الجمعية الأمريكية للاختبارات والمواد”، ومعيار “منظمة الطيران المدني الدولي” (الإيكاو)، ومعيار “البضائع الخطرة البحرية الدولية”.

مستوى المنتج الجاهز والتطبيقات القطاعية

يمكن تطبيق نظام “آتوم” على مستوى المنتج الجاهز؛ بدءاً من صفائح تخزين الوقود الصغيرة “الجريكان”، وصولاً إلى الخزانات المتوسطة القابلة للحركة سعة 20 لتر، وانتهاءً بوحدات التخزين الضخمة سعة 60 ألف لتر. ويغطي النظام أيضاً حلول الحماية المخصصة للقطاعات مثل خزانات الوقود لقطاع النفظ والغاز، ووحدات تزويد الوقود النقالة المخصصة لأعمال إيصال الوقود، وخزانات الوقود البحري المستخدمة لقطاع الملاحة البحرية، ومستوعبات التخزين المخصصة للاستخدامات الصناعية والمدنية.

وتُعتبر “آتوم ألويز” أول مصنّع يحصل على اعتماد “مقاومة الانفجار” لوحدات تخزين الوقود من مختبرات “آندر رايترز لابوراتوريز” الأمريكية، حيث نجحت الشركة في تطوير نماذج أولية للمؤسسات العسكرية والمنتجات الموردة إلى الشركات متعددة الجنسيات وشركات النفط الكبرى أمثال مجموعة “ناكاغاوا بوسان” و”مؤسسة النفط الهندية”.

 علاوةً على ذلك، يتواصل خبراء “آتوم ألويز” مع العملاء وفق عملية من سبع خطوات؛ تبدأ بتقييم ميداني للوقود القابل للاشتعال في مواقعهم. ويلي ذلك لقاء فني مباشر مع العميل للإحاطة بجميع المشاكل التي واجهها سابقاً. وفي المرحلة التالية، تقوم الشركة بتصميم وتركيب نظام مخصص للوقاية من جميع مخاطر الانفجار المدرجة بالاعتماد على منتجات تكنولوجية حاصلة على براءات اختراع؛ كما يجري الفريق أيضاً عمليات فحص دورية، ويقوم بإعادة تدوير المنتجات المستخدمة بغية تعزيز الاستدامة.

التوعية بجوانب السلامة والأمان

قال جون فيلمون، النائب التنفيذي للرئيس في شركة “آتوم ألويز”: “بلغ استهلاك الوقود الأحفوري ذروته، ومع ذلك يبدو معظم المستهلكين غير مدركين أو مستهترين بمخاطر انفجارات الوقود السائل والغازي والخسائر الفادحة التي قد تتسبب بها للمنشآت الصناعية والمجتمعات والبيئة. وثمّة تفاوت كبير أيضاً في وتيرة تكرار مثل هذه الانفجارات بين الدول المتقدمة والنامية، حيث تعتبر الدول النامية الأكثر عرضةً للخطر مع وجود بنية تحتية متردّية لنقل وتخزين الوقود. ويمكن بطبيعة الحال الحيلولة دون حدوث هذه الانفجارات؛ وبصفتنا شركة مدفوعةً بالتأثير، نعتقد أنه من واجبنا المساعدة في إرساء معايير متقدمة للحماية من انفجارات الوقود على مستوى العالم”.

من جانبه قال بدر المنصوري، نائب الرئيس لشؤون الهيئات الحكومية والمؤسسات في “آتوم ألويز”: “يسرنا أن نكشف عن هذه التكنولوجيا المتقدمة في الإمارات، لا سيما مع التزام الدولة بتحقيق نسبة انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 وخفض انبعاثات الكربون بنسبة الربع بحلول عام 2030. ويخدم نظام ‘آتوم’ الجديد شركات النفط والغاز الكبرى في الشرق الأوسط وكذلك المستخدمين الصناعيين والتجاريين والمدنيين على امتداد سلسلة القيمة لتخزين ونقل الوقود”.

وساهمت الحملة الرقمية #StaySafewithFuel التي أطلقتها “آتوم ألويز” في أبريل الماضي بتحويل اهتمام القطاعات المعنية نحو سلامة الوقود عبر استكشاف دراسات حالة عالمية. واحتفالاً باليوم العالمي لرجال الإطفاء الواقع في 4 مايو، قدّم جون فيلمون وبدر المنصوري منتجات “آتوم” إلى تيري جونسون، مستشار الإطفاء والإنقاذ في الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي.

أهداف التأثير والمساعدة في تحقيق أهداف الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية

يشير الخبراء إلى أن انفجار خزان واحد من الوقود قد يؤدي إلى تبديد سنوات من الجهود المبذولة لإزالة الكربون من الغلاف الجوي. وتساعد حلول “آتوم” لتقليل مخاطر الكوارث في حماية الأرواح والأملاك، ومنع انقطاعات العمل، والحد من الأضرار البيئية والانبعاثات الضارة الناجمة عن الانفجارات.

