‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): كيف يستمد الحزب الشيوعي الصيني القوة من التاريخ للانطلاق في رحلة جديدة

بكين, 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 / PRNewswire/ — منذ تأسيسه قبل 100 عام، قاد الحزب الشيوعي الصيني الصين لتحقيق إنجازات ضخمة في الداخل وإسهامات مهمة للسلام والنمو العالميين.

لماذا كان الحزب ناجحا في الماضي؟  كيف يمكنه أن يستمر في النجاح في المستقبل؟  عقد الحزب الشيوعي الصيني اجتماعا رفيع المستوى في الفترة من 8 إلى 11 تشرين الثاني/نوفمبر وأجاب عن هذه الأسئلة من خلال قرار تاريخي.

تم تبني القرار الخاص بالإنجازات الرئيسية والتجربة التاريخية لمساعي الحزب الشيوعي الصيني في المئة عام الماضية في الجلسة الكاملة السادسة للجنة المركزية الـ19 للحزب الشيوعي الصيني يوم الخميس، وفقا لبيان الجلسة.  وباسم المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، شرح الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني شي جين بينغ، وهو أيضا الرئيس الصيني، مسودة القرار خلال الجلسة.

لماذا حان الوقت الآن لكي يقوم الحزب الشيوعي الصيني بمراجعة تاريخه 

عندما زار معرضا عن تاريخ الحزب الشيوعي الصيني في حزيران/يونيو، شدد شي على أن “تاريخ الحزب هو الكتاب المدرسي الأكثر حيوية وإقناعًا”.

وقال إنه من الضروري دراسة ومراجعة تاريخ الحزب، ومواصلة تجربته القيمة، ومراعاة مسارات نضالاته، وتحمل المهمة التاريخية، واستخلاص القوة من تاريخه للمضي قدما.

يعد قرار الخميس هو الثالث بشأن القضايا التاريخية للحزب، بعد القرار الخاص بقضايا معينة في تاريخ الحزب الشيوعي الصيني الصادر في العام 1945 والقرار الخاص ببعض المسائل في تاريخ الحزب الشيوعي الصيني منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية الذي تم تبنيه في العام 1981.

وقال وانغ شياو هوى، نائب المدير التنفيذي لدائرة الدعاية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، في حديثه في مؤتمر صحفي صباح يوم الجمعة حول تقديم المبادئ التوجيهية للجلسة المكتملة، إن الحزب والدولة قد تطورا بشكل كبير خاصة على مدى السنوات الأربعين الماضية. كما تطورت نظرية وممارسة الحزب بشكل كبير، مما تطلب المراجعة.

كما أشار إلى أنه نظرًا لأن القضايا الرئيسية المتعلقة بالصواب والخطأ في تاريخ الحزب قد تم حلها بشكل أساسي من خلال القرارين التاريخيين الأولين، فإن القرار الجديد بتركيزه على تلخيص الإنجازات الرئيسية والتجربة التاريخية لمساعي الحزب الشيوعي الصيني على مدى الـ 100 عام الماضية يتماشى مع الواقع، كما يساعد على تعزيز نمو الحكمة والوحدة والثقة والحافز للحزب، وهو ما يعتبر ضروريا قبل الشروع في رحلة جديدة لبناء دولة اشتراكية حديثة عظيمة.

ما تم تسليط الضوء عليه؟

بالنظر إلى البيان الصادر عن الجلسة، وبصرف النظر عن الكلمات والعبارات مثل “الصين” و “الحزب الشيوعي الصيني”، برزت عبارة “الاشتراكية ذات الخصائص الصينية” في 28 إشارة من البيان.

وصف الرئيس الصيني “الاشتراكية ذات الخصائص الصينية” بأنها الطريق الصحيح الوحيد لتحقيق التجدد الوطني.

“نظرًا لأننا اتبعنا وطورنا الاشتراكية ذات الخصائص الصينية ودفعنا التقدم المنسق في المجالات المادية والسياسية والثقافية والأخلاقية والاجتماعية والبيئية، فقد ابتكرنا مسارًا صينيًا جديدًا وفريدًا للتحديث، وخلقنا نموذجًا جديدًا للحضارة الإنسانية”، كما قال شي في احتفال بمناسبة الذكرى المئوية للحزب الشيوعي الصيني في 1 تموز/يوليو “.

ظهرت كلمة “التنمية” 55 مرة في البيان، وظلت محتفظة بموضعها الجوهري فيه.  أصبحت التنمية الاقتصادية في الصين أكثر توازنا وتنسيقا واستدامة، وقد عزز الحزب باستمرار إصلاحات أوسع وأعمق في جميع المجالات، كما أوجز البيان.

وأكد شي مجددا أن الصين لن تغير عزمها على الانفتاح على نطاق أوسع على مستوى عال، ولن تغير من تصميمها على تقاسم فرص التنمية مع بقية العالم ولن تغير التزامها بالعولمة الاقتصادية الأكثر انفتاحا وشمولا وتوازنا وإفادة للجميع.

وطبقا للبيان، أشار القرار أيضا إلى أن الحزب طور بنشاط الديمقراطية الشعبية بكاملها وبذل جهودا شاملة لتحسين المؤسسات والمعايير والإجراءات لديمقراطية الصين الاشتراكية.

استخدم الرئيس شي مفهوم تطوير “الديمقراطية الشعبية للعملية الكاملة” لأول مرة عندما زار مركزًا مدنيًا في شنغهاي في العام 2019.  ودعا هذا المفهوم إلى تمكين الشعب الصيني من المشاركة على نطاق واسع ومستمر في الأنشطة السياسية اليومية على جميع المستويات، بما في ذلك الانتخابات الديمقراطية والاستشارات السياسية واتخاذ القرار والرقابة.

 ما التالي بالنسبة للحزب الشيوعي الصيني؟

كما استعرضت الجلسة وأقرت قرارًا بشأن عقد المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني في النصف الثاني من العام 2022 في بكين.

وأوضح وانغ يوم الجمعة أن هذا المؤتمر، الذي سيعقد في وقت مهم حيث ينطلق الحزب في رحلة جديدة لبناء دولة اشتراكية حديثة من جميع النواحي وتحقيق هدف المئوية الثانية لتأسيس الحزب، سيكون اجتماعا هاما للغاية وحدثا ذا همية سياسية كبيرة لكل من الحزب والدولة.

https://news.cgtn.com/news/2021-11-12/How-does-CPC-draw-strength-from-history-to-embark-on-a-new-journey–157T3o5W3Oo/index.html

Top