‫شركة أركتيك تزيد من توسّعها العالمي في عام 2022

شنغهاي، 25 يناير 2022 /PRNewswire/ — استعرضت شركة أركتيك، وهي شركة عالمية رائدة في مجال أنظمة التتبع وحلول الطاقة الشمسية المدمجة بالأبنية (BIPV) والهياكل الثابتة، إنجازاتها الرئيسية في عام 2021، واستفتحت العام الجديد بالإعلان عن زيادة التوسّع في أنشطتها العالمية.

خلال عام 2021، عملت شركة أركتيك بجد على توسيع حضورها العالمي، وزيادة قواعدها الصناعية بالقرب من أسواقها الرئيسية في جميع أنحاء العالم. وكانت الشركة قد أعلنت عن افتتاح فرعها الرسمي في تشيلي؛ وبذلك يصل عدد فروع الشركة في أمريكا اللاتينية إلى خمسة فروع (في كولومبيا والبرازيل والأرجنتين والمكسيك إضافة إلى تشيلي)، تعمل جميعها على توفير الدعم الهندسي والصناعي وخدمات ما بعد البيع لعمليات الشركة في القارة، وتخطط الشركة للحصول على إمدادات المواد اللازمة لتصنيع أنظمة التتبع الخاصة بها من داخل المنطقة بغرض تعزيز المنافسة وتنويع مصادر الإمداد. وتجدر الإشارة إلى أنّ القدرة الإجمالية لأنظمة أركتيك الكهروضوئية في أمريكا اللاتينية بلغت حاليًا ما يقرب من 1.6 جيجاواط.

كما بدأت الشركة رسميًا في مطلع هذا العام في تطوير محطات شمسية في المملكة العربية السعودية، وذلك بعد النجاح الذي حققته في تطوير محطات عالمية، مثل توريد أنظمة تتبع بقدرة إجمالية 2.1 جيجاواط لمحطة الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية (Al Dhafra PV2) في دولة الإمارات العربية المتحدة. وستكون هذا المحطة عند اكتمالها هي الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط. وقد حصلت الشركة على جائزة “أفضل مزود إقليمي لتكنولوجيا متتبعات الألواح الشمسية” من جمعية الشرق الأوسط لصناعات الطاقة الشمسية تقديرًا لجهودها في تزويد السوق بتقنيات متقدّمة.

وعلى صعيد آخر، عملت الشركة أيضًا على ترويج أنظمة التتبع الرائدة الخاصّة بها في السوق الأمريكي. وقد تكللت جهودها بالنجاح في عام 2021، حيث حققت شركة أركتيك طفرة كبيرة عقب طرحها نظام التتبع الشمسي المبتكر “سكاي سمارت 2″؛ وهو أول نظام تتبع ثابت ثنائي الألواح مزوّد بنظام تتبع متزامن متعدد النقاط، وهذا النظام معتمد من مجموعة “تي يو في راينلاند”.

وتعمل أركتيك على تعزيز قدرتها على إنتاج المكونات الأصلية لأنظمتها بالخارج لمواجهة تحديات التكلفة اللوجستية الناتجة عن رسوم الشحن البحري المرتفعة. حيث تتعامل الشركة حاليًا مع موردين من 14 دولة من جميع أنحاء العالم؛ من بينها الولايات المتحدة والهند والبرازيل والمملكة العربية السعودية وتركيا وفيتنام وغيرها.

وعلاوة على ذلك، أعلنت الشركة عن خطتها الإنتاجية المتكاملة رأسيًا في الهند، حيث تعمل حاليًا على تطوير منتجات أنظمة التتبع بقدرة 3 جيجاواط لتلبية الطلب العالمي من خلال بناء قاعدة للتصنيع في الهند، والتي من المقرّر أن تدخل حيز التشغيل في النصف الأول من عام 2022. وتُعدّ الهند واحدة من أكبر الأسواق بالنسبة لشركة أركتيك، حسبما ورد في تقرير مجموعة “وود ماكنزي” لعام 2021؛ حيث ذكر التقرير أنّ الشركة قد تصدرت الترتيب في منطقة آسيا والمحيط الهادي بحصة سوقية بلغت 35٪، بفضل ريادتها لسوق الطاقة الشمسية الهندية؛ وبذلك تكون الشركة قد حافظت على تصنيفها كأكبر مورّد لأنظمة التتبع في تلك السوق لثلاث سنوات متتالية. وقد نجحت أركتيك في إبرام صفقة مع إحدى شركات التطوير الهندية الرائدة لتوريد أنظمة التتبع أحادية الألواح “سكاي لاين” بقدرة إجمالية 1.7 جيجاواط لتوفير الطاقة اللازمة لمشروعين في ولاية راجستان. وتُعدّ محطة الطاقة الشمسية لشركة “أداني مومباي للكهرباء المحدودة” بقدرة إنتاجية 860 ميجاواط أكبر مشروع لتوليد الطاقة الشمسية بأنظمة التتبع ثنائية الوجه في الهند.

وبخلاف قاعدة التصنيع الهندية، تمتلك شركة أركتيك منشأة تصنيع تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية بقدرة إجمالية 6.4 جيجاواط، إلى جانب قاعدة تصنيع أخرى في مقاطعة فانتشانغ بالصين (لا تزال في مرحلة التشغيل التجريبي) بقدرة إجمالية 2.8 جيجاواط.

وصرّح ألين كاو، المدير العام للأعمال الدولية في شركة أركتيك، قائلًا: “سيكون عام 2022 عامًا مليئًا بكلا من الفرص والتحديات. وسنظل دائمًا متيقظين للتحديات والظروف غير المستقرة، وسنعمل باستمرار على توسيع أعمالنا في جميع أنحاء العالم”.

Top