‫شانغهاي إليكتريك تُطلِق منصة Petrel التوربينية ذات الدفع المباشر بقدرة 11 ميجاوات (SEW11.0-208)

شانغهاي، 16 أكتوبر 2021 — /PRNewswire/ أعلنت شركة شانغهاي إليكتريك (“Shanghai Electric” أو “الشركة”) (601727.SS و 02727.HK) عن إطلاق أحدث طراز لها من توربينات الرياح البحرية، وهي منصة Petrel SEW11.0-208، في منتدى تدور فكرته الرئيسية حول عنوان “صفر كربون” والذي دعا قادة صناعة طاقة الرياح في الصين إلى إلقاء الضوء على الفرص في سياق التزام الصين بالحد من انبعاثات الكربون.  خطوة أخرى إلى الأمام على طول مسار الابتكار البحري، وهي التوربينات الكبرى ذات الدفع المباشر من شانغهاي إليكتريك، والتي تمتلك الشركة مِلكية فكرية كاملة لها، وتتميز بقدرة اسمية تبلغ 11 ميجاوات – وهي الأكبر من نوعها في آسيا – مما يمثل إنجازًا هائلاً للابتكار المحلي في الصين في تكنولوجيا طاقة الرياح البحرية.

SEW11.0-208 هي أول توربينة رياح بحرية تستفيد استفادة كاملة من البراعة الفائقة لمنصة Petrel المطوَّرة ذاتيًا من شانغهاي إليكتريك، والتي تم تصميمها خصيصًا لتحمل درجات الحرارة العالية والرطوبة والملح، فضلاً عن البيئات البحرية المتغيرة والمعقدة مثل الزلازل والأعاصير. وعلى خلفية أهداف الصين بخصوص أقصى مستوى للكربون وحياد الكربون، تُعَد توربينة SEW11.0-208 امتدادًا لجهود شانغهاي إليكتريك في جعل طاقة الرياح مصدرًا مهيمنًا للطاقة من خلال إطلاق منتج طاقة الرياح ذو الدفع المباشر الاقتصادي إلى أبعد الحدود والقادر على الحفاظ على توليد عالي الكفاءة للطاقة ومعدل فشل منخفض في كل من المناطق البحرية العادية والمليئة بالأعاصير.

واعتمادًا على التصميم الرقمي للدورة الكاملة، والإنتاج، وإدارة التشغيل والصيانة، تقوم توربينة SEW11.0-208 بتسخير أحدث نظام تحكم ويُدعى LeapX من شانغهاي إليكتريك من أجل تقليل حمل التشغيل وتحسين استقرار تشغيل الوحدة.  ويستخدم العملاق البحري الجديد شفرات ألياف الكربون S102 بطول 102 متر والتي توفر قوة هائلة وأداءً فائقًا بفضل تصميمها الديناميكي الهوائي الرائد عالميًا.  وباعتبارها توربينات رياح ذكية رقمية بالكامل، فإن SEW11.0-208 مزودة أيضًا بنظام Fengyun من شانغهاي إليكتريك والذي يُعتبر وكأنه شاحن توربيني فائق، وهي منصة إدارة عن بُعد قائمة على السحابة، من أجل تعزيز الكفاءة التشغيلية والربحية للمطورين.

قال جين شياولونغ، نائب رئيس شركة شانغهاي إليكتريك، “بصفتها شركة عالمية رائدة في مجال طاقة الرياح البحرية، فإن شانغهاي إليكتريك تتفانى في مساعدة الصين على تحقيق أهداف أقصى مستوى للكربون وحياد الكربون من خلال الاستفادة من تقنيتها المثبَتة الشاملة في مجال الطاقة المتجددة.  إن إطلاق منصة Petrel الخاصة بنا يُعَد إنجازًا كبيرًا لشركة شانغهاي إليكتريك، والذي يمثل قفزة هامة إلى الأمام في رحلتنا حيث نستكشف منتجات وحلول طاقة جديدة أفضل ومتفوقة أكثر تقود العالم نحو مستقبل أكثر خضرة”.

وستواصل شانغهاي إليكتريك -باعتبارها إحدى القوى الابتكارية في صناعة طاقة الرياح في الصين- قيادة تطوير تقنيات الطاقة المتجددة من أجل دعم هدف حياد الكربون في الصين باستخدام البيانات الضخمة، والحوسبة السحابية، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، و شبكات الجيل الخامس، مما يجعلها رائدة للابتكارات التكنولوجية من أجل إنشاء نظام طاقة متقدم خالٍ تمامًا من الكربون.

شانغهاي إليكتريك هي أيضًا في موقع الصدارة لجني فوائد “تحالف صناعة طاقة الرياح البحرية في شانتو” في سعيها لتأسيس وتعزيز سلسلة صناعة طاقة الرياح البحرية للمدينة، وإنشاء نظام إيكولوجي جديد لصناعة الطاقة من خلال التآزر مع الجهات الفاعلة في الصناعة.  وبناءً على نجاح شانغهاي إليكتريك في بناء أول مصنع خالٍ تمامًا من الكربون، ستستمر في استكشاف التقنيات الجديدة ونماذج الأعمال بهدف مساعدة الصين على الدخول في العصر الخالي تمامًا من انبعاثات الكربون.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1660237/1.jpg

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1660236/2.jpg

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1629353/Logo.jpg

Top