‫تؤمِّن منصة تجارة السيارات لمعاملات الشركات تريد إكس 44 مليون دولار كندي في تمويل رأس مال الاستثمار الجديد للتوسع العالمي

سيعزز رأس المال الجديد إستراتيجية نمو تريد إكس ويدعمها في مهمتها بشأن التخفيف من عوائق بيع وشراء السيارات المستعملة عبر الحدود الدولية.

تورنتو, 29 /يوليو/ 2021 PRNewswire/ — Trade X Group of أعلنت اليوم Companies Inc. (TRADE X) منصة تداول سيارات عالمية لمعاملات الشركات عبر الحدود أنها حصلت على استثمار رأس مال بقيمة 44 مليون دولار كندي؛ أي ما يعادل 35 مليون دولار أمريكي من Aimia Inc. (TSXAIM)، الشركة التي مقرها تورنتو وتستثمر في الشركات العالمية الخاصة والعامة. وقد تصدر تريد إكس للمستثمرين الإستراتيجيين الآخرين في إغلاق لاحق يُعقد في موعد أقصاه 6/أغسطس/2021 نحو 10 ملايين سهم مميز قابل للتحويل؛ وذلك لتحقيق حجم الجولة المستهدف البالغ 45 مليون دولار أمريكي. وسوف تستخدم تريد إكس رأس مال النمو الجديد لاستحواذات إستراتيجية، وللتوسع في منصتها عبر الحدود لتجارة السيارات المستعملة لتجار السيارات، والأسطول، ومقدمي حلول التأجير والتنقل، إلى جانب الموردين والمستوردين عبر أمريكا الشمالية، وأوروبا، وآسيا، وأفريقيا، والشرق الأوسط.

TRADE X Executive Vice President & Chief Operating Officer Luciano Butera and Chief Executive Officer Ryan Davidson

وتسهل تريد إكس من عملية بيع وشراء السيارات المستعملة دوليًّا عن طريق منصة يسهل الوصول إليها على مدار الساعة عن طريق الجوال، والتابلت، والكمبيوتر. تعالج المنصة جميع العمليات والإجراءات والوثائق لضمان توافق كل صفقة، ومراقبتها، وتأمينها من البداية حتى النهاية. وتُدار المنصة المتكاملة بشكل كلي عن طريق تقنية “Brain” المملوكة لتريد إكس باستخدام التعليم الآلي والذكاء الاصطناعي لتعزيز تجربة المستخدم.

ويمكن للمستخدمين البحث وطلب سيارات محددة، إلى جانب متابعة تحليلات السعر العالمية، وعرض السيارات للبيع، وتقييم الجدوى الاقتصادية، والاستفادة من فرص المراجحة، والحصول على تمويل تجاري والتعامل بالعملة التي يحددونها. تتعامل تريد إكس مع كافة فحوصات الجودة، والمدفوعات الدولية، والنقل، والخدمات اللوجيستية، وإشراك المستوردين المسجلين، والتجانس، إلى جانب التصاريح الجمركية، وتحويل عداد السرعة عبر الحدود؛ ما يفعِّل من تخفيف حدة الإجراءات المعقدة التي كانت تقع في السابق على كاهل المشتري في حال التعامل على الأرض. وتدفع تريد إكس للبائعين على الفور بالعملة المحلية مضافا إليها الضريبة المحلية، وتتم جميع الصفقات بشكل متوافق ومضمون. ويجب أن يخضع المستخدمون لعملية تنظيم صارمة للتحقق من التراخيص والهوية الضريبية، والامتثال للوائح التجارية، ولا يُمنح المستخدم حق الوصول إلى شبكة تريد إكس المرخصة إلا بعد قبول جميع المعلومات والتحقق منها. وتوفر تريد إكس لجميع المستخدمين الطمأنينة والضمانة باعتبارها ضامنًا خارجيًّا موثوقًا، سواء أتمت الصفقة في قارتهم أم خارج القارة.

تسعى تريد إكس تحت قيادة محترفي صناعة السيارات القدماء، كل من المؤسس والرئيس التنفيذي ريان ديفيد سون، ونائب الرئيس التنفيذي ومدير العمليات لوسيانو بوتيرا، إلى عرقلة التجارة العابرة للحدود في صناعة السيارات المستعملة. وقد حققت تريد إكس لمدة 12 شهرًا انتهت في 31/ ديسمبر/2020 إجمالي مبيعات سيارات بنحو 65 مليون دولار كندي. وبلغ إجمالي مبيعات السيارات في ستة أشهر حتى 30/يونيو/2021 نحو 77 مليون دولار كندي؛ ما يشير إلى أرباح إيجابية قبل الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين. ويظهر نشاط حجم المبيعات الحالي زخمًا كبيرًا؛ ما يدعو إلى توقع ارتفاع المبيعات خلال النصف الثاني من عام 2021.

