‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (‏CGTN): تدعو الصين إلى التضامن بين أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون مع بلوغ الكتلة العشرين

بكين، 20 سبتمبر 2021 / PRNewswire / — دعت الصين يوم الجمعة الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون ( SCO ) إلى تعزيز التضامن والتعاون وبناء مجتمع أوثق لمنظمة شنغهاي للتعاون والطموح لبلوغ المستقبل المشترك.

وفي إشارة إلى أن هذا العام يوافق الذكرى العشرين لتأسيس منظمة شنغهاي للتعاون، استعرض الرئيس الصيني شي جين بينغ تاريخ تعاون المنظمة، وقدم مقترحات لتطويرها في المستقبل في الاجتماع الحادي والعشرين لمجلس رؤساء دول المنظمة. عقدت القمة في دوشانبي، في طاجيكستان، والتي تتولى الرئاسة الدورية لمنظمة شنغهاي للتعاون في عام 2021.

 وفي كلمته أمام القمة في بكين عبر رابط الفيديو، دعا الرئيس شي الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون بشأن تعزيز التعاون في القضايا المتعلقة بأفغانستان وتعزيز الانتقال السلس للسلطة في البلاد.

 وأكد الرئيس الصيني إن منظمة شنغهاي للتعاون ستبدأ إجراءاتها لقبول إيران كدولة عضو وكذلك السعودية ومصر وقطر كشركاء جدد في الحوار يوم الجمعة.

جهود لبناء نوع جديد من العلاقات الدولية

تم الإعلان عن إنشاء منظمة شنغهاي للتعاون في 15 يونيو 2001 في شنغهاي، وتأسست بمشاركة كازاخستان والصين وقيرغيزستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان. انضمت الهند وباكستان إلى الكتلة في عام 2017 ، مما رفع عدد الدول الأعضاء إلى ثمانية.

وأشاد الرئيس شي بـ “النمو القوي” لمنظمة شنغهاي للتعاون و”بالتعاون المثمر وتبادل المنفعة” بين الدول الأعضاء خلال العقدين الماضيين.

“مسترشدة بروح شنغهاي للثقة المتبادلة والمنفعة المتبادلة والمساواة والتشاور واحترام تنوع الحضارات والسعي لتحقيق التنمية المشتركة، سعت منظمة شنغهاي للتعاون إلى تعزيز السلام العالمي والتنمية والتقدم البشري، ودعت إلى استكشاف أرضية جديدة من الناحية النظرية. وسعت بخطوات فعلية نحو هدف بناء نوع جديد من العلاقات الدولية ومجتمع ذو مصير مشترك للبشرية “.

وأضاف أن الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون قد عززت بشكل مشترك الثقة السياسية المتبادلة، وضمنت الأمن والاستقرار وسعت إلى الرخاء والتنمية ودعمت العدالة الدولية.

وقال شي “كنا أول من دعا إلى محاربة الإرهاب والانفصالية والتطرف”، مشددًا على التعاون بين الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للحد من انتشار تهريب المخدرات وإجراء تدريبات لمكافحة الإرهاب وعمليات مراقبة الحدود.

“مجتمع أقرب لمنظمة شنغهاي للتعاون بمستقبل مشترك”

وقد صرح الرئيس شي إن منظمة شنغهاي للتعاون وصلت إلى “نقطة انطلاق تاريخية جديدة” بعد 20 عامًا من التنمية، ودعا إلى بذل جهود حثيثة “لبناء مجتمع أقرب لمنظمة شنغهاي للتعاون بمستقبل مشترك” وتقديم المزيد من المساهمات لتحقيق السلام العالمي الدائم والازدهار المشترك.

وقال إن المنظمة يجب أن تظل ملتزمة بتعزيز التضامن والتعاون ودعم الأمن المشترك وتعزيز الانفتاح والتكامل وتعزيز التفاعلات والتعلم المتبادل ودعم المساواة والعدالة.

ودعا الرئيس الصيني الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون إلى تعزيز الحوار بشأن السياسات والتواصل والتنسيق واحترام الاهتمامات المشروعة لبعضها البعض في تعاونها من أجل الحفاظ على تقدم المنظمة “في مسار مستقر للتنمية”.

وقال “يجب أن نحافظ على ثقة راسخة في أنظمتنا، ونرفض المحاضرات المتعالية، وأن ندعم بقوة الدول في استكشاف مسارات التنمية ونماذج الحكم التي تتوافق مع ظروفها الوطنية”. وأضاف قائلًا: “علينا أن نحافظ على مستقبل تنمية بلادنا وتقدمها واستقرارها بأيدينا”.

