‫”إثراء” يعرض المشاريع الفائزة في برنامج “الحلول الإبداعية” لعام 2021 ويعلن عن بدء التسجيل لعام 2022

5 –   مشاريع تقنية تفاعلية من بين  30 مشروع تتأهب إلى مرحلة التبنّي لتنطلق إلى الأسواق بمنتجات إبداعية.

–  “إثراء” يؤهل مشاريع برنامج “الحلول الإبداعية” للمرحلة الأخيرة لتنطلق إلى الأسواق بمنتجات إبداعية.

–  “إثراء” يعلن عن فتح باب التسجيل لبرنامج “الحلول الإبداعية” لعام 2022م.

الظهران, 7 فبراير / شباط 2022 /PRNewswire/ — كشف مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) عن بدء مرحلة تبنّي مشاريع برنامج “الحلول الإبداعية” التي تأهلت للمرحلة الأخيرة، والبالغ عددها 5 مشاريع من بين 30 مشروع، وذلك لعرضها بتاريخ 6 رجب 1443ه الموافق (7 فبراير 2022م)، حيث يستمر لمدة 3 أيام، كما سيتيح للمهتمين والمستثمرين من مؤسسات وأفراد فرصة الاطلاع على المخرجات النهائية للمشاريع، بهدف تحويلها إلى منتجات تطرح في الأسواق المحلية والعالمية.

The King Abdulaziz Center for World Culture “Ithra” – Dhahran, Saudi Arabia

ويأتي ذلك تماشيًا مع دور “إثراء” المتمثّل في دعم وتطوير صناعة المحتوى بحلول تقنية مستدامة، معلنًا عن فتح باب التسجيل لبرنامج “الحلول الإبداعية” للعام الحالي وذلك تحت عنوان “حلول تفاعلية تقنية”، حيث يشمل البرنامج مسارات تدريبية خُصصت للمرشحين، وصولًا إلى المرحلة الأخيرة التي تستقطب الشركات ومؤسسات التمويل على الصعيدين المحلي والدولي.

وأوضحت رئيسة قسم الإبداع والابتكار في المركز مزنة الزامل أن “إثراء” تواصل مع عدّة مؤسسات وشركات لتبنّي الخمسة مشاريع التي تأهلت للمرحلة الأخيرة، حيث أبدى المستثمرين في القطاع الإبداعي اهتمامهم بالمخرجات النهائية للمشاريع، وستتاح لهم الفرصة بدءًا من تاريخ 7 فبراير الاطلاع على النماذج النهائية للمشاريع وهي: مشروع تاريخ العلماء القُدامى ومشروع رحلة استكشافية لانتشاء شعور هطول المطر ومشروع القط العسيري ومشروع توثيق تاريخ المملكة العربية السعودية عبر لعبة تقنية إلى جانب مشروع تصميم رحلات استكشافية.

واستكمالًا لدور “إثراء” في الدعم لكافة جوانب البرنامج، خصص المركز لجان ومرشدين ومستشارين محليين وعالميين، إضافة إلى تجهيز مختبرات للواقع المعزّز والواقع الممتد؛ والذي يأتي تماشيًا مع رؤية البرنامج القائمة على تطوير محتوى إبداعي مبتكر وتجارب وحلول إبداعية قابلة للتسويق، إلى جانب توفير بيئة محفّزة تدعم نمو الاقتصاد الإبداعي في المملكة، وتسهم في تطوير المهارات المهنية الاحترافية للمتأهلين.

وتجدر الإشارة إلى أن المشاريع التي حظيت بالدعم وتأهلت للمرحلة الأخيرة أحدها يعود إلى “تاريخ العلماء القدامى” لتحويل نظرياتهم العلمية إلى إبداعية بطريقة نشطة؛ للنهوض بجوانب التعليم بما يواكب وتيرة الحياة المتسارعة، فيما يخوض مشارك آخر “رحلة استكشافية” لانتشاء شعور هطول المطر، بغض النظر عن المكان وأن لم يكن ماطرًا، حيث تم تصميم مكان يخلو من نزول المطر، إلا أن قاطنيه يشعرون بتراشق حبّات المطر، و”للقط العسيري” حضورًا مغايرًا، فصمم أحد المشاركين لعبة بألوان ذاك الفنّ العريق بطريقة تقنية، وما بدى لافتًا أيضًا مشروع “توثيق تاريخ المملكة العربية السعودية” عبر لعبة تقنية بضياع طفل وجد ضالته وهو يجوب مناطق المملكة منذ تاريخ التوحيد.

ولم تخلو جوانب البرنامج من أية قطاع لإيجاد متنفس لمشكلاته، فقطاع التعليم والطب والصناعة لها حضورًا زاخرًا بين أفكار المشاركين، التي وصلت لمراحلها الأخيرة؛ لتبصر النور وتستكمل طريقها إلى السوق السعودي تتذيل بعبارة “صُنع في السعودية”، إذ يعوّل البرنامج على شغف الشباب في التقنية لتوظيفها بطريقة إبداعية، سعيًا منه لدعم المحتوى السعودي العربي في مجال التقنية المستدامة.

صورة فوتوغرافية – https://mma.prnewswire.com/media/1741286/Ithra_Demo_Day.jpg

لمزيد من المعلومات حول Ithra وبرامجها ، قم بزيارة www.ithra.com

للاستفسارات الإعلامية ، يرجى الاتصال: Domia Abdi, domia.abdi@aramco.com, Hadeel Eisa, Hadeel.eisa@aramco.com, press@ithra.com

Top