قال ريان ديفيد سون الرئيس التنفيذي لتريد إكس: ” لم تظهر الحاجة إلى منصة تداول سيارات موحدة بشكل أكبر مما هي عليه الآن”. وسنوسع نطاق وصولنا إلى العديد من القارات اعتمادًا على هذا التمويل الإضافي، إلى جانب ربط المشترين بالبائعين خارج حدودهم لتعجيل دوران المخزون وتعزيز الأرباح بشكل كبير.

علق لوسيانو بوتيرا نائب الرئيس التنفيذي لتريد إكس قائلًا:  “تواجه تجارة السيارات الدولية العديد من المشاكل: لا يجد المشترون والبائعون طريقة جيدة للعثور على بعضهم البعض، كما لا يمكن للمشترين أو يصعب عليهم الوصول إلى تمويل تجاري للدفع مقدمًا للبائع، والأهم من ذلك غيار الثقة عند ممارسة الأعمال التجارية عبر الحدود. وتحل تريد إكس جميع هذه المشكلات، حيث تقدم لصفقات السيارات المستعملة” حلولاً عالمية متكاملة وشفافة ومتوافقة من البداية حتى النهاية.

واكتملت جولة التمويل عند تقييم ما قبل المال بما يقدر بـ 314 مليون دولار كندي (ما يعادل 250 مليون دولار أمريكي). وكجزء من الصفقة، سوف ينضم فيل ميتليمان الرئيس التنفيذي لـ Aimia إلى مجلس إدارة تريد إكس.

وعلق فيل ميتليمان الرئيس التنفيذي لـ Aimia قائلًا: “نشعر بسعادة غامرة لقيادة جولة التمويل هذه لتريد إكس، حيث تسمح تقنية “Brain” المملوكة للشركة للمستخدمين بتداول سياراتهم عبر الحدود بسهولة أكبر، إلى جانب تقليل المخاطر عن السابق”. “ومع تحقيق أرباح فعلية قبل احتساب الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين، تفخر تريد إكس بقاعدة عملائها رفيعة المستوى، كما تنمو بمعدلات ملحوظة، حيث توسِّع نطاق تعاملها مع السوق إلى بلدان أخرى. نفخر بمشاركة تريد إكس حيث إنهم مستمرون في تنمية أعمالهم بشكل طبيعي، ومن خلال الاستحواذ”.

جاء تمويل رأس المال الجديد لتريد إكس عقب جولة من رأس المال المضمون في فبراير/2021: حد ائتماني جديد مضمون يصل إلى 50 مليون دولار أمريكي يتضمن أكورديون للزيادة إلى نحو 100 مليون دولار أمريكي، مقدمة من شركة إدارة أصول عالمية بما يزيد عن 100 مليار دولار أمريكي في الأصول تحت الإدارة.

عن تريد إكس
توجد المقرات الرئيسية في أونتاريو، كندا، وتعتبر تريد إكس سوق السيارات العالمية الأولى التي تجمع بين العرض والطلب عبر الحدود لتجار السيارات، والأسطول، ومقدمي حلول التأجير والتنقل، إلى جانب الموردين والمستوردين؛ ما يتيح ممرات تداول جديدة لبيع وشراء السيارات. تعتبر منصة “Brain” تريد إكس تقنية تعليم آلي تعتمد على الذكاء الاصطناعي الذي يربط بين البائعين والمشترين من خلال سوق عمل شفافة وفعالة للغاية؛ ما يساعد البائعين على إيجاد أعلى مزايدين حول العالم ويمنح المشترين الفرصة للوصول إلى أفضل أسواق البيع. ويستفيد المستخدمون من الشبكة العالمية من خلال فرص الاستفادة من موازنة الأسعار، حيث تفرض الأسواق العالمية أسعارًا أعلى للسيارات. وتتيح تريد إكس للمستخدمين بيئة سريعة وآمنة لإجراء المعاملات بسلاسة عبر الإنترنت وبدون التعرض لتعقيدات التجارة الدولية -الامتثال، قوانين مكافحة غسيل الأموال، فحص السيارات، تبادل العملة، وثائق التجارة الرقمية، المدفوعات والتمويل- وجميعها تحت إشراف تريد إكس، وتخدم الشركة المشترين والبائعين المصرح لهم في كل مكان من خلال تطبيق سهل الاستخدام متاح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع عن طريق الهاتف الجوال، أو التابلت، أو الكمبيوتر. وتتضمن قائمة المستثمرين الأكبر في تريد إكس Aimia Inc.، شركة قابضة مسجلة في بورصة تورونتو (TSX: AIM) مع التركيز على الاستثمارات طويلة الأمد في الشركات العامة والخاصة، على أساس عالمي من خلال حصص الأقلية أو الأغلبية. لمعرفة المزيد عن تريد إكس، يرجى زيارة: www.tradexport.com.

