‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): بوتين يعرب عن ثقته في نجاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين

بكين، 4 فبراير 2022 /PRNewswire/ — تتزامن احتفالات الصين بعيد الربيع لهذا العام مع استضافتها لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين. وقد عزز الإعلان عن الزيارة المقرّرة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وحضوره حفل افتتاح هذا الحدث الرياضي الكبير هذه الأجواء الاحتفالية.

وكان تشن هاي تشونغ، المدير والمحرر العام لمجموعة الصين للإعلام (CMG)، قد أجرى مقابلة خاصة مع الرئيس الروسي قبيل زيارته للصين، وأعرب عن ترحيبه بزيارته لبكين، وطرح عليه أسئلة عن الرياضة والعلاقات بين روسيا والصين.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه ليست المرة الأولى التي يُجري فيها بوتين مقابلة مع تشن؛ حيث أجرى معه مقابلة حصرية قبل أربعة أعوام في مبنى الكرملين في موسكو، وكانت المرة الأولى التي يُجري فيها الرئيس الروسي مقابلة مع وسيلة إعلام صينية في الكرملين.

توقعات بوتين لدورة بكين 2022

وخلال مقابلته الأخيرة مع تشن، أعرب الرئيس بوتين عن ثقته الكبيرة في نجاح الحدث الرياضي المرتقب، وأعرب عن أمنياته بالتوفيق للمشاركين فيه قائلًا: “لديّ ثقة كبيرة في أنّ بكين ستُنظم دورة الألعاب الأولمبية الشتوية على أعلى مستوى. وأتمنى لجميع الرياضيين والمشاركين في الدورة الأولمبية كل التوفيق، كما أتمنى لجميع الحاضرين الاستمتاع بهذا الحدث الرياضي الكبير”.

وقد أعرب بوتين عن ثقته بأنّ الاستعدادات الهائلة التي قام بها منظمو الدورة الأولمبية ستساعد الرياضيين على إبراز مهاراتهم وقدراتهم لتحقيق نتائج جيدة في هذه المنافسات الرياضية”.

وأكّد أنّ روسيا كانت وستظل ملتزمة بالقيم الأولمبية الراسخة قائلًا: “إنّ روسيا تعارض أيّ محاولات لتسييس الرياضة أو استخدامها كوسيلة لفرض الضغوط أو التنافس غير العادل أو التمييز”.

وسيشارك في دورة بكين 2022 حوالي 3000 رياضي من حوالي 90 دولة ومنطقة، وتتميز هذه الدورة عن سابقاتها باحتوائها على عدد أكبر من الفعاليات الرياضية وتقديم عدد أكبر من الميداليات الذهبية.

التعاون الروسي الصيني في المجال الرياضي

أمّا فيما يتعلق بالتعاون بين روسيا والصين في المجال الرياضي، فقد شدّد بوتين على أنّ الألعاب الرياضية تشكّل حجر الأساس في التعاون الثنائي على المستوى الإنساني.

وبالإضافة إلى التعاون في لعبة هوكي الناشئين، استشهد بوتين ببرنامج التعاون الرياضي الذين أعلن عنه بشكل مشترك مع الرئيس الصيني في ديسمبر 2021، والذي سيُنفذ خلال عامي 2022 و2023؛ مؤكدًا على أنّه سيكون حدثًا مهمًا وسيظل عالقًا في ذاكرة شعبي البلدين.

وذكر بوتين أنّ البرنامج يضم حوالي 500 نشاط رياضي شعبي وشبابي متنوع، بالإضافة إلى أنشطة تثقيفية وبرامج تدريبية.

تطوير العلاقات الثنائية على أسس متكافئة وغير أيديولوجية

وأشار المدير العام لمجموعة الصين للإعلام إلى أنّ العلاقات بين الصين وروسيا مرّت بمراحل متعدّدة بدءًا من التعاون الودي إلى التعاون البنّاء ثم الشراكة الإستراتيجية، ثم ارتقت العلاقة بينهما -في يونيو 2019- إلى شراكة إستراتيجية شاملة بعد توقيع البلدين لعدد كبير من اتفاقيات التعاون، وهو ما يمهد لحقبة جديدة من العلاقات الروسية الصينية؛ إضافة إلى اتفاق الجانبين، في يونيو الماضي، على تمديد معاهدة حسن الجوار والصداقة والتعاون لمدّة خمس سنوات أخرى.

وقد شدّد بوتين على تطور العلاقات بين البلدين على أسس متكافئة وغير أيديولوجية قائلًا: “إنّ الشراكة بين البلدين قوية ومستدامة ولا تتأثر بالمناخ السياسي وليست موجهة ضد أيّ جهة”.

وأوضح بوتين أنّ الصين لا تزال على رأس قائمة الشركاء التجاريين لروسيا؛ مستشهدًا ببعض البيانات الأولية التي تبين أنّ حجم التبادل التجاري بين البلدين قد وصل إلى مستوى غير مسبوق بقيمة 140 مليار دولار تقريبًا؛ وذلك في خضم الجائحة في العام الماضي.

وقد أكّد بوتين أنّ اللقاءات المشتركة بينه وبين الرئيس الصيني قد أسهمت مساهمة فعّالة في تعزيز العلاقات الثنائية وسبل التعاون بين البلدين.

وبعد مرور حوالي ثلاثة أعوام على زيارة بوتين الأخيرة للصين، ستشهد زيارته المرتقبة للصين الاجتماع الثامن والثلاثين (38) بينه وبين الرئيس الصيني شي جين بينغ منذ عام 2013.

https://news.cgtn.com/news/2022-02-03/Putin-believes-Beijing-to-host-Winter-Olympics-of-highest-standards-17lnQsbhtCM/index.html

Top