‫مُنتدى الخدمات الحكومية يَكشف الخدمات الحكومية المُتمحورة حول المواطن لعام 2030 وما بعده

– رحّب منتدى الخدمات الحكومية بأصحاب المصلحة من الحكومات، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني من أجل استكشاف فُرص للتعاون وابتكار الخدمات الحكومية على مستوى العالم كجزء من فعاليات القمة العالمية للحكومات لعام 2022

– استكشف المُنتدى، الذي يضع كامل تركيزه على ملف “الأشخاص والغرض والإمكانيات”، آفاقًا جديدة في تصميم وتقديم الخدمات الحكومية في عالم رقمي متمحور حول المواطن

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 1 أبريل 2022/PRNewswire/ — عُقد مُنتدى الخدمات الحكومية في 30  مارس كجزء من القمة العالمية للحكومات لعام 2022 في إكسبو 2020 دبي. المُنتدى هو مبادرة مدعومة من برنامج GX، أطلقها برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة (EGSEP) من مكتب رئيس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء في الإمارات العربية المتحدة.

Government Services Forum explores citizen-centric Government Services of 2030 and beyond

يجمع منتدى الخدمات الحكومية صُناع القرار والممارسين والمُبتكرين الحكوميين؛ من أجل إعادة فحص وتحديد الطريقة التي تُصمم بها الحكومات وتقدم الخدمات؛ من أجل تجربة ترتكز على المواطن فى الحاضر والمستقبل.

 وصّرح السيد محمد بن طليعة، رئيس الخدمات الحكومية في حكومة الإمارات العربية المتحدة، قائلًا: “من الضروري الاستفادة من التأثير على قطاع الخدمات الحكومية لسنوات قادمة، في حين أن الوباء زاد من التحديات المجتمعية  وتمكنت الحكومات من أتمتة عدد كبير من عملياتها الرئيسية وتبسيطهم ورقمنتهم؛ لوضع مواطنيها في قلب المعادلة، والاستفادة من الزخم المتواجد للنهوض بالرؤية العالمية ورسالة الحكومات”.

كما أضاف قائلًا: “كان المُنتدي فرصة مثالية لاستكشاف استعداد الحكومات لعالم من الخدمات الشخصية والتنبؤية والاستباقية. وبإمكاننا أن نرتقي بمستوى التعلم الفردي من أجل تحقيق نجاح جماعي، من خلال مشاركة تجاربنا المميزة فقط والتى تنعكس على تحدياتنا وعلى قياس مدى تحقيقنا للنجاح. وهذا هو سبب أهمية منصة التبادل للإنجازات المستقبلية”.

وأفاد السيد محمد بن طليعة قائلًا، “لقد فَرضت العلاقة المتنامية بين الحكومة والمواطن إعادة تفكير جذرية فيما يخص الخدمات الحكومية. ويُطالب “المواطن الذكي” اليوم بتغيير نماذج الخدمة الحكومية – والتحول من تقديم الخدمات إلى التركيز على التجربة. وعُقدت هذه النسخة من منتدي الخدمات الحكومية خصيصًا لمُناقشة والنظر في هذه التغييرات”.

يتعرض المواطنون الآن للخدمات المُصممة والمُقدمة من قبل عمالقة التكنولوجيا العالمية، والتجارة الإلكترونية، والتكنولوجيا المالية، والألعاب أكثر من أي وقت مضى وعلى نطاق واسع، كما أن زيادة مستوى توقعاتهم باستمرار من مقدمي الخدمات، والحكومات ليس مستثناة من ذلك. وركّز الموضوع المحوري لهذا المنتدي على كيفية تلبية الحكومات في جميع أنحاء العالم لتوقعات المواطنين المُتنامية، ومُواجهة التحديات، وتقديم تجارب خدمة استثنائية.

اسّتكشف أحد موضوعات المنتدى كيفية استعداد مواطني العالم اليوم للتعامل مع خدمات الذكاء الصناعي، والألعاب، وتجارب الخدمة الحكومية المؤثرة في ميتافيرس وهو مفهوم أصبح واقعيًا بنحو سريع؛ وذلك يرجع إلى التركيز على الخدمات الحكومية المُتمحورة حول المواطن.

وأدار هذه الجلسة الدكتور جوناثان ريتشينتال، أستاذ جامعي في (الولايات المتحدة الأمريكية)، وكان من بين المتحدثين هذا العام محمد بن طليعة، رئيس الخدمات الحكومية في حكومة الإمارات العربية المتحدة، وشاي لي سبيجلمان، المدير العام الأسبق بوزارة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا في (إسرائيل)، وسيفات يرلي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة TMRW في (ألمانيا)، ودانيال كرافت، طبيب، وعالم، ومُبتكر فى مجال الرعاية الصحية، ورئيس تحالف الصحة والأوبئة في شركة XPRIZE في (الولايات المتحدة الأمريكية)، وكيرياكوس كوككينوس، نائب الوزير لرئيس شؤون البحث والابتكار والسياسة الإلكترونية في (قبرص)، وبول ميسنر، نائب رئيس سياسة الابتكار العالمية والاتصالات، وشركة أمازون في (الولايات المتحدة الأمريكية)، ورونالد مينزل، المؤسس المشارك لشركة Dreamscape في (الولايات المتحدة الأمريكية)، وتافي رويفاس، رئيس مجلس إدارة AuVe Tech ورئيس الوزراء الأسبق (إستونيا)، مارتا توموفسكا، مديرة فريق إصلاح الإدارة العامة ومديرة مكتب الحكومة الإلكترونية لرئيس الوزراء بجمهورية صربيا، وأولفي مهدييف، رئيسة الوكالة الحكومية للخدمة العامة والابتكارات الاجتماعية تحت إشراف رئيس جمهورية أذربيجان.

وانطلقت القمة العالمية للحكومات، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء بدولة الإمارات العربية وحاكم دبي، في 2013، وهي منصة عالمية تجمع قادة العالم والوزراء، وكبار المسؤولين، وصناع القرار من أجل تبادل الخبرات والأفكار المُساهمة في تطوير الحكومات مستقبلًا ومناقشة التوجهات المستجدة والحلول المُبتكرة للتحديات العالمية. عُقدت القمة العالمية للحكومات لعام 2022 هذا العام؛ للترحيب بـ 4000 مشارك، و 500 متحدث، والذين يشكلون العقد المُقبل من الحكومات.

للتواصل الإعلامي: جوان جوزيف، +971 58 257 5490

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1776981/World_Government_Summit.jpg

Top