‫تسجيل وكالة Alba Cars لبيع السيارات الفارهة المستعملة لمبيعات قياسية وافتتاحها لفرعيين جديدين في خضم أزمة نقص الرقائق الإلكترونية التي تعتمد عليها صناعة السيارات الجديدة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة, 21 ديسمبر / كانون أول 2021 /PRNewswire/ — كان لجائحة كوفيد-19 أثرًا مدمرًا على جميع المؤسسات التجارية في جميع أنحاء العالم، ولكن وقع التأثير الأكبر على مجال صناعة السيارات. ونظرًا لتطبيق الدول لإجراءات التباعد الاجتماعي وعمليات الإغلاق، فقد أُجبِرت الشركات المصنعة على وقف الإنتاج، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على العديد من المنتجات.

وكانت أحد هذه المنتجات المتأثرة بهذه الإجراءات الرقائق الإلكترونية الصغيرة شبه الموصلة. إن هذه الرقائق الإلكترونية – المصنوعة من السيليكون – ضرورية لعمل أجهزة الحاسوب، والمركبات، والهواتف الذكية، والأجهزة الكهربائية. ومع ذلك، على عكس فترات الركود السابقة التي انخفض فيها عدد الطلبات، شهدت فترة انتشار جائحة كوفيد-19 زيادة في عدد الطلبات مما يعني أنه عند إعادة عجلة الإنتاج سيتجاوز عدد العملاء الذين يحتاجون الرقائق الإلكترونية شبه الموصلة الكمية المعروضة بكثير.

التداعيات

تشير التقييمات التي أجرتها شركة Alix Partners للخدمات الاستشارية إلى أنه سيكون هناك نقصًا قدره 7.7 مليون رقاقة إلكترونية في عام 2021 وحده. ومن المتوقع أن يكلف هذا الأمر صناعة السيارات خسارة مبلغ طائل تصل قيمته إلى 210 مليار دولار أمريكي من إيرادات هذا العام. ومع ذلك، لا يقتصر تأثير هذا النقص على الشركات المصنعة للسيارات فحسب.

فمع استمرار الزيادة في الطلبات على السيارات الجديدة، يجد العملاء حول العالم أن شراء أحدث طراز من السيارات أصبح أكثر صعوبة.

تغيير الاتجاهات

ومع ذلك، في حين أن عدم القدرة على شراء أحدث السيارات أصبح يمثل تحديًا، فإنه تسبب أيضًا في إحداث تغيير كبير في اتجاهات شراء السيارات. حيث أصبح العملاء يتجهون بشكل متزايد إلى سوق السيارات المستعملة، ويعود الفضل في ذلك إلى انتشار وكالات بيع السيارات في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة التي شهدت زيادة في المبيعات في عام 2021 مقارنة بالعام السابق.

وعلى الرغم من الصعوبات التي خلَّفتها جائحة كوفيد-19 – بالنسبة لقادة سوق بيع السيارات المستعملة مثل وكالة Alba Cars – إلا أنها وفرت أيضًا فرصة فريدة لإجراء بعض التوسعات، فقد شهدت وكالة بيع السيارات الفارهة أعدادًا قياسية من العملاء الذين يحاولون شراء العديد من السيارات الفارهة المستعملة التي تحمل مجموعة من العلامات التجارية الكبيرة، بما في ذلك السيارات التي تحمل علامات تجارية مثل أودي، وبي إم دبليو، وميرسيدس بنز، وجاكوار، ومازيراتي

وساهمت هذه الطلبات في فتح الشركة لفرعين جديدين في دبي بالبرشاء والمركز التجاري مارينا مول بأبوظبي، وسيساعد هذان الفرعان الجديدان وكالة Alba Cars على توسيع نطاق الوصول إليها إلى أبعد مدى، فضلًا عن الوصول إلى الكثير من العملاء في جميع أنحاء المنطقة مما أدي إلى تسجيل الشركة لمستوى لم يسبق له مثيل من المبيعات القياسية في شهر سبتمبر 2021.

في حين أن نقص الرقائق الإلكترونية المستخدمة في صناعة أجهزة الحاسوب تسبب مشاكل للشركات المصنعة حول العالم، إلا أنه يمنح بعض الشركات مثل Alba Cars فرصة لاغتنام فرص فريدة بالفعل. ومع تفاقم الأزمة، لم يكن هناك وقت أكثر جاذبية من هذه الفترة بالنسبة للمشترين الذين يبحثون عن أفضل سيارت مستعملة.

Top