‫هواوي وهيئة اليونسكو ينفذان مشروع النظم التعليمية الرقمية في أفريقيا

سيقدم مشروع السنوات الثلاث منصات تعلم إلكترونية لغانا وإثيوبيا ومصر

شنجن، الصين، 7 ديسمبر 2021 /PRNewswire/ — أعلنت منظمة اليونسكو وشركة هواوي في اجتماع على الإنترنت يوم 25 نوفمبر إطلاق مرحلة تنفيذ مشروع المدارس المفتوحة للجميع القائمة على التكنولوجيا في غانا، وإثيوبيا، ومصر.

UNESCO and Huawei announced the launch of the implementations phase of the Technology-Enabled Open Schools for All (TeOSS) project in Ghana, Ethiopia, and Egypt.

سيُستخدم TeOSS كأساس لتوفير التحول الرقمي لقطاع التعليم ودعم الدول الثلاث الأعضاء في اليونسكو في بناء نظم تعليمية مرنة قادرة على تحمل الاضطرابات العالمية مثل كوفيد-19 وذلك تماشيًا مع الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة . وسيساعد تقييم نتائج المشاريع في توجيه الاستراتيجيات والنماذج لتكثيف استخدام TeOSS على الصعيد الوطني، وتوسيع نطاق المشروع ليشمل الدول الأفريقية الأخرى لتحقيق عملية إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم والتعلم.

 وبالإضافة إلى ربط المدارس، ستوفر مشاريع TeOSS تدريب المعلمين والطلاب على استخدام الأدوات الرقمية، وإنشاء منصات إلكترونية للربط بين التعليم المدرسي والمنزلي، ووضع مناهج دراسية رقمية يمكن الوصول إليها عن بعد دون إشراف في غانا وإثيوبيا ومصر. كما يهدف إلى مساعدة الطلاب حتى يصبحوا مواطنين ملمين بالتكنولوجيا الرقمية وقادرين على التنقل في العالم الافتراضي بشكل مستقل وتزويد المعلمين بالمهارات اللازمة لاستخدام الأدوات الرقمية المتاحة والجديدة لزيادة نتائج التعلم إلى أقصى حد.

صرحت ستيفانيا جيانيني، مساعدة المير العام لليونسكو لشؤون التعليم قائلة، “صمم هذا المشروع لاختبار النماذج التعليمية التي يمكن أن تتصدى فورًا للتحديات الجديدة التي يفرضها الوباء، وكذلك لتعزيز التكنولوجيا للمساعدة في تطوير نماذج التعليم في المستقبل”. “وحُددت بنموذج مدرسي رقمي يجعل البرامج في متناول جميع الطلاب، سواء في أوقات الأزمات أم غير ذلك – وتعد حالة تجاوز للوضع الراهن وفتح آفاق جديدة للتعليم والتعلم”.

وُضعت مشاريع TeOSS، التي تم التخطيط لها بالتعاون الوثيق مع حكومات غانا وإثيوبيا ومصر تماشيًا مع استراتيجياتها الوطنية القائمة، لتلبية الاحتياجات المحلية المحددة.

وُضع إطار لمهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للمعلمين والطلاب في المدارس بدءًا من رياض الأطفال حتى الصف الثاني عشر (K12) في مصر. وسيتلقى خبراء تطوير المناهج التعليمية الرقمية ومدرسو المدارس الابتدائية والمتوسطة التدريب، وسيُنشأ مركز وطني للتعلم عن بعد لكي يستخدمه المعلمون على الصعيد الوطني لضمان الاستمرارية في التطوير المهني.

صرح الدكتور سعيد رضا حجازي، نائب وزير شؤون المعلمين بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في مصر قائلًا “يؤكد النظام التعليمي الثانوي الجديد (2.0) في مصر على إدماج التكنولوجيا في العملية التعليمية بموارد تعليمية رقمية متعددة ومنصات للتعلم لضمان التعليم للجميع وتحقيق جودة التعليم وإمكانية الوصول. وتَحول دور المعلم من توفير المعلومات إلى مرشدًا وميسرًا للعملية التعليمية من خلال الموارد التعليمية الرقمية”.

سيركز مشروع TeOSS في إثيوبيا على بناء الهياكل الأساسية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لربط المدارس النموذجية، وتدريب المعلمين والطلاب، وبناء نظام إدارة التعلم المدمج مع منصة تدريب المعلمين.

 صرح الدكتور فانتا مانديفيرو، من ولاية وزارة التعليم في إثيوبيا قائلًا، “تدرك إثيوبيا جيدًا ضرورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ورقمنة نظامنا المدرسي في المستقبل لتوفير تعليم جيد وشامل للجميع بشكل منصف، دون أي تعطيل، على النحو المنصوص عليه في خارطة طريقنا الجديدة لقطاع التعليم. ويتفق هذا المشروع تمامًا مع تطلعاتنا وأنشطة برامجنا ومبادراتنا لاستخدام المحتوى الرقمي في نظامنا التعليمي”.

وفي غانا، ينصب التركيز على إيجاد محتوى رقمي لجميع المواد، فضلًا عن توفير التدريب للمعلمين والطلاب في المدارس الابتدائية ومدارس JHS. وسيبني المشروع أيضًا مستودعًا إلكترونيًا يمكن للمدرسين استخدامه لتحميل المحتوى ويمكن للمتعلمين الوصول إليه على شبكة الإنترنت أو خارجها على سواء بإشراف قليل أو معدوم.

صرح الدكتور ياو أوسي أدوتوم، وزير التعليم في غانا قائلًا “يسعدني أن أحظ أن منظمة اليونسكو وشركة هواوي يعملان على إقامة الشراكات والجهود التعاونية القائمة بالفعل مع مؤسساتنا الوطنية، ولا سيما CENDLOS، وهي المؤسسة التي كلفتها حكومة غانا بتيسير إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في نظام التعليم في جميع المجالات”.

يتوافق برنامج TeOSS مع مجال Tech4Edu لمبادرة هواوي للإدماج الرقمي، ومجال TECH4ALL التي يهدف إلى تحقيق المساواة التعليمية والجودة مع التكنولوجيا.

صرح Kevin Zhang، كبير المراقبين العسكريين للهياكل الأساسية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لشركة هواوي قائلًا، “إن المنصات الرقمية التي ستنشئها المدارس المفتوحة للجميع القائمة على التكنولوجيا تعني أن التعلم لا يحتاج أبداً إلى التوقف – مهما كان المستقبل. وتلتزم شركة هواوي التزامًا كاملًا بالعمل مع اليونسكو والحكومات وجميع أصحاب المصلحة من أجل إنجاز مشاريع ناجحة ومستدامة وقابلة للتوسيع”.

ويكتسب مشروع TeOSS والشراكات التي ستنفذها أهمية حاسمة لرقمنة التعليم وتحقيق المساواة وإمكانية وصول الجميع إلى فرص التعلم مدى الحياة.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1700127/Technology_enabled_open_schools_for_all.jpg

Top