‫يشهد منتدى الجيل Z زد 2022 بجامعة تسينغهوا على الشباب وهم يشاركون أفكارهم حول الصين والعالم

يشارك الطالب ليو ديبو خبراته في العمل التطوعي في الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين خلال المنتدى

بكين، 6 دجنبر/كانون الأول 2022 / PRNewswire / — شارك الطالب ليو ديبو من جامعة تسينغهوا خبراته في العمل التطوعي في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022 في بكين خلال منتدى الجيل زد Z العالمي 2022 (المشار إليه في ما يلي بِـ”المنتدى”) مؤخرًا. دعا المنتدى، الذي نظمته جامعة تسينغهوا بالاشتراك مع صحيفة تشاينا ديلي China Daily ، الحاضرين الصينيين والأجانب من أكثر من 30 دولة لمشاركة قصصهم وأفكارهم حول الاتجاه الذي تتجه إليه الصين والعالم عن بعد وحضوريا.

تحدث ليو ديبو، الذي يدرس في مدرسة البيئة في تسينغهوا، إلى الجمهور عن كونه متطوعًا في كل من الألعاب الأولمبية الشتوية والألعاب البارالمبية 2022، حيث كان مساعدًا لفرانشيسكو ريتشي بيت، رئيس رابطة الاتحادات الرياضية الدولية للألعاب الأولمبية الصيفية. تحدث ليو عن كيفية تكوينه لـ “صداقة الأجيال” مع بيت، وكيف أخبره كيف تغيرت الصين منذ أن استضافت بكين دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2008، وكيف شاركه حول الثقافة الصينية والأماكن ذات الأهمية في بكين. شعر ليو بعد عودته إلى وطنه، بسعادة غامرة لتلقي خطاب امتنان من بيت، يشكر فيه “صديقه المتميز” على جعل “إقامته في بكين 2022 ممتعة وسهلة” ودعوته إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة، والتي ستُعقد في إيطاليا عام 2026.

وألقى شبان من دول مثل روسيا والهند وجنوب إفريقيا وفرنسا ومصر وجورجيا والولايات المتحدة كلمات. من خلال الجمع بين الشباب من جميع أنحاء العالم، عرض المنتدى التجارب الإيجابية للشباب الذين يسعون جاهدين لتحقيق إمكاناتهم.

ألقى تشو ينجبو، ناشر ورئيس تحرير صحيفة تشاينا ديلي China Daily ، كلمة في المنتدى لتشجيع الشباب في جميع أنحاء العالم على تعزيز بناء “مجتمع ذي مصير مشترك للبشرية” وشجع الشباب على محاولة فهم الصين بشكل أفضل.

 قال تشيو يونغ، سكرتير لجنة جامعة تسينغهوا للحزب الشيوعي الصيني ورئيس مجلس جامعة تسينغهوا، خلال تصريحاته الافتتاحية: “الشباب يمثلون الأمل وهم مهندسو المستقبل. إن مستقبل مشترك أفضل يعتمد على استمرار صداقات الشباب من جيل إلى جيل”.

ومن بين الشباب الآخرين الذين تحدثوا في المنتدى، نيك جو الروسي الذي يدرس العلاقات الدولية وسفير الطلاب العالميين في جامعة تسينغهوا. تحدث جو عن كيف شهد تطورًا سريعًا في الصين في السنوات الأخيرة. بعد أن عاش في الصين لمدة 17 عامًا، قال جو إنه تأثر بشدة بالمفهوم الثقافي “الانسجام دون التوحيد” ودعا الشباب إلى التكاتف في جميع أنحاء العالم لتعزيز “مجتمع ذي مصير مشترك للبشرية”.

تكلمت تامار كليفيدزي، مدونة فيديو من جورجيا تعيش في الصين، في المنتدى حول كيف تستضيف مقاطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي في كل من الصين وجورجيا حول تجربتها في العيش في الصين. وقالت إن قنواتها أثبتت أنها تحظى بشعبية كبيرة في كل من الصين وجورجيا، وأعربت عن أملها في تعميق العلاقات الثقافية بين البلدين.

تحدث مينه ثاو تشان، طالب دكتوراه فرنسي متخصص في القيادة الذاتية في جامعة تسينغهوا، عن أفكاره وفهمه لـ “المسار الصيني إلى التحديث”، وكيف أنه معجب بكيفية تركيز الصين على تطوير مجالات العلوم والتكنولوجيا و التعليم.

للحصول على مزيد من المعلومات، يُرجى زيارة Tsinghua University .

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1960574/image_5002812_21192964.jpg

Top