‫لتوفير خدمات تعليمية ممتعة لأكثر من 300 مليون ناطق باللغة العربية حول العالم… تطبيق Kahoot! أصبح الآن متاحًا باللغة العربية

بلغ عدد المشتركين في تطبيق Kahoot! أكثر من 7 مليارات مشترك غير محدد الهوية منذ إطلاقه، وتواصل منصة Kahoot! مهمتها في جعل عملية التعلم أكثر تشويقًا ومتعة. وبدعمه للغة العربية، أصبح بإمكان ملايين المتعلمين من الناطقين بالعربية من جميع الأعمار اللعب وإنشاء الألعاب التعليمية واكتشاف المحتوى التعليمي التفاعلي باللغة العربية على تطبيق Kahoot! والذي يناسب مجموعة واسعة من البيئات التعليمية.

أوسلو، النرويج، 17 فبراير 2022 /PRNewswire/ — أعلنت اليوم شركة Kahoot!، وهي منصة تعليمية وتفاعلية عالمية، عن دعم تطبيق Kahootالمتوافق مع نظامي أندرويد وiOS للغة العربية. واعتبارًا من اليوم، أصبح بإمكان ملايين المستخدمين الناطقين باللغة العربية حول العالم اللعب وإنشاء الألعاب التعليمية واكتشاف المحتوى التعليمي التفاعلي في التطبيق.

تُعدّ منصة Kahoot! واحدة من أشهر منصات التعلم والتفاعل في العالم. وقد استخدمها أكثر من 7 مليارات مشترك غير محدّد الهوية منذ إطلاقها في عام 2013، وقد بلغ عدد المشتركين غير محددي الهوية في عام 2021 أكثر من ملياري مشترك. وخلال الاثني عشر (12) شهرًا الأخيرة، استخدم منصة Kahoot! ملايين الأشخاص من الدول العربية.

وفي تعليقه على الخبر، قال إيليرت هانوا، الرئيس التنفيذي لشركة Kahoot!: “إنّ مهمتنا في Kahoot! هي أن نجعل التعلم ممتعًا للمتعلمين من جميع الأعمار في جميع أنحاء العالم، بصرف النظر عن دولهم أو لغاتهم. ونرغب في أن يتمكّن كل متعلم من الحصول على محتوى تعليمي هادف وتفاعلي على Kahoot!، لذا يسعدنا اليوم أن نقدّم خدماتنا التعليمية باللغة العربية لملايين الناطقين بها”.

وبدعم تطبيق Kahoot! للغة العربية، أصبح التطبيق الآن متاحًا بأربع عشرة (14) لغة، وهي الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والإيطالية والألمانية والبرتغالية والبرازيلية والنرويجية واليابانية والهولندية والتركية والبولندية والصينية المبسطة والتقليدية.

أداة مبتكرة لبث روح النشاط في أماكن العمل

يُستخدم تطبيق Kahoot! في 97% من الشركات المُدرجة في قائمة “أكبر 500 شركة – فورتشين 500” ذات بيئات عمل مختلفة بوصفه أداة فعالة في عملية تأهيل الموظفين الجدد وتدريبهم لاكتساب الخبرة.

وأضاف هانوا: “يتزايد إقبال الشركات في جميع أنحاء العالم يوميًا على استخدام تطبيق Kahoot! بوصفه أداة تعليمية رقمية فعّالة ومبتكرة لتأهيل الموظفين الجدد وتدريبهم وتقييمهم، وكذلك لزيادة تفاعل الموظفين الحاليين وبناء ثقافة الشركة. وبصرف النظر عن قطاع الأعمال الذي تعمل فيه الشركة، فقد أيقن عملاؤنا من الشركات أنّه من خلال استخدام جلسات Kahoot! أصبح بإمكان الموظفين وأصحاب العمل تبادل خبراتهم التعليمية في العمل، وبناء الروابط الإنسانية بشكل شخصي أو عن بُعد، وتعزيز الإنتاجية وتسهيل عملية التواصل بين الإدارات المختلفة، وذلك بطرق ممتعة وهادفة.

