هانك تشين من هواوي:بناء شبكة سحابية ذكية، بما يتيح تطوير وتنمية جميع الخدمات

دبي، الإمارات العربية المتحدة, 22 أكتوبر / تشرين أول 2021 /PRNewswire/ — في منتدى الترا-برود باند (UBBF) 2021، ألقى هانك تشين، رئيس مجال مجال التوجيه لخط إنتاج الاتصالات والبيانات لشركة هواوي، كلمة رئيسية خلال جلسة مختصة بالشبكات السحابية الذكية، بعنوان “إنشاء شبكة سحابية ذكية، بما يتيح تطوير وتنمية جميع الخدمات.” وأكد أن حل الشبكة السحابية الذكي الذي تقدمه شركة هواوي يمكن أن يساعد المشغلين على بناء شبكات مستهدفة موجهة نحو المستقبل، ويفيدهم في التكيف مع تغييرات الخدمة المتنوعة، وإطلاق العنان لإمكانات الخدمات التقليدية، واغتنام فرص استثمارات جديدة بين الأعمال(B2B) ، بما يتيح تطوير وتنمية جميع الخدمات في نهاية المطاف.

Hank Chen, President of the Router Domain, Huawei's Data Communication Product Line spoke at the conference

أصبحت خدمات الصناعة الاستهلاكية والعمودية أكثر تنوعًا. وبالنسبة للأفراد، تتحسن تجربة المستخدم باستمرار، مع تزايد شعبية مقاطع الفيديو القصيرة والتطبيقات الاجتماعية والبث المباشر والواقع المعزز (AR)/الواقع الافتراضي (VR). أما بالنسبة للمنازل، فهي تتوسع من أماكن مخصصة للترفيه إلى أماكن للعمل والتعليم، مع تزايد حجم حركة المرور وعدد المشتركين بشكل مستمر. وبالنسبة للمؤسسات، أصبحت الخدمات السحابية أكثر أهمية بوتيرة متزايدة مذهلة. توفر كل هذه الخدمات المتنوعة فرصًا هائلة للمشغلين – وتعد الخدمات التي تقدمها الأعمال للعملاء (B2C) والاستثمارات المتعلقة بالبشر (B2H) هي حجر الزاوية لإيرادات التشغيل المستقرة، وتعد خدمات الاستثمارات بين الأعمال (B2B) هي الفرصة الأكبر والأهم.

يواجه المشغلون بشكل أساسي موجتين من تحديات تطوير الخدمة: الموجة الأولى هي أن خدمات المستهلك تتحول منكونها خدمات  موجهة نحو الاتصال إلى خدمات تتمحور حول التجربة. وينطوي هذا على ثلاثة تحديات محددة. أولها، هو أن نقطة التجميع متعددة الخدمات – أو المكتب المركزي – تتحول إلى عنق زجاجة بسبب نقص المساحة، وخاصة عندما تكتسب الحركة المستمرة إلى مراكز بيانات الحافة ما يكفي من الشعبية والزخم. وثانيًا، أصبحت حركة المرور واتجاهاتها غير مؤكدة بشكل متزايد، لكن الشبكات تفتقر إلى قدرة الجدولة الذكية، مما يؤدي إلى انخفاض استخدام الشبكة. وأخيرًا، تعمل شبكات بروتوكول الإنترنت (IP) التقليدية في صور مشتركة، من خلال طريقة أفضل الجهود لإعادة التوجيه، والتي يصعب ضمان تجربة المستخدم خلالها بمجرد حدوث الازدحام. أما الموجة الثانية، فتتضمن حاجة المزيد من الشركات إلى قدرات اتصال متعددة السحابة لخدماتها الرقمية. ومع ذلك، لا تتطابق إمكانات الشبكة والسحابة بشكل جيد. وهناك تحديات عديدة تتمثل في بطء توفير خدمة الشبكة وعدم وجود ضمانات على مستوى المستأجر.

