‫انطلق نحو عالم لا حدود له من الألعاب الرائعة مع هاتف رينو6 برو 5G من أوبو

  • بفضل ميزات الألعاب الغامرة، لا يمكن أن تصبح تجربة الألعاب على هاتف رينو6 برو 5G من أوبو أفضل من الآن
  • احظَ بتجربة ألعاب مليئة بالتفاصيل المذهلة معمحرك خطي على المحور X من أوبو الذي يوفر اهتزازات مُفصّلة وحيوية لمنح المستخدم إحساساً أكبر باللعبة وكأنه جزءاً منها
  • يوفر هاتف رينو6 5G أفضل تجربة صوتية محيطية للألعاب مع مكبر صوت ستيريو بتقنية ألترا لينر Ultra-Linear والمدعومة بميزات دولبي أتموس Dolby Atmos
  • لن تفوت لحظة واحدة من استمتاعك باللعب بفضل تقنية الشحن فائقة السرعة سوبو ڤووك SuperVOOC 2.0  بقوة 65 وات والتي ستمنحك 100 دقيقة من اللعب بدون انقطاع عند الشحن لمدة 5 دقائق فقط

دبي، الإمارات العربية المتحدة, 15  نوفمبر  2021
 – مع استمرار تطوّر ألعاب الهاتف المحمول فيما يتعلق بالتفاصيل والألوان والرسومات، فإن أوبو -العلامة التجارية العالمية في مجال التكنولوجيا-  تفتخر بريادتها في تصنيع هواتف ذكية تنافس الكمبيوتر والأجهزة اللوحية وحتى الأجهزة المخصصة للألعاب عندما يتعلق الأمر بإمكانيات الألعاب.

OPPO Reno6 Pro 5G

مدعوماً بمعالجكوالكوم سنابدراغون 870 5G ووحدة معالجة مركزية Kryo 585، فإن هاتف رينو6 برو5G يمكن أن يعمل بسرعات تصل إلى 3.2 غيغاهرتز، مما يمنحك تجربة لعب فائقة السرعة دون أي تقطيع، وبفضل نظام تبريد الشاشة بالسائل متعدد الأبعاد بحجم 3168 مم2 فإنك لن تنزعج أبداً من ارتفاع سخونة الهاتف في يديك. يظل رينو6 برو 5G مُريحاً عند الإمساك به لفترة طويلة، مع الحفاظ على تصميمه الأنيق خفيف الوزن. علاوة على ذلك، سيمنحك الشحن لمدة 5 دقائق باستخدام الشاحن فائق السرعة  SuperVOOC 2.0 بقوة 65 وات الاستمتاع بلعبة ببجي موبايل PUBG MOBILE لمدة تصل إلى 100 دقيقة.

لم يعد اللاعبون المحترفون بحاجة إلى القلق بشأن تأخّر استجابة هواتفهم أو تباطؤها بسبب الحمل الثقيل للألعاب؛ إذ يأتي هاتف رينو6 برو 5G مزوداً بذاكرة وصول عشوائي (RAM) كبيرة بسعة 12 غيغابايت + ذاكرة داخلية (ROM) بسعة 256 غيغابايت وتقنية توسيع ذاكرة الوصول العشوائي المُطورة حصرياً من أوبو، والتي تتيح إمكانية معالجة البيانات بشكل محسّن وتقليل تجزئتها. بالإضافة إلى ذلك، تضمن كلاً من خاصية تعزيز أداء النظام وخاصية الأداء فائق السرعة من الجيل الرابع تجربة تشغيل مستقرة ومستدامة من قبل النظام.

وبالإضافة إلى كل هذه المميزات الخارقة، فإن معدّلي تحديث الشاشة السريعين 90 هرتز و180 هرتز يجعلان من اللعب تجربةً سلسة دون أي إلهاء أو تقطيع، كما يتم تعطيل جميع أشرطة الحالة والأزرار والنوافذ العائمة وتنبيهات الإشعارات أثناء اللعب لضمان منحك إحساساً يغمرك كلياً بأجواء اللعبة.

تأخذ ميزة الألعاب الغامرة اللاعبين إلى عالم من الواقع الافتراضي مع اهتزازات قوية وحيوية تحاكي أحداث الحياة مدعومةً بمحرك خطي من المحور X من الطراز الأول. يدعم هذا المحرك العديد من أشكال موجات الاهتزاز المختلفة لمحاكاة ردود الفعل الحقيقية، مما يعطي اهتزازاً أكثر سلاسةً وواقعيةً يحاكي مواقف الحياة الحقيقية أثناء اللعب.

تم تحسين تجربة الألعاب وإثرائها من خلال تقنية الصوت المحيطي الديناميكي لسلسلة هواتف رينو6 المدعومة بتقنية دولبي أتموس Dolby Atmos ومكبر الصوت الستيريو ألترا لينر Ultra-linear، مما يأخذ صوت الألعاب المفضّلة لديك وتجربة الاستماع الواقعية إلى مستوى جديد غير مسبوق على الإطلاق.

ترتقي سلسلة هواتف رينو6 من أوبو بعالم الألعاب الغامرة إلى مستويات خيالية من خلال التعاون مع ببجي موبايل PUBG MOBILE لمنح اللاعبين مزايا إضافية أثناء اللعب، مثل فقاعة إرجاع سريعة مُخصصة لمساعدة اللاعبين على مراقبة تقدم اللعبة بينما يبدلون بين الشاشات لاستخدام التطبيقات الأخرى بسهولة دون إيقاف اللعبة مؤقتاً أو قطع سير اللعبة.

لم تعد الهواتف المحمولة مُخصصة للقيام بالاتصالات والمكالمات فحسب، بل وتطورت بشكل ملحوظ خلال الأعوام الماضية لتكون قادرة على تشغيل الألعاب المتطوّرة تدريجياً، لتصبح طريقة جديدة ومبتكرة للتواصل الاجتماعي مع الأصدقاء وكهواية حسنة لدى الكثيرين. كل يوم، ينضم عدد متزايد من الأشخاص حول العالم إلى عالم الألعاب سواء من أجل المتعة أو الترفيه أو حتى كوسيلة للاسترخاء، بالإضافة إلى إعادة إحياء روح المغامرة والتحدّي من خلال المشاركة الاجتماعية.

بفضل الإمكانيات الجبارة والميزات الاستثنائية المدمجة في سلسلة هواتف رينو6، سيكون المستخدمون مستعدين دائماً للاستمتاع بتجربة اللعب المطلقة والغامرة دون أي عناء. والآن، أخبرنا عن الميّزة المفضّلة لك في سلسلة هواتف رينو6 من أوبو التي تجعّل من تجربة اللعب أكثر مرحاً وحماسةً؟

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

OPPO_Logoدخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في البحرين في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 12 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عُمان، والكويت، وكينيا، ونيجيريا وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1688418/OPPO_Reno6_Pro_5G.jpg

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg

 

Top