‫معرض كانتون: جسر التجارة الذي يربط بين الصين بأمريكا اللاتينية

غوانزو، الصين، 20 أبريل 2022 / PRNewswire / – أقيم مؤخرًا حدثان من معرض كانتون رقم 131 للترويج الافتراضي، أحدهما بين الصين والأرجنتين والآخر بين الصين وكولومبيا، لتعزيز التجارة بين هذه البلدان في مجال الإلكترونيات والأجهزة المنزلية.

وقد حضر الاجتماع وتحدث به ضيوف بارزون مثل شو تيانشو، السكرتير الثالث لمكتب المستشار الاقتصادي والتجاري، سفارة جمهورية الصين الشعبية في الأرجنتين، ويو يي، نائب المدير العام لمكتب الشؤون الخارجية في معرض كانتون. وقد شارك في الحدثان اللذين عقدا عبر الإنترنت حوالي 300 ممثل أرجنتيني وكولومبي لاتحادات الصناعة والتجارة والمشترين والموردين.

وقد استعرض السيد يو الميزات الجديدة في معرض كانتون رقم 131 خلال الحدثين اللذين عقدا عبر الإنترنت وسلط الضوء على أحدث الوظائف والتحديثات لموقع الويب الرسمي. كما رحب جدًا بجميع الشركات المشاركة في أمريكا اللاتينية وأعرب عن تطلعه للمشاركة النشطة. بالإضافة إلى ذلك، ألقى العديد من الضيوف خطابات فردية في أحداث الترويج الافتراضية، حيث توقعوا زيادة نطاق التبادل التجاري، وتحقيق صداