‫شركة “موجا رايد” الناشئة للنقل في دولة ساحل العاج تتعاون مع منصة “أو سيتي” التابعة

لشركة بي بي سي في مرحلتها التالية من تطوير ابتكارات وسائل النقل

لندن، المملكة المتحدة، 6 يوليو / تموز 2021 /PRNewswire/ — أعلنت اليوم شركة “موجا رايد” (Moja Ride)، وهي شركة ناشئة في ساحل العاج توفر نظاماً للحجز والدفع غير النقدي لخدمات النقل في مدينة أبيدجان، عن شراكة مع “أوسيتي” في مرحلتها التالية من الابتكارات الرقمية والتوسع المستقبلي.
تأسست شركة “موجا رايد” في عام 2020، وهو تطبيق يسمح للمسافرين بالحجز والدفع مقابل رحلاتهم رقمياً، مع تمكين مشغلي خدمة النقل أيضاً من إدارة أسطولهم ومساراتهم وطرق الدفع الخاصة بهم.

التطبيق متاح في مدينة أبيدجان، التي تضم أكثر من 35000 سيارة أجرة للركوب المشترك (“ويرو-ويرو”) و 8000 حافلة صغيرة (“غباكا”) – تتم إدارتها جميعاً بشكل مستقل من قبل مالكي المركبات. منذ إطلاقها، اكتسب شركة “موجا رايد” حصة سوقية متزايدة عبر خدمات النقل المتعددة في المدينة، ودعم أكثر من 1200 سيارة أجرة وحافلة. تخطط الشركة لمواصلة نموها من خلال تطوير الابتكار في خدمات وسائل النقل في أبيدجان وأماكن أخرى في غرب إفريقيا بمساعدة “أو سيتي” وهو حل رقمي رائد لتحصيل الأجرة يعمل في 130 مدينة حول العالم.

 من خلال منصتها ذات التحكم المفتوح، ستُمكّن “أو سيتي” سائقي وسائل النقل العام من قبول طرق دفع مختلفة من قبل الركاب، بما في ذلك تقنية رمز الاستجابة السريعة (QR)، وتقنية الاتصال قريب المدى (NFC)، والبطاقات مسبقة الدفع مثل “موجا كارت” والتي يمكن إضافتها لدفع تكاليف وسائل النقل العام. يتم إعادة الشحن إما من خلال تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول أو عبر شبكة من الوكلاء. يمكن لمشغلي النقل والمالكين والسائقين لأول مرة أيضاً تتبع عائداتهم في الوقت الفعلي وإدارة أسطولهم.
ووفقًا لـجون كلود غويس، مؤسس شركة موجا رايد، أصبحت صناعة وسائل النقل العام في جميع أنحاء العالم أقل اعتماداً على حلول الدفع ذات الدائرة المغلقة (الأموال في حساب الإنفاق مرتبطة بوسيلة دفع). إن أفريقيا، ورغم بنيتها التحتية القديمة التي تبطئ تطورها، لديها القدرة على التقدم على بقية العالم من خلال تسخير فوائد تكنولوجيا الهاتف المحمول وحلول معالجة المدفوعات لتقديم تجربة عملاء أفضل وأكثر أماناً للمسافرين ومقدمي خدمات النقل.

وأوضح غويس قائلا: “إن تقنية “أو سيتي” هي الحل في تسريع تقديم تجربة دفع سلسة تعود بالفائدة على الجميع. وفي الوقت الحالي، فإن طريقة عمل سوق وسائل النقل المنعزلة و مع الآلاف من المالكين تجعل من الصعب ضمان الشفافية فيما يتعلق بالتسعير وإدارة العمليات. الاعتماد على الدفع النقدي كطريقة أساسية لدفع الأجرة يخلق تجربة غير آمنة وخطيرة لكل من الركاب والسائقين. من خلال شراكتنا مع منصة “أو سيتي”، يمكن لشركة “موجا رايد” الاستجابة بسرعة لاحتياجات السائقين والركاب ومالكي المركبات والمؤسسات المالية التي تسعى إلى مزيد من الشفافية لتسهيل عمليات الإقراض. يكتسب السائقون كفاءة محسّنة لتعزيز نمو الأعمال بينما يمكن للمسافرين استخدام التطبيق للتخطيط لرحلاتهم وركوب وسائل النقل العام والخروج منها بشكل أسرع من خلال المدفوعات الرقمية – كل ذلك مع المساعدة في تقليل انتشار انتقال الفيروسات من خلال تقليل التعامل بالنقود”.

وقال توخير عبد القديروف، مدير “أو سيتي”: “يسعدنا أن شركة “موجا رايد” قد اختارتنا كشريك مفضل لها. بدعم منا، يمكن للشركة تحقيق مهمتها المتمثلة في تسهيل رحلات السفر لكل من المسافرين ومشغلي النقل من خلال التحول الرقمي. تمكّن “أو سيتي” المسافرين من الدفع بدون تلامس وذلك للذين يستخدمون بطاقتهم أو أي وسيلة أخرى للدفع ويستجيب لمتطلبات التباعد الاجتماعي والاحتياطات الأخرى للتباعد. لن يؤدي ذلك إلى تحسين جودة وسائل النقل العام في البلاد فحسب، بل سيؤدي أيضاً إلى وضع شركة “موجا رايد” على الطريق نحو سيطرة أكبر على مساحة الدفع الغير تلامسية في ساحل العاج وربما أبعد من ذلك”.

تأتي شراكة شركة “موجا رايد” مع منصة “أو سيتي” في أعقاب سلسلة من جولات التمويل من كبار المستثمرين العالميين، بما في ذلك أورانج فنتشرز ومؤخراً مؤسسة تويوتا توسشو (“Toyota Tsusho”) وشركة ساس من مجموعة أفريقيا وأعالي البحار (“CFAO”). كما فازت الشركة بجائزة موبيلتي 54 المرموقة والخاصة بالشركات الناشئة في إفريقيا، والتي استضافتها شركة نيكاي (“Nikkei”) والوكالة اليابانية للتعاون الدولي (“JICA”).

حول “أو سيتي”
تم اعتماد “أو سيتي” من قبل أكثر من 130 مدينة حول العالم، وهو حل مبتكر لتحصيل الأسعار آلياً صممته مؤسسة بي بي سي للتقنيات المصرفية، وهي شركة مصرفية ودفع رائدة تضم أكثر من 350 عميلاً في أكثر من 90 دولة. نشأت “أو سيتي” من رؤية ضرورة التحول الرقمي للمدفوعات الصغيرة كمحرك رئيسي للاقتصاد غير النقدي مع تحسين رفاهية المواطنين. مع “أو سيتي”، يمكن للحكومة ومشغلي النقل العام والتجار تقديم تجربة دفع خالية من التلامس في جميع نقطة الاتصال وذلك باستخدام التقنيات الذكية والرقمية والمفتوحة. (أي رسوم، أو حافلة، أو قطار، أو مترو أنفاق، أو موقف للسيارات، أو تأجير الدراجات، أو منطقة جذب سياحي بالمدينة). يمكن للمواطنين التحرك بحرية وإجراء مدفوعات سريعة باستخدام الهاتف المحمول أو البطاقة المصرفية الحالية، مما يلغي الحاجة إلى النقود أو الوقوف في

 

Top