‫مركز دبي المالي العالمي يحقق أهداف “استراتيجية 2024” قبل ثلاث سنوات من موعدها المقرر

خبر صحافي

مكتوم بن محمد: 

“سنضاعف العمل لتحقيق مستويات أعلى من كفاءة الأداء تأكيداً للريادة الإماراتية للقطاع المالي إقليمياً وعالمياً”

“نتطلع للتعاون مع شركائنا لتحقيق نجاحات مشتركة تسهم في تسريع وتيرة تعافي الاقتصاد العالمي”

المركز يحتضن 1,025 شركة متخصصة بالقطاع المالي والابتكار بزيادة 25% عن النصف الأول من2020  

المكتب الإعلامي لحكومة دبي – 8 سبتمبر 2021: واصل مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، تسجيل نمو قوي في النصف الأول من عام 2021 محققاً أهداف “استراتيجية 2024” قبل ثلاث سنوات من موعدها المقرر.

وبلغ عدد الشركات المسجلة النشطة في المركز المالي 3,292 شركة، بزيادة قدرها 27% على أساس سنوي (مقابل 2,584 شركة في النصف الأول من 2020). كما بلغ إجمالي الشركات الجديدة المسجلة خلال النصف الأول من العام الجاري 492 شركة، بزيادة 59% على أساس سنوي ( مقابل 310 شركات في النصف الأول 2020).

Dubai International Financial Centre achieves 2024 Strategy targets

ويؤكد هذا الأداء المتميز المكانة العالمية لمركز دبي المالي العالمي كوجهة مفضلة لشركات القطاع المالي والابتكار، ويشكّل نمواً بواقع ثلاثة أضعاف عن القيم المسجلة في عام 2014 عند إطلاق المركز استراتيجية 2024. ويعكس النمو الجهود الكبيرة للمركز لترسيخ مكانته الرائدة عبر التحسين المستمـر لبيئته التشغيلية، وأطره القانونية والتنظيمية، ومنظومة الابتكار، إذ يحتضن المركز الآن ما مجموعه 1025 شركة عاملة في مجال القطاع المالي والابتكار، بزيادة 25% عن العام الماضي (820 شركة في النصف الأول 2020).

وفي هذه المناسبة، أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي أن النتائج القوية التي حققها المركز حتى اليوم ما هي إلا ثمرة الالتزام بتنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبيلمستقبل القطاع المالي، منوهاً بعزم المركز مضاعفة العمل نحو مستويات أعلى من كفاءة الأداء للضمان الريادة الإماراتية للقطاع المالي إقليمياً وعالمياً، بما يتماشى مع توجهات الدولة والأهداف الاستراتيجية التي حددتها القيادة الرشيدة للمرحلة المقبلة ضمن “وثيقة الخمسين” التي تم الكشف عنها مؤخرا والتي تتضمن مجموعة من المبادئ الأساسية للمرحلة المقبلة مع التركيز على التنمية الاقتصادية كهدف استراتيجي للمرحلة المقبلة.

وأضاف سموه: “الخطوات الطموحة التي تخطوها دولة الإمارات تفتح الطريق أمام آفاق جديدة لنمو وازدهار مختلف القطاعات الحيوية بما في ذلك القطاع المالي، الذي نسعى لترسيخ موقعنا فيه كمركز عالمي له ثقله ومكانته، وتأكيد القيمة المضافة التي نقدمها لدعم أعمال شركائنا من مختلف أنحاء العالم، والذين نتطلع للتعاون معهم نحو تحقيق نجاحات مشتركة تسهم في تسريع وتيرة تعافي الاقتصاد العالمي، وتقوم على تشجيع الابتكار والتوسع في مجالات التكنولوجيا المالية  كركيزتين أساسيتين لمنظومة عمل المركز في المرحلة المقبلة”.

إلى ذلك، دعا سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم فريق عمل مركز دبي المالي العالمي لمواصلة تعزيز أسس البيئة الداعمة التي يوفرها المركز بإدخال مزيد من أوجه التطوير على بنيته التحتية وأطره التشريعية التي تضمن المناخ الأمثل للشركاء من شركات ومؤسسات مالية محلية وعالمية وعلى اختلاف أحجام أعمالها، لتحقيق أهدافها وبلوغ أعلى مستويات النجاح.

مركز الابتكار

ومع استمرار مركز دبي المالي العالمي في النمو، وصل مركز الابتكار الذي تم تأسيسه مؤخراً إلى طاقته الكاملة، حيث انضمت إليه أكثر من 140 شركة ناشئة وشركة تكنولوجيا مالية جديدة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري. وتنوعت تلك الشركات بين المشاريع الناشئة والشركات المصنفة ضمن مرحلة النمو وانتهاءً بشركات التكنولوجيا العملاقة مثل “أمازون” و”هواوي”.

سمعة عالمية

من جانبه، قال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: “نجح مركز دبي المالي العالمي في بناء سمعة عالمية مرموقة باعتباره المركز المالي الأبرز في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وخير دليل على جاذبيته الكبيرة للمستثمرين هو نجاحه بتحقيق أهداف ‘استراتيجية 2024’ في رفع قاعدة الشركات المسجلة لديه بواقع ثلاثة أضعاف قبل ثلاث سنوات من الموعد المقرر لذلك. ويعكس نمونا المستمر أيضاً نجاح نهجنا الاستشرافي للتركيز على قيادة مستقبل القطاع المالي والتكنولوجيا والابتكار، الأمر الذي يمكّن المركز المالي من اجتذاب الشركات الناشئة والمؤسسات العالمية الأفضل ضمن فئتها على حد سواء. وسيواصل مركز دبي المالي العالمي البناء على النجاحات التي حققها حتى الآن للعب دور رئيسي – ليس فقط في تسريع وتيرة نمونا، وإنما أيضاً في حفز مسار التنويع الاقتصادي لإمارة دبي.”

قيادة مستقبل القطاع المالي

وقد بلغ “إنوفيشن هب” الذي انطلق ضمن مركز دبي المالي العالمي شهر مايو الماضي، طاقته الاستيعابية القصوى، مؤكداً موقعه كأكبر وأشمل منظومة ابتكار في المنطقة لحفز مستقبل القطاع المالي، باستقطاب نخبة من الشركات الناشئة إضافة إلى كلية “ثندربيرد للإدارة العالمية” التابعة لجامعة ولاية أريزونا، فضلا عن شركات تقنية عملاقة بما في ذلك “إيبوري” و”أمازون” و”هواوي”. ومن المقرر توسعة مركز الابتكار بواقع 400% خلال العامين المقبلين لملاقاة الطلب لاستيعاب نحو 1000 شركة.

ويحتضن “إنوفيشن هب” أيضاً “مركز فينتك هايف” الذي يدير عدداً من المبادرات المصممة لتحديد ودعم شركات التكنولوجيا المالية الجديدة عالمية المستوى وكذلك الشركات الناشئة الواعدة في هذا المجال والتي نجحت في جمع رؤوس أموال بقيمة 100 مليون دولار أمريكي.

ويواصل مركز دبي المالي العالمي مراجعة وتحديث أطره القانونية لضمان بقائها في طليعة أفضل الممارسات العالمية، إذ يشكل الإطار القانوني والتنظيمي الرائد الذي يطبقه المركز عامل جذب رئيسياً للشركات والمؤسسات العالمية الراغبة في مزاولة أعمالها في المنطقة.

انتهى

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1610817/Dubai_International_Financial_Centre.jpg

Top