‫سانت كيتس ونيفيس St Kitts and Nevis تتصدر قائمة أقوى جوازات السفر بين دول الكاريبي التي تحصل على الجنسية عن طريق الاستثمار

لندن،29 تموز/يوليو 2021/PRNewswire/ — تصدرت جزيرة سانت كيتس ونيفيس للمرة الخامسة على التوالي تصنيف البلدان التي توفر أقوى جواز سفر في منطقة الكاريبي، وتقدم هذه البلدان برامج مواطنة عن طريق الاستثمار. وطبقًا لبيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي، يتمتع حاملو جواز سفر سانت كيتس ونيفيس بإمكانية السفر إلى 157 دولة. ورغم ظروف جائحة فيروس كورونا المستجد، يتمتع مواطنو الدولة ذات الجزيرتين   بحق السفر إلى عدد أكبر من الدول مقارنة بالعام الماضي.

وإلى جانب توفيرها أقوى جوازات السفر بموجب برامج المواطنة عن طريق الاستثمار بمنطقة الكاريبي، تقدمت سانت كيتس ونيفيس على غيرها من الدول الأخرى التي توفر هذا النوع من البرامج، بما في ذلك جمهورية الجبل الأسود وتركيا وفانواتو. وفي التصنيف العالمي، جاءت جزيرة سانت كيتس ونيفيس في المركز الرابع والعشرين، متفوقة على غيرها من الدول الأكبر مساحة والأكثر تقدمًا.

“إننا نعتز احتفاظنا بلقب أقوى جواز سفر بموجب برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار في منطقة الكاريبي للمرة الخامسة على التوالي،” ذكر ذلك “لي خان”، الرئيس التنفيذي لوحدة المواطنة عبر الاستثمار في سانت كيتس ونيفيس. ويضيف خان، “ويؤكد هذ الإنجاز مجددًا المزايا القوية التي يوفرها جواز سفر سانت كيتس ونيفيس في إطار برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار، كما يُعد بمثابة شهادة تثبت قدرتنا على المرونة والتكيف والابتكار. على سبيل المثال، يوفر البرنامج هذا العام خيارات استثمار بديلة جديدة، إلى جانب استحداث خدمة تقديم الطلبات إلكترونيًا خلال جائحة كورنا، وتقديم عرض محدود المدة، مع الاستمرار في تطبيق أعلى معايير العناية المهنية اللازمة.”

بخبرة تزيد عن ثلاثة عقود في مجال الهجرة عن طريق الاستثمار، استطاعت سانت كيتس ونيفيس جذب العديد من المستثمرين منطقة الشرق الأوسط ممن يتطلعون إلى وسيلة موثوق بها للحصول على جنسية ثانية. يشتهر البرنامج عالميًا كعلامة تجارية Platinum Standardبلاتينوم ستاندرد Platinum Standard، إذ يُعد ,واحدًامن أسرع السبل مقارنة بغيره من البرامج على مستوى العالم، ما يجعله الوجهة المفضلة لرجال وسيدات الأعمال ممن لا يملكون رفاهية الوقت. بفضل عملية تقديم الطلبات العاجلة التي يتبناها البرنامج، يستطيع المستثمرون الحصول على الجنسية خلال 60 يومًا بعد اجتياز إجراءات التدقيق ذات الصلة.

“لطالما كانت منطقة الشرق الأوسط واحدة من الأسواق المعتمدة في مجال المواطنة عن طريق الاستثمار. في ضوء التوترات الجغرافية السياسية وفرص السفر المحدودة، يُعد اكتساب جنسية ثانية أمرًا ضروريًا وليس مجرد رفاهية،” ذكرت ذلك ميشا إيميت، الرئيس التنفيذي بمؤسسة سي إس جلوبال بارتنرز CS Global Partners. وتضيف إيميت، “وتسهم تداعيات جائحة فيروس كورونا الاقتصادية في تفاقم هذه العوامل، ما يزيد من أهمية الحصول على جنسية بديلة.”

توفر سانت كيتس ونيفيس أيضًا واحدًا من أكثر البرامج مراعاة للاحتياجات العائلية في هذا المجال،.حيث تدرك أهمية الحفاظ على أحبائهم معًا.  بموجب هذا البرنامج يستطيع المتقدمون إضافة عدد كبير من المعالين في استمارة التقديم، بما في ذلك الأخوة والأجداد. علاوة على ذلك، توفر الدولة ذات الجزيرتين عرضًا محدود المدة بسبب رواجه الشديد. يقدم هذا العرض خصمًا مؤقتًا يسمح للعائلات التي تضم حتى أربعة أفراد بالحصول على الجنسية مقابل استثمار 150,000 دولار – وهو نفس المبلغ المطلوب من الفرد الواحد – في صندوق النمو المستدام التابع للبرنامج. ويشتهر الصندوق بكونه أسرع سبل الحصول على جنسية ثانية.

 447867942505+, pr@csglobalpartners.comwww.csglobalpartners.com

Top