إعادة اكتشاف تفاعل الطلاب أثناء عملية التعلم في المدارس

تُعد Kahoot! منصة رائدة في قطاع تكنولوجيا التعليم. ومنذ إطلاقها في عام 2013، استُخدمتKahoot! at school في مدارس وجامعات عديدة بوصفها منصة رقمية لزيادة التفاعل أثناء عملية التعلم وكذلك أثناء الفعاليات الثقافية. يُذكر أن أكثر من 9 ملايين معلم حول العالم استخدموا تطبيق Kahoot! خلال الاثني عشر شهرًا الماضية بهدف جعل عملية التعلم أكثر إمتاعًا وتفاعلًا في الفصول الدراسية. وفي الوقت الحالي، قامت أكثر من 10000 مؤسسة تعليمية بتوزيع رخصة المعلم لبرنامج Kahoot! لعدّة مستخدمين.

في السياق ذاته، أوضح الأستاذ محمد أبو حسن، المدرس الأول لمادة اللغة الإنجليزية في دولة البحرين والمعلم في أكاديمية Kahoot!، كيف أنّ التطبيق يثري عملية المشاركة والتفاعل في فصله الدراسي وكيف أصبح التطبيق في غاية الأهمية له ولتلاميذه.

وأضاف: “إنّ تطبيق Kahoot! يُذكي جذوة التعلم وينشر المرح والتفاعل بين الطلاب في كل مكان. وإنّ وضع الفريق “Team Mode” يحقق نجاحًا باهرًا في عملية التدريس والتفاعل مع الطلاب. ونظرًا لأننا لا نزال نُدرّس عن بُعد، فإنّ جلسات Koffee Kahoot! التي أعقدها يوميًا مع طلابي تسهم في بناء أواصر التعاون والتواصل وتوطد العلاقة بين طلاب الفصول والمجموعات التي أعلّمها. إنّ طلابي يفضلون اللعب باستخدام تطبيق Kahoot! على أجهزتهم الشخصية، وهم في قمة التفاعل والحماس، بل إنهم يطلبون اللعب يوميًا!”.

يمكن للمستخدمين المهتمين بتجربة بعض الألعاب المتوفرة باللغة العربية على تطبيق Kahoot! إيجاد محتوى شيق وجذاب، أعدّهمحمد أبو حسن ورضوان بوزيان، وكلاهما معلمان معتمدان في أكاديمية Kahoot!.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن دعم اللغة العربية في تطبيق Kahoot!، يرجىّ قراءة هذاالمنشور على مدونتنا.

للتواصل الإعلامي:
ألخندرو فيكيز
بريد إلكتروني: alejandror@kahoot.com

عن منصة Kahoot!

تهدف منصة Kahoot! إلى جعل عملية التعلم عملية ممتعة! وتسعى إلى تمكين جميع الأفراد، بمن فيهم الأطفال والطلاب والموظفين، من الاستفادة التامة من قدراتهم التعليمية. وبفضل إمكانيات المنصة التعليمية، أصبحت إقامة الدورات التعليمية ومشاركتها واستضافتها في غاية اليسر والسهولة لأيّ فرد أو مؤسسة؛ الأمر الذي يحفز عملية المشاركة والتفاعل. ومنذ إطلاقها في عام 2013، تسعى Kahoot! إلى تحقيق رؤيتها المتمثلة في بناء أكبر منصة تعليمية في العالم. وخلال الاثني عشر (12) شهرًا الماضية، نُظمت أكثر من 300 مليون دورة على منصة Kahoot! من خلال ما يزيد على 30 مليون حساب نشط و2 مليار مشترك (غير محدد الهوية) في أكثر من 200 دولة وإقليم. وتضم مجموعة Kahoot! منصة Clever، وهي منصة التعلم الرائدة لتكنولوجيا التعليم والتي تستهدف مراحل التعليم من مرحلة رياض الأطفال وحتى نهاية المرحلة الثانوية في الولايات المتحدة، إلى جانب التطبيقات التعليمية مثل DragonBox وPoio وDrops وActimo وMotimate وWhiteboard.fi. ويقع المقر الرئيسي لمجموعة Kahoot! في أوسلو بدولة النرويج، ولها مكاتب عدّة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا وفنلندا وإستونيا والدنمارك وإسبانيا. وشركة Kahoot! مُدرجة في بورصة أوسلو برمز التداول KAHOT. والآن هيا بنا نلعب!

رابط الصورة:  https://mma.prnewswire.com/media/1747369/Kahoot__app_in_Arabic.jpg

رابط الشعار:  https://mma.prnewswire.com/media/1099251/Kahoot_Purple_Logo.jpg

 

Top