‫التلفزيون الصيني المركزي: “بينغ ليوان” تحث على النهوض بالصحة والتعليم الرقمي للفتيات والنساء

بكين، 19 أكتوبر2021 /PRNewswire/ – دعت بينغ ليوان، زوجة الرئيس الصيني شي جين بينغ، إلى تعزيز التعليم الرقمي والصحي للفتيات والنساء استجابة لتأثير جائحة كوفيد-19.

كمّا أدلت بينغ، وهي أيضًا مبعوثة خاصة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، للنهوض بتعليم الفتيات والنساء، بتلك التصريحات عبر رابط فيديو خلال جائزة اليونسكو 2021 لتعليم الفتيات والنساء يوم الجمعة.

وصرحت بينغ إنه منذ إنشاء الجائزة من خلال التعاون بين الصين ومنظمة اليونسكو في عام 2015، استمرت هذه الجائزة في ترك تأثيرها الإيجابي وإلهام المزيد من الأشخاص لتكريس أنفسهم لقضية تعليم الفتيات والنساء.

كمّا أشادت بينغ بالتأثير الإيجابي للجائزة، قائلة إن عشرات الآلاف من الفتيات والنساء أتقن المعرفة والمهارات، واكتسبن القدرة والثقة لتغيير مصيرهن والسعي نحو تحقيق أحلامهن.

كمّا ذكرت أيضًا “يهتم الكثير من الأشخاص بتعليم الفتيات والنساء ويدعمونهم، ويدعمون القوى الشديدة لتعزيز المساواة بين الجنسين في التعليم العالمي”.

وفي إشارة إلى أن جائحة كوفيد-19 كان له تأثير سلبي خطير على تعليم الفتيات والنساء، دعت بينغ إلى اتخاذ تدابير دقيقة وفعالة لتزويدهن بتعليم عادل وجيد.

كمّا أنها دعت إلى تعزيز التعليم الرقمي للفتيات والنساء بشكل شامل، فضلاًعن الاستفادة الكاملة من التكنولوجيا الرقمية، وكذلك مشاركة موارد التعليم عالية الجودة عبر الإنترنت، وزيادة الدعم التعليمي للفتيات والنساء من المناطق والأسر الفقيرة، وتحسين قدرتهن على استخدام التقنيات الجديدة من أجل التوظيف وريادة الأعمال.

كما دعت إلى الاستمرار في تعزيز التثقيف الصحي للفتيات والنساء ومساعدتهن وأسرهن على تحسين الوعي بالصحة والوقاية من الأمراض المختلفة، وتحسين الصحة البدنية والعقلية للفتيات والنساء بشكل شامل.

وتُعد الجائزة هي الوحيدة التي تمنحها منظمة اليونسكو في مجال تعزيز تعليم الفتيات والنساء. وصرحت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، خلال الحفل، أن المنظمة لعبت دورًا فريدًا في مساعدة النساء والأطفال على تحقيق أحلامهم، لا سيما فيما يتعلق بالاستجابة لتحديات الجائحة.

الرابط: https://www.youtube.com/watch?v=fTs3WzOPXqY

الفيديو – https://www.youtube.com/watch?v=fTs3WzOPXqY

 

Top