Aimia نبذة عن
Aimia Inc. (TSX: Aimia AIM) شركة قابضة تهتم بالاستثمارات طويلة المدى في الشركات العامة والخاصة، على أساس عالمي، من خلال حصص الأقلية والأغلبية. وتدير الشركة أعمالاً استشارية استثمارية من خلال شركتها الفرعية المملوكة بالكامل Mittleman Investment Management, LLC، كما تمتلك محفظة متنوعة من الاستثمارات تتضمن 48.9 من أسهم رأس المال في كل من PLM Premier, S.A.P.I. de C.V، (PLM) مالك ومدير Club Premier، ائتلاف برنامج الولاء في المكسيك الذي يدير برنامج Aeromexico Frequent Flyer، مع 48.7% من أسهم رأس المال في Kognitiv، شركة نمو تقني لمعاملات الشركات تمكن التجارة التعاونية، 12.7% من أسهم رأس المال في تريد إكس، وهي منصة تداول سيارات عالمية عابرة للحدود لمعاملات الشركات، بالإضافة إلى 10.85% أسهم في Clear Media Limited (100.HK), إلى جانب أسهم لا تذكر في سندات الشركات العامة. لمزيد من المعلومات حول شركة Aimia، تفضل بزيارة www.aimia.com.

التدابير المالية غير المتوافقة مع مبادئ محاسبية مقبولة بصفة عامة
تعتبر إيميا وتريد إيكس “إجمالي مبيعات السيارات” و”الأرباح قبل الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين” معلومات قيمة في قياس الأداء المالي وحالة التجارة لتريد إكس، وليس لهذه التدابير معنى موحد تنص عليه المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية، ومن ثَمَّ لا يمكن مقارنتها مع التدابير التي تحمل نفس الاسم والمقدمة من شركات أخرى، كما لا يمكن تفسيرها باعتبارها بديلة للتدابير المالية المنصوص عليها في المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية.

بيانات استشرافية
يشمل هذا البيان الصحفي  معلومات تشكل “معلومات استشرافية” في إطار معنى قوانين السندات الكندية ( بيانات استشرافية) تستند إلى توقعاتنا الحالية، وتقديراتنا، وتوقعاتنا، وافتراضاتنا، ومعتقداتنا. وتمثل جميع المعلومات ذات الطابع غير التاريخي بيانات استشرافية. في بعض الحالات، تُحدد البيانات الاستشرافية عادة باستخدام مصطلحات مثل “يتنبأ”، “يعتقد”، “يمكن”، “يتوقع”، “ينوي”، “قد”، “خطة”، “توقع”، “مشروع”، “سوف”، “يتعين” “ينبغي”. تتضمن البيانات الاستشرافية في هذا البيان الصحفي، ولا تقتصر على بيانات تتعلق بخططنا وتوقعاتنا، ونوايانا الحالية والمستقبلية.

وتستند البيانات الاستشرافية بطبيعتها إلى افتراضات وتخضع لمخاطر وشكوك معلومة وغير معلومة، سواء أكانت عامة أم محددة، تساهم في إمكانية عدم حدوث البيانات الاستشرافية. لا تتحدث البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحفي إلا من تاريخ هذا البيان، وتعكس العديد من العوامل المادية والتوقعات والافتراضات. لا يصح الاعتماد غير المبرر على أي توقعات أو بيانات استشرافية؛ لأنها قد تتأثر بأشياء من بينها الأحداث الخارجية المتغيرة والشكوك العامة للأعمال. ويمكن العثور على مناقشة المخاطر المادية المطبقة على مناقشات إدارة Aimia الحالية والتحليل وصيغة المعلومات السنوية؛ حيث إن كلاً منهم يتعين وضعه على SEDAR ويمكن الوصول إليه من خلال www.sedar.com. باستثناء ما توجبه قوانين الأوراق المالية المطبقة، لا تتحدث البيانات التطلعية إلا من تاريخ إصدارها، ونخلي مسؤوليتنا عن أي نية ولا نتحمل أي التزام بتحديث أو مراجعة أي بيان تطلعي بشكل علني، سواء أكان ذلك بموجب معلومات جديدة أم حوادث مستقبلية، أم خلاف ذلك.

الاتصالات الإعلامية:

TRADE X
Patty Buchanan
JConnelly
(973) 567-9415
pbuchanan@jconnelly.com

Aimia Inc.
Tom Tran
مدير علاقات المستثمرين
(647) 208-2166
tom.tran@aimia.com

Photo –  https://mma.prnewswire.com/media/1581685/TRADE_X_Luciano_And_Ryan.jpg

 الشعار- https://mma.prnewswire.com/media/1443435/TX__Logo.jpg

Top