ولمواجهة هذه التحديات ودعم نمو جميع الخدمات، يعتقد تشين أن شبكة بروتوكول الإنترنت (IP) المستهدفة الموجهة نحو المستقبل يجب أن تتمتع بالخصائص الأربع التالية:

  • أولا، توفر جميع الخدمات في شبكة واحدة . يجب أن تكون هذه الشبكة قادرة على تحمل جميع خدمات B2C وB2H وB2B.
  • ثانيا، برمجة الشبكة. يجب أن تكون هذه الشبكة قادرة على جدولة مسارات التوجيه بمرونة بين السحابة والشبكات، استنادًا إلى SRv6 لتحسين استخدام الشبكة.
  • ثالثًا، تجربة فاصلة. يجب أن تكون هذه الشبكة قادرة على توفير عرض النطاق الترددي على مستوى المستأجر وضمان زمن الوصول، لتحل محل طريقة أفضل جهود إعادة التوجيه التقليدية.
  • وأخيرًا، اتصال سحابي رشيق ومرن (متبع لاستراتيجية الاجايل). يجب أن تدعم هذه الشبكة الاتصال المرن متعدد السحابة لتوفير الخدمة بسرعة.

تم تصميم حل الشبكة السحابية الذكي من هواوي خصيصًا للمشغلين، لبناء شبكة بروتوكول إنترنت IP مستهدفة موجهة نحو المستقبل. ويوفر هذا الحل خمس إمكانيات رئيسية تتيح إنماء وتطوير جميع خدمات المشغلين.

  1. العمليات السحابية ( CO ) الفائقة المميزة التي تقدم جميع الخدمات، والتي تتيح تحمل جميع الخدمات. يمكن أن تتحمل العمليات السحابية (CO) الفائقة المميزة التي تقدم جميع الخدمات والتي تقدمها شركة هواوي خدمات متنوعة، مما يقلل بشكل كبير من التكلفة الإجمالية للملكية ويحسن تجربة الخدمة. وتحديدًا، تتبنى هذه العمليات السحابية الفائقة المميزة من هواوي توجيهًا مخصصًا بتصميم متعدد الإمكانات. إنه يدمج وظائف BRAS وCGN وIPsec وعمليات توجيه الخدمة (SR) في جهاز واحد على شكل علبة، مما يوفر 60٪ من المساحة ويقلل من استهلاك الطاقة بنسبة 70٪.
  2. قابلية برمجة الشبكة المستندة إلى SRv6  لجدولة مرنة للشبكة السحابية: يدعم حل الشبكة السحابية الذكي من هواوي البرمجة المرنة لمسار الشبكة وتنظيم الخدمة، وجدولة حركة المرور عند الطلب، مما يحسن استخدام الشبكة بالكامل. تتيح سلسلة الخدمة المستندة إلى SRv6 تنظيم VASs بمرونة والاشتراك فيها عند الطلب. وفي الوقت الحاضر، يتم استخدام SRv6 للاستخدام التجاري على نطاق واسع.
  3. التقطيع المرن لضمان الخدمة التفاضلية: تُستخدم التقنيات المبتكرة لجعل الشرائح قابلة للتشغيل وقابلة للإنتاج والتحويل، مما يساعد المشغلين على زيادة الإيرادات وتحسين عوائد الاستثمار. ووفقًا لتصريحات تشن، فقد قدمت شركة هواوي ابتكارات التجزئة التالية:  توفر أجهزة سلسلة NetEngine A800 تجزئة على مستوى المستأجر، بما يتيح استخدام خط واحد لأغراض متعددة. وتعمل التجزئة الهرمية على ترقية التجزئة أحادية البعد الأصلية إلى بعدين، وهو ما يتيح ضمان الخدمة الدقيقة ومضاعفة إمكانية تحقيق الدخل. وتتيح التجزئة المرنة توسيع السعة الديناميكية بدون خسارة وتوفر إمكانية التعديل عند الطلب، دون التأثير على الخدمات أو إهدار الموارد.
  4. الاتصال بسحابات متعددة بنقرة واحدة يوفر اتصالًا مرنًا متعدد السحابات وجدولة مميزة للاتصال:  يمكن للشبكة الأساسية متعددة السحابة الاتصال المسبق بمختلف موارد موردي السحابة المتعددين. ولن تحتاج الشركات إلا إلى التفاوض على الخدمات مع مشغل واحد. ويمكن كذلك ترحيل الخدمات بسرعة إلى السحابة وجدولتها بمرونة استنادًا إلى خدمات SRv6، ويمكن تحديد مسارات الخدمة بمرونة استنادًا إلى زمن الوصول وعرض النطاق الترددي لضمان تجربة الخدمة. تتيح خوارزمية الخرائط السحابية الذكية الفريدة التي تقدمها هواوي للمشغلين جدولة الموارد السحابية المتعددة بذكاء وبشكل متساوٍ، وتحسين استخدام الموارد السحابية بنسبة 30٪.
  5. الشبكة كخدمة ( NaaS ) للحصول على تجربة خدمة شبيهة بالتجارة الإلكترونية:  توفر بنية تكامل الشبكة السحابية تجربة خدمة شبيهة بالتجارة الإلكترونية. ويتضمن هذا ثلاث مراحل: أولها مرحلة ما قبل البيع للاشتراك في الخدمة، والتي تتضمن توفير موضع الوصول السحابي الأمثل وإمكانيات اختيار المسار المستندة إلى زمن الوصول. وفي مرحلة البيع، يمكن تزويد الخدمات بسرعة بطريقة مرئية على مستوى الشبكة. وأما في مرحلة ما بعد البيع، فيتم توفير الخدمات الذاتية على مستوى المستأجر، مما يمكّن المشغلين من الاستعلام عن اتفاقيات مستوى الخدمة للخط الخاص بهم في أي وقت وفي أي مكان. بالإضافة إلى ذلك، تبسط شركة هواوي بشكل كبير عدد الواجهات المتجهة شمالًا من 1000 إلى 100، وتقلل من وقت التكامل بنسبة 90٪ من خلال واجهات معيارية. ويمكنها توفير الخدمات في دقائق، وكذلك تعديل النطاق الترددي عند الطلب، وتتيح الواجهة تصور الطلبات واتفاقيات مستوى الخدمة والأعطال من أبعاد متعددة.