ويساعد نظام “آتوم” المؤسسات والحكومات على تحقيق التزاماتها في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، خصوصاً وأن العالم يمضي قدماً نحو اتخاذ إجراءات قوية بشأن التغير المناخي. ويساهم هذا النظام كذلك في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الثالث (الصحة الجيدة والرفاه) والتاسع (الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية) والثالث عشر (العمل المناخي) والسابع عشر (عقد الشراكات لتحقيق الأهداف)، فضلاً عن مساهمته في تعزيز حالة الركائز الرئيسية الثلاث: الناس وكوكب الأرض والازدهار.

منشأة التصنيع والتسويق في دولة الإمارات العربية المتحدة

بادرت “آتوم ألويز” إلى إنشاء مرافق لتصنيع وتوزيع منتجاتها في دولة الإمارات دعماً للمبادرة الحكومية “اصنع في الإمارات”، والاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة “مشروع 300 مليار” الرامية إلى النهوض بالقطاع الصناعي في دولة الإمارات. وتعتبر الإمارات مركزاً إقليمياً يسهم في توسيع نطاق أعمال “آتوم ألويز” التشغيلية عبر منطقة الشرق الأوسط التي تعد أحد مراكز الطاقة العالمية، حيث بمقدور “آتوم” توفير قيمة مجزية عبر المساعدة في الحد من انفجارات خزانات الوقود.

ونظّمت الشركة عروضاً ناجحة عدة في كبريات شركات الطاقة ومؤسسات الدفاع المدني في الشرق الأوسط، مع الاتفاق على توقيع عدد من الصفقات قريباً في أول تطبيق لنظام “آتوم” في المنطقة. وسيم الإعلان عن تفاصيل أوفى بشأن هذه الاتفاقيات في الوقت المناسب.

يذكر بأن مركز “آتوم ألويز” للتصنيع والتخزين في منطقة الحمرية بالشارقة والمنشآت التصنيعية للشركة في الهند حازت على شهادات الآيزو 9001 و14001 و18001.

يتوفر مزيد من المعلومات حول “آتوم” عبر زيارة الموقع الإلكتروني: www.atomalloys.com

ملاحظات إلى المحررين:

حول “آتوم ألويز”:

“آتوم ألويز” هي شركة دولية ناشئة في مجال ابتكارات السلامة تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، ولديها مكتب رئيسي في دبي. وتركز الشركة على الحد من انفجارات خزانات الوقود وحماية الأرواح والأملاك.

ويعتبر نظام “آتوم” المتطور لمنع انفجارات الوقود ثمرة جهود خبراء “آتوم ألويز” الذين يتمتعون بمئتي عام من الخبرة التراكمية في القطاع. ويوفر “آتوم” حلولاً موثوقة ومعتمدة ومتوافقة مع اللوائح التنظيمية وتتكامل بسهولة مع الأنظمة المختلفة لضمان حماية قطاعات المستخدمين من انفجار خزانات الوقود. ويتخطى هذا النظام “آتوم” الدور التقليدي لمنتجات وتقنيات السلامة إلى إنشاء منظومة سلامة عالمية.

حاز نظام “آتوم” على 4 براءات اختراع من مكتب الملكية الفكرية في أمريكا (USPTO) وتم تسجيلها في الدول الموقعة على معاهدة التعاون بشأن براءات الاختراع. كما تم اختباره واعتماده من قبل شركة  “آندر رايترز لابوراتوريز” في شيكاغو، ومعهد “ساوث ويست” للأبحاث في تكساس، وشركة “بيرو فيريتاس” في فرنسا، ومختبر الإمارات الصناعي في الإمارات العربية المتحدة. كما حصل النظام على شهادات الآيزو 9000 و14001 و18001 وتم اختبار واعتماد “آتوم” كذلك وفقاً لأحكام لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا بشأن التوصيات المتعلقة بنقل البضائع الخطرة، حيث نجح في تلبية جميع المعايير المطلوبة. ووصل النظام أيضاً إلى المراحل النهائية في حفل توزيع جوائز “سيتريد وإنترسيك” عن فئتيّ السلامة والابتكار. كما حاز على موافقة اللجنة التقنية لمعايير السلامة التابعة لـ “الجمعية الأمريكية للاختبارات والمواد”.

تمتلك “آتوم ألويز” مكاتب في الولايات المتحدة، والإمارات العربية المتحدة، وموريشيوس، والهند، بالإضافة إلى مكاتب تمثيلية في اليابان والعراق. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.atomalloys.com.

FOR THE POSSIBILITY OF HAVING ONE-TO-ONE INTERVIEWS CONTACT:

BIJU SAM, IDEASCAPE ADVERTISING
+971 55 6568267

ideascapeuae@gmail.com

Top