‫أوبو تدهش العالم بأحدث ابتكاراتها في “أوبو إينو داي 2021 OPPO INNO DAY”

دبي، الإمارات العربية المتحدة،, 15 ديسمبر 2021

  • أوبو تستعرض 3 ابتكارات ثورية ، بما في ذلك هاتف مُبتكر قابل للطي وشريحة معالجة الصور مع NPU بحجم 6 نانومتر وجهاز الواقع المعزّز الجديد
  • أوبو فايند N” OPPO Find N ” أول هاتف ذكي قابل للطي من أوبو   بشاشة أفقية كبيرة وأكثر مرونة
  • يشكل الحدث فرصة للكشف عن  جهاز الواقع المُعزّز AR “إير غلاس  Air Glass
  • إزاحة الستار عن شريحة معالجة الصور “MariSilicon X”  بمسرّع الذكاء الاصطناعي المتطوّر بحجم 6 نانومتر

/PRNewswire/ — اليوم، كشفت أوبو العلامة التجارية الرائدة في مجال التكنولوجيا عن ثلاثة من أحدث ابتكاراتها  خلال فعاليات مؤتمر “أوبو إينو داي OPPO INNO DAY 2021″ أو “يوم أوبو للابتكار” وهو الحدث التقني السنوي المميز لأوبو الذي تشارك فيه أحدث المستجدات الاستراتيجية وعرض آخر الإنجازات التكنولوجية.

First Ever Foldable Phone ‘Find N’ at INNO Day 2021

من بين الابتكارات البارزة التي استعرضتها أوبو، أول هاتف ذكي رائد قابل للطيأوبو فايند   “OPPO Find N” Nوهو نتاج أربع سنوات من البحث والتطوير وستة أجيال من النماذج الأولية. يقدم هاتف ” أوبو فايند   ” OPPO Find N ” N  نهجاً جديداً للهواتف القابلة للطي، كما يوفّر تجربة مستخدم عصرية وعملية بالكامل لكل من الأشخاص الذين استخدموا أجهزة قابلة للطي في السابق وكذلك للمستخدمين الجُدد.

قال بيت لاو، مدير منتجات أوبو”أصبح شكل الهواتف الذكية وتصميمها العامل الأول الذي يجذب المستخدمين. لذلك استثمرت أوبو قدراً كبيراً من الوقت والجهد في التوصّل إلى نهج أفضل لهاتف ذكي قابل للطي، وذلك من خلال تجربة مجموعة من عوامل الشكل وتصميم المفصّلات والمواد المُصنّعة للشاشة ونسب عرض إلى طول الشاشة، بهدف إنشاء جهاز مبتكر جديد يلبّي احتياجات مزيد من المستخدمين. بفضل وجود هاتف أوبو فايند N

N OPPO Find“، فإننا نهدف إلى تغيير تصوّرات وإنطباعات الناس حول ما يمكن أن يقدمه الهاتف الذكي والبدء في جعل الأجهزة القابلة للطي في متناول شريحة أكبر من الجمهور.”

بالإضافة إلى كل ذلك، كشفت أوبو الستار عن جهاز “أوبو إير غلاس OPPO Air Glass” جهاز الواقع المُعزّز AR والمزوّد بجهاز العرض السينمائي “سبارك مايكرو Spark Micro Projector” المطوّر بشكل حصري من أوبو، مع شاشة متطوّرة صغيرة Micro LED  وشاشة مبتكرة مُخصصة، والتي تدعم أربعة تفاعلات مختلفة للمستخدمين من خلال اللمس والصوت وحركة الرأس واليد، مما يتيح لهم الحصول على المعلومات التي يحتاجون إليها بسهولة وسرعة أكبر.

صرّح ليفين ليو، نائب رئيس الشركة ورئيس معهد أوبو للأبحاث: “كانت -ولازالت- أوبو تستكشف إمكانيات وعوالم الواقع المُمتد (XR) لفترة طويلة، وباستخدام جهاز “إير غلاس Air Glass” قمنا أخيراً بإنشاء مُنتجاً ذكياً في متناول المستهلكين يحقق احتياجاتهم بشكل عملي.” وأضاف ليفين، “كما يوحي تصميمه المستقبلي، تم ابتكار أوبو إير غلاس OPPO Air Glass لإحداث ثورة في طريقتنا لرؤية المعلومات والتفاعل معها. يمكن للشاشة المدمجة سهلة الاستخدام أن تُقدم الرسائل الرئيسية التي نحتاجها أمام أعيننا مباشرةً. بفضل هذا الجهاز المُبتكر، لن يبدو العالم كما عهدناه من قبل.”

وأخيراً، أعلنت أوبو عن شريحة معالجة الصور مع مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU المتطوّر “MariSilicon X” بحجم 6 نانومتر، حيث تجمع هذه الشريحة الخارقة بين مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU ومعالج إشارة الصورة ISP وذاكرة مُبتكرة متعددة المستويات لتقديم أداء مذهل مع كفاءة استثنائية فيما يتعلق باستهلاك الطاقة، مما يحافظ على عملية معالجة الصور الخام RAW بدون فقدان جودتها، وبالتالي ستتمكّن من تصوير فيديو ليلي مذهل بدقة 4مع معاينة أولية للبثّ المباشر. ستظهر شريحة معالجة الصور “MariSilicon X” لأول مرة في الربع الأول من عام 2022 مدمجةً في سلسلة هواتف “فايند إكس Find X“.

وفيما يتعلق بهذا الشأن، قال جيانغ بو، مدير أول في شركة أوبو “بفضل خبرتنا التي تتجاوز العقد من الزمن في دفع حدود تكنولوجيا الصور إلى أقصى الحدود، كانت أوبو وراء بعض أكبر الابتكارات في الصناعة عندما يتعلق الأمر بوحدات الكاميرا والعدسات وخوارزميات المعالجة.” وتابع، “يعتبر مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU المتطوّر لمعالجة الصور أكبر قفزة قمنا بها حتى الآن، والتي توفر المزيد من القوة والكفاءة لأنظمة التصوير في الهواتف المحمولة، والتي بدورها ستمنح المستخدمين تجربة استثنائية تتخطّى حدود الإبهار.”

اجتذب مؤتمر “أوبو إينو داي OPPO INNO DAY 2021“الحضور من جميع أنحاء العالم من خلال منصّة “أوبو إينو ورلد OPPO INNO WORLD“عبر الإنترنت، وعرض آخر المنتجات ووسائل التكنولوجيا الجديدة في إمارة دبي بالإمارات، وإقامة المؤتمر للحضور في شنجن الصينية. انضم زوار “أوبو إينو ورلد OPPO INNO WORLD“إلى حفل الإطلاق عن بُعد باستخدام شخصياتهم الكرتونية المُخصصة التي يستخدمونها للتواصل الاجتماعي ودعوة بعضهم للمشاركة في جمع الهدايا والجوائز الرائعة المنتشرة في عالم منصّتها الافتراضي.

والآن، ما هي أكثر ابتكارات أوبو المستقبلية التي تتحمس لتجربتها اليوم؟

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في قطر في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 12 سوقاً في المنطقة.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

تدعم تقنياتها كافة إبتكاراتنا. لمزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة http://www.mediatek.com

OPPO logo

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1710643/1107800_image.jpg

الشعار‎ –   https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg

 

Top