‫هينلي وشركاه ترسل الطلب الـ 100 لبرنامج الجنسية عن طريق الاستثمار من دولة الجبل الأسود

لندن، 17 أغسطس 2021/PRNewswire/ — يسر شركة Henley & Partners (هينلي وشركاه) الإعلان عن إنجاز جديد بإرسال عدد 100 طلب للمتقدمين إلى برنامج Montenegro Citizenship-by-Investment Program (برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار من دولة الجبل الأسود). ومن بين هذه الطلبات، فقد حصل 33 مستثمرًا دوليًا وعائلاتهم بالفعل على جنسيتهم وجوازات سفرهم، على الرغم من الاضطرابات المستمرة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا. كما تعد الشركة العالمية الرائدة في مجال تخطيط الإقامة والمواطنة واحدة من ثلاثة وكلاء تسويق معينين من قبل الحكومة لبرنامج الجنسية عن طريق الاستثمار، والذي من المقرر أن يغلق في نهاية هذا العام.

يوضح Rade Ljumović، مدير شركة هينلي وشركاه في دولة الجبل الأسود، إن البرنامج يوفر للمستثمرين أصحاب الثروات الكبيرة فرصة كبيرة في سوق إقليمي ديناميكي ولكن لم يتبق سوى بضعة أشهر للتقديم. “أحد أسباب نجاح دولة الجبل الأسود هو أنها تلبي احتياجات المستثمرين الذين لديهم مجموعة متنوعة من الاهتمامات والمتطلبات. يستطيع المستثمرون الاختيار من بين المنتجعات الساحلية الساحرة حيث يمكنهم الاستثمار في الفنادق الجديدة التي يتم إنشاؤها من قبل مطورين مرموقين، بما في ذلك الخيارات المتطورة مثل العلامة التجارية سيرو (SIRO) من قِبَل كيرزنر أنترناشيونال (Kerzner International) وإنتركونتيننتال (InterContinental). وبدلاً من ذلك، يمكنهم اختيار الأجزاء الشمالية من البلاد، حيث توجد المنتجعات الحصرية بالإطلالات الجبلية وممارسة رياضة التزلج في مراحل متقدمة من البناء مثل سويسوتيل (Swissôtel)”.

تُعد دولة الجبل الأسود حاليًا مدرج في “القائمة الآمنة” للاتحاد الأوروبي من حيث البلدان ذات معدلات الإصابة المنخفضة نسبيًا بكوفيد-19، ويحتل جواز سفر هذا البلد الترتيب 45 على مؤشر Henley Passport Index، مما يوفر لحامليه إمكانية الوصول دون تأشيرة أو بتأشيرة عند الوصول إلى 124 وجهة حول العالم، بما في ذلك هونغ كونغ وروسيا وسنغافورة وتركيا والإمارات العربية المتحدة ودول منطقة شنغن الأوروبية. وإلى جانب كونها بلدًا عضوًا في حلف الناتو، فإن دولة الجبل الأسود هي مرشح معترف به لعضوية الاتحاد الأوروبي في المستقبل، حيث أعطى كبير مفاوضي الحكومة، زوركا كورديتش (Zorka Kordic)، مؤخرًا 2024 كجدول زمني مستهدف لانضمام دولة الجبل الأسود. في الشهر الماضي، نشر مركز معلومات الاتحاد الأوروبي في دولة الجبل الأسود نتائج بحث تظهر أن 73.8% من السكان يؤيدون الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وأن 86.9% سيصوتون لصالح الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في حالة إجراء استفتاء على هذه المسألة. كما أشارت سفيرة الاتحاد الأوروبي في دولة الجبل الأسود، أوانا كريستينا بوبا (Oana Cristina Popa)، مؤخرًا إلى أن ثقة مواطني دولة الجبل الأسود تحفز الاتحاد الأوروبي وتشجع انضمام دولة الجبل الأسود.

يُعد برنامج Montenegro Citizenship-by-Investment Program مُلزمًا بتقديم مساهمة اقتصادية محددة للبلد. وفي المقابل، يخضع المتقدمون وعائلاتهم لجنسية دولة الجبل الأسود، ويخضعون لعملية تدقيق صارمة وعملية العناية الواجبة، بما في ذلك عمليات فحص شاملة للخلفية من قبل الشركات المتخصصة. يجب أن يكون عمر مقدم الطلب الرئيسي أكثر من 18 عامًا، وأن يستوفي متطلبات التقديم، وأن يساهم بمبلغ 100,000 يورو في حكومة دولة الجبل الأسود، المخصصة للنهوض بوحدات الحكم الذاتي المحلية غير المتطورة. بالإضافة إلى ذلك، يستطيع المتقدمون استثمار ما لا يقل عن 450,000 يورو في مشروع تطوير معتمد في العاصمة بودغوريتشا (Podgorica) أو في المنطقة الساحلية الشهيرة في دولة الجبل الأسود. وبدلاً من ذلك، يمكنهم استثمار ما لا يقل عن 250,000 يورو في مشروع تطوير معتمد في المناطق الشمالية أو الوسطى من الجبل الأسود (باستثناء بودغوريتشا). تُطبق رسوم معالجة حكومية إضافية ورسوم تطبيق أخرى.

ويوضح الرئيس التنفيذي لشركة هينلي وشركاه، Dr. Juerg Steffen، أن الزيادة الناتجة في النشاط التجاري وفرص العمل الجديدة التي يوفرها البرنامج ستفيد جميع سكان دولة الجبل الأسود. “تمكّن هجرة الاستثمار الدول ذات السيادة مثل الجبل الأسود من الاستفادة من مصدر جديد للدخل المستدام دون أن تصبح مثقلة بالديون. أما في البيئة الوبائية الحالية، كما كان الحال في أعقاب الاضطرابات السابقة مثل الأزمة المالية لعام 2008، تخلق برامج الإقامة والجنسية قيمة كبيرة لكل من المستثمرين والدول ذات السيادة التي تحتاج إلى مصادر دخل بديلة”.

Top