وحاليًا، فقد تم نشر الإمكانات الرئيسية لحلول الشبكة السحابية الذكية لأكثر من 100 شبكة حول العالم، بما يتضمن المشغلين والصناعات الرأسية، مثل الرعاية الصحية الذكية والتعليم الذكي والحكومة الذكية والتصنيع الذكي. وستواصل شركة هواوي التعاون مع المشغلين والشركاء لتسريع ابتكار ونشر حل الشبكة السحابية الذكي وتعزيز تطور شبكات IP.

يعتقد تشين أن حلول الشبكة السحابية الذكية هو الأساس لتحول DICT، ويمكن أن يساعد المشغلين على تحقيق نمو شامل للخدمات. وبالنسبة لخدمات B2C، ستساعد هذه الحلول في بناء شبكات فائقة السرعة ومؤتمتة وذكية وتساهم في تعزيز التطور طويل الأجل. أما بالنسبة لخدمات B2H، فإنها ستعمل على تسريع تسييل الشبكة وزيادة متوسط الإيرادات لكل مستخدم (ARPU) من خلال ضمان الخبرة وتحسين التشغيل. وبالنسبة لخدمات B2B، فإنها ستوفر إمكانات متباينة للشبكات السحابية لمساعدة المشغلين على تعزيز تطوير الرقمنة.

وقد صرح تشين: “أن بروتوكولات الإنترنت ستمثل المستقبل في كل المجالات”. “وسيستمر اتصال بروتوكول الإنترنت IP في التوسع، وسيوفر باستمرار الذكاء الصناعي وقوة الحوسبة لكل شخص، وكل منزل، وكل صناعة لتتيح عالم ذكي متواصل بالكامل.”

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1665698/Huawei.jpg

Top