“المهمة الأكثر إلحاحًا”

وشدد الرئيس الصيني على أن مكافحة كوفيد -19 لا تزال “المهمة الأكثر إلحاحًا”، ودعا إلى بذل جهود مشتركة بين الدول الأعضاء لتعميق التعاون ضد الوباء وتعزيز التوزيع العادل والمنصف للقاحات ومعارضة أي عمل لتسييس تتبع أصول جائحة كوفيد -19 بحزم.

وقال إن الصين قدمت ما يقرب من 1.2 مليار جرعة من اللقاحات الجاهزة والمقدمة بالجملة إلى أكثر من 100 دولة ومنظمة دولية، مضيفًا أن الصين ستكثف عن جهودها الكبيرة لتوفير إجمالي ملياري جرعة لدول أخرى هذا العام.

وقال شي إنه لتسهيل التعافي الاقتصادي بعد انتشار فيروس كورونا في المنطقة، ستسعى الصين جاهدة للوصول إلى 2.3 تريليون دولار في تجارتها التراكمية مع دول منظمة شنغهاي للتعاون الأخرى في خلال السنوات الخمس المقبلة.

واعلن ان الصين ستوفر أيضًا 1000 فرصة تدريب فى مجال تخفيف حدة الفقر لدول أخرى في منظمة شانغهاى للتعاون فى السنوات الثلاث المقبلة.

التعاون بين دول منظمة شنغهاي للتعاون بشأن أفغانستان

دعا الرئيس شي الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون إلى اتخاذ إجراءات صارمة لمكافحة الإرهاب والانفصالية والتطرف، بما في ذلك حركة تركستان الشرقية الإسلامية ( ETIM ).

وتعليقًا على “التحديات الهائلة” التي واجهتها أفغانستان بعد انسحاب القوات الأجنبية، فقد دعا الرئيس شي الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون للاستفادة الكاملة من منصات مثل مجموعة الاتصال بين منظمة شنغهاي للتعاون وأفغانستان وتسهيل الانتقال السلس للسلطة في البلاد.

“نحن بحاجة إلى تشجيع أفغانستان على وضع إطار سياسي واسع النطاق وشامل، واعتماد سياسات داخلية وخارجية حكيمة ومعتدلة، ومكافحة جميع أشكال الإرهاب بحزم، وتشجيع ودعم التعايش السلمي والصداقة مع جيرانها، والشروع حقًا في طريق السلام والاستقرار والتنمية”.

سيطرت حركة طالبان الأفغانية على كابول في 15 أغسطس، وأعلنت تشكيل حكومة انتقالية في وقت سابق من هذا الشهر. حثت الصين حركة طالبان على الانفصال التام عن جميع المنظمات الإرهابية، بما في ذلك حركة تركستان الشرقية الإسلامية ( ETIM) ، ومحاربتها بحزم. وتعهدت طالبان بعدم السماح باستخدام الأراضي الأفغانية “ضد أي شخص أو أي دولة في العالم”.

“المدافعون عن النظام الدولي”

سلط الرئيس الصيني شي الضوء على دور منظمة شنغهاي للتعاون في دعم الإنصاف والعدالة في العالم. وقال إن “التصرف من ما يسمى بـ” موقف القوة “ليس السبيل للتعامل مع الشؤون الدولية، ويجب رفض أعمال الهيمنة والاستبداد والبلطجة بشدة”.

وأضاف “نحن بحاجة إلى ممارسة التعددية الحقيقية ومعارضة الإجراءات التي تستخدم اسم ما يسمى بالقواعد المزعومة لتقويض النظام الدولي وإحداث المواجهة والانقسام”.

ومع إطلاق منظمة شنغهاي للتعاون لإجراءات لقبول إيران كدولة عضو، وكذلك السعودية ومصر وقطر كشركاء جدد في الحوار، فقد أعرب شي عن ثقته في أن “الأسرة المتنامية لمنظمة شنغهاي للتعاون” ستلعب دور “بناة السلام العالمي، وستساهم في التنمية العالمية وتلعب دور المدافع عن النظام الدولي “.

https://news.cgtn.com/news/2021-09-17/Xi-Jinping-addresses-SCO-meeting-via-video-link-13D3zqRd34k/index.html

مقطع فيديو –  https://www.youtube.com/watch?v=mqEUFgbtaac

 

Top