‫افتتاح “المعرض الثقافي الدولي”، و”مهرجان السياحة على طريق الحرير” في شمال غرب الصين

دونهوانغ، الصين, 29 سبتمبر 2021 — /PRNewswire/ انطلق المعرض الثقافي الدولي الخامس على طريق الحرير الصيني (دونهوانغ) ومهرجان دونهوانغ السياحي الدولي العاشر لطريق الحرير في 24 سبتمبر في دونهوانغ، وهي مركز رئيسي في طريق الحرير القديم في مقاطعة غانزو شمال غرب الصين.  وقد تم تنظيم كلا الحدثين من قِبَل الحكومة الشعبية لمقاطعة غانزو بالشراكة مع الوكالات الحكومية الأخرى.

المعرض والمهرجان اللذان يستمران ثلاثة أيام مع موضوع “طريق الحرير السيمفوني، المعرض الثقافي للجميع”، يضمان مؤتمرات القمة، والمنتديات الثقافية، والمعارض، والعروض الفنية، مثل “حج شوانزانغ”، وهي دراما موسيقية حول رحلة الراهب الصيني الأسطوري على طول طريق الحرير في القرن السابع.

وقال تشانغ شو، نائب وزير الثقافة والسياحة، في حفل الافتتاح، إن طريق الحرير القديم فَتَح منذ أكثر من ألفي عام تبادلات ثقافية واقتصادية بين الدول، مما عزز التطور المستمر للحضارة الإنسانية من خلال الانفتاح والتعلم المتبادل.

وأضاف أنه من خلال إقامة الأحداث، تأمل الصين في زيادة تعزيز التعاون الرسمي والغير حكومي في التبادلات الشعبية بين الدول الواقعة على طول مسار مبادرة الحزام والطريق، من أجل المساهمة في بناء مجتمع ذي مستقبل مشترك.

ويمتد طريق الحرير القديم في الصين على مسافة إجمالية تزيد عن 7000 كيلومتر (4350 ميلاً)، ويمتد قسم غانزو إلى أكثر من 1600 كيلومتر (994 ميلاً).  وقال يين هونج، سكرتير لجنة الحزب الشيوعي الصيني (CPC) بمقاطعة غانزو، “في السنوات الأخيرة، انتهزت غانزو الفرصة للانضمام إلى مبادرة الحزام والطريق من أجل تعزيز التبادل والتعاون الثقافي”، مضيفًا أن “هذان حدثان يبنيان جسرًا للتكامل الثقافي على طول طريق الحرير، ويضيفان زخمًا لتنمية البلدان على طول الطريق”.

جمهورية كوريا (ROK) هي ضيف الشرف لهذا العام.  وقد قال هوانغ هي، وزير الثقافة والرياضة والسياحة في جمهورية كوريا، عبر الفيديو لينك، إن المعرض، الذي أُقيم في وسط ثقافة طريق الحرير الرائعة، يُذكِّر الناس بالأهمية اللامحدودة للتبادلات الثقافية في تاريخ البشرية.

وأضاف هوانغ أن جمهورية كوريا تتطلع إلى رؤية التعايش بين جميع ثقافات العالم، وترغب في زيادة تعزيز التبادلات والتعاون الثقافي القائم على أحدث تكنولوجيا رقمية وأحدث منصات على الإنترنت.

ويحضر الأحداث افتراضيًا أو على أرض الواقع أكثر من 200 ممثل للبلدان والمناطق والمنظمات الدولية، بما في ذلك المسؤولون والدبلوماسيون والخبراء.

Top