‫الطلب على العقارات في دومينيكا يبقى مرتفعا حيث احتفل منتجع سيكريت باي بالدفعة الـ 100 للعائدات على الاستثمار للمستثمرين في برنامج المواطنة بواسطة الاستثمار

لندن، 16 أيلول/سبتمبر 2021 / PRNewswire / – يستحوذ قطاع العقارات المزدهر في كومنولث دومينيكا على اهتمام المستثمرين في جميع أنحاء العالم.  في الآونة الأخيرة، احتفل منتجع سيكريت باي الشهير في الجزيرة بدفعة العائد المئة </8 على الاستثمار لمستثمري برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار (سي بي آي).   يعمل هذا المنتجع من فئة الست نجوم في إطار برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار في دومينيكا، وهو الذي يمكّن المستثمرين الأثرياء من شراء حصة في ملكيته مقابل الحصول على جنسية ثانية.

أدى الطلب على منتجع  سيكريت باي إلى بيع المرحلة الأولى من مساكنه حسب نموذجه للملكية المشتركة الذي اكتمل تماما وسيتم بيع المرحلة الثانية من مساكنه قريبا.  يصادف هذا العام أيضًا الذكرى السنوية  </30 العاشرة لافتتاح سيكريت باي. على مدار العقد الماضي، تم الاحتفال بالعقار في بعض أكثر منشورات السفر وأسلوب الحياة شهرةً في العالم بما في ذلك “ترافيل أند ليجر”، سي أن أن و”أركيتيكتشرال دايجست.”  يفتخرمنتجع سيكريت باي أيضًا بكونه المنشأة الوحيدة المندرجة في برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار التي حصلت على شهادة “العالم الأخضر” – وهي أعلى معايير الاستدامة في العالم.

“نحن مشروع المواطنة عن طريق الاستثمار الوحيد في أنحاء المنطقة الذي حصل على هذه الشهادة.  “الاستدامة هي في صميم كل ما نقوم به. وتشمل بعض الأمثلة إعادة استخدام مياه الصرف الصحي للري بالتنقيط، وفكرة استخدام البلاستيك مرة واحدة في جميع أنحاء العقار، والبصمة الكربونية المنخفضة”، كما قال غريغجور ناصيف لـ لبودكاست بلان بي، وهو بودكاست تقدمه سي أس غلوبال بارتنرز، وهي شركة استشارات تسويق دولية رائدة متخصصة في حلول المواطنة.

ومع ذلك، فإن سيكريت باي ليس العقار الوحيد في دومينيكا الذي استحوذ على جاذبية عالمية قوية.  تزايدت أهمية القطاع السياحي للجزيرة بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة حيث توافدت شركات الفنادق المشهورة عالميًا مثل ماريوت وهيلتون إلى دومينيكا لبدء عملياتها هناك.  بصرف النظر عن السياحة العادية، أصبحت دومينيكا رائدة إقليمية في السياحة البيئية حيث تركز الكثير من عقاراتها على البيئة الطبيعية في كل جانب، من البناء إلى وظائفها اليومية.  توفر عقارات مثل جنغل باي ومنتجع سانكتشوري رينفوريست المرتقب افتتاحه للمصطافين والمستثمرين التوازن بين تجربة الرفاهية مع الاستمرار في دعم الاستدامة.

الأهم من ذلك، تأتي هذه العقارات أيضًا مع فرصة الحصول على جنسية ثانية.  في مناخ اليوم، تطورت المواطنة الثانية من كونها رفاهية إلى ضرورة.  من الأزمة الصحية العالمية إلى عدم الاستقرار الجيوسياسي، يبحث الكثيرون عن حلول سريعة تعد بسلامة أسرهم.

تأسس برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار في دومينيكا العام 1993، وقد حصل على لقب أفضل طريق في العالم للحصول على جنسية ثانية من مؤشر المواطنة عن طريق الاستثمار السنوي – الذي يقوم به خبراء مجلة بي دبليو أم التابعة لفاينانشيال تايمز.  أولئك الذين يختارون دومينيكا لديهم خيار الاستثمار  في صندوق وطني </102><108 أو عبر شراء العقارات. بمجرد الموافقة على الطلب، يحصل المستثمرون على إمكانية الوصول إلى فرص السفر العالمي المتزايد وآفاق تجارية بديلة ووطن ثانٍ مدى الحياة.

+447867942505

pr@csglobalpartners.com

www.csglobalpartners.com

  

Top