‫يضمن هاتف أوبو رينو8 برو 5G المدعم بمعالج MediaTek Dimensity 8100-MAX أداءً رائداً سلساً بالكامل

●  بفضل تكنولوجيا قائمة على معمارية 5 نانو متر ، تقدم الشريحة ثمانية النواه أداءً أقوى مع استهلاك أقل للطاقة.

●  يقدم هاتف رينو 8 برو 5G صور بورتريه رائعة خاصةً في الأجواء المظلمة، ويرجع هذا إلى وحدة معالجة الصور MariSilicon X NPU وشريحة المعالجة من MediaTek .

●  تواصل أوبو تقديم أحدث التطورات التكنولوجية إلى عملائها من خلال دعم شركاء التكنولوجيا مثل ميدياتِك MediaTek .

  دبي، الإمارات العربية المتحدة،, 26 أكتوبر / تشرين أول 2022  /PRNewswire/ —كل عملاء أوبو الذين يبحثون عن أفضل اتصال لشبكات الجيل الخامسG 5، وتحسين التصوير الليلي بتقنية 4K، ولعب مستقر ومتواصل بلا انقطاع، لا داعي للبحث، فكل هذا وأكثر يأتيكم مع هاتف رينو8 برو 5G المدعم بمعالج ميدياتِك.

 Mediatekفمعالج MediaTek Dimensity 8100-MAX المخصص والحصري المدمج مع منظومة على رقاقة تدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس 5G ، ليمكن هاتف رينو 8 برو 5G من تقديم تجربة استخدام سلسة كلياً تطلق العنان لأداء استثنائي على كافة المستويات.

تواصل العلامة التجارية التكنولوجية العالمية العمل عن قرب مع ميدياتِك MediaTek ، لينعكس تعاون علامتها التجارية من خلال MariSilicon X ومعالج MediaTek Dimensity 8100-MAX مع شريحة نظام الجيل الخامس   5G القوية المدمجة في هاتف رينو 8 برو 5G . وبفضل عمل تقنية المنظومة على الرقاقة إلى جانب وحدة معالجة الصور MariSilicon X المصممة حصرياً من أوبو، باتت سلسلة الهواتف الجديدة تضمن للمستخدمين قوة معالجة عالية تتيح إنتاج صور مذهلة، خاصة في أجواء التصوير الليلية.

صرح إيثان تشيوي، رئيس أوبو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا قائلاً: “تقديم أفضل تجربة استخدام  مثالية إلى عملائنا مع كل مرة يستخدمون فيها هواتفهم الذكية، هو جزء أساسي من صميم رؤية علامتنا التجارية “ التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم “. وبتعاوننا الجاري والمثمر مع شركة ميدياتِك MediaTek ، يمكننا ضمان استمرارية وتحقيق تلك المهمة لكل عميل سواء كانت اهتماماته تعتمد على اللعب، أو التقاط أفضل محتوى، أو امتلاك أسرع وأكثر اتصال آمن لشبكة الجيل الخامس 5G . ويوضح تعاوننا طويل الأمد التفكير المبتكر عندما يتعلق الأمر بعالم الهواتف الذكية، معاً سنواصل باستمرار دفع حدود الابتكار وتطوير المنتجات لترتقي تجربة الاستخدام إلى آفاق جديدة كلياً “.

وأضاف رامي عثمان، مدير المبيعات والتسويق في MediaTek الشرق الأوسط وإفريقيا: “تعمل كلاً من ميدياتِك وأوبو جنباً إلى جنب منذ أعوام عدة على هدف مشترك، وهو جَلب التقنية الممتازة إلى سوق الهواتف متوسطة السعر. وتُعد شريحة MediaTek Dimensity 8100-MAX أحد أفضل الخيارات المطروحة في السوق في الوقت الحالي إن لم تكن أفضلها على الإطلاق ، بفضل توازنها الذي لا مثيل له بين الأداء والكفاءة. نحن فخورون بالعمل عن قرب مع أوبو لتوفير منتج يضمن تجربة سلسة لا مثيل لها” OPPO Logo

يقدم هاتف رينو 8 برو 5G تجربة أسرع وأكثر أماناً وسلامةً ليستمتع عملاؤنا بذلك الأداء الرائد المتكامل لمدة أطول، فخاصية الشحن فائق السرعة سوبر ڤووك ( (SUPERVOOCTM  80 وات قادرة على شحن بطارية هاتف رينو 8 برو 5G -والتي تسع 4500 ميللي أمبير- بنسبة 50 ٪ خلال 11 دقيقة فقط. بينما يوفر شحن الهاتف لمدة 5 دقائق، مدة كافية للاستمتاع بساعتين كاملتين من تجربة اللعب الغامرة على الهاتف. في الوقت نفسه، وبفضل محرك صحة البطارية Battery Health Engine ، يمكن إطالة عمر بطارية هاتف رينو 8 برو 5G إلى 1600 دورة شحن وتفريغ، أو ما يقرب من أربع سنوات من الاستخدام المتوسط وهو ضعف المعدل المُتعارف عليه في الصناعة.

تأمل أوبو أن تحقق رؤية علامتها التجارية “إلهام المستقبل” من خلال شراكاتها الاستراتيجية. وستواصل مسيرة الابتكار والإلهام التقنية لتغير مفهوم صناعة التكنولجيا. وبدعم من شركاء التقنية مثل ميدياتِك ، يمكن لأوبو الاستمرار في رحلة البحث عن أفضل وأحدث التطورات التقنية لنقدم تكنولجيا المستقبل لعملائنا في المنطقة وفي جميع أنحاء العالم.

يتوفر هاتف رينو 8 برو 5G للبيع من خلال زيارة مواقع أوبو ومتاجر الشركاء بسعر 2,799 درهم إماراتي. لمزيد من المعلومات برجاء زيارة www.oppo.com/ae .

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو  في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية ، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه . وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات . ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم .

وتبذل أوبو  جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008 ، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار . ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013 ، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014 ، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيرسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أول هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا .

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو +.  

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً . كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية .

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا ودول شرق البحر المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال إفريقيا . وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة . كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة .

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو . وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة .

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية .

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1930244/OPPO_Mediatek.jpg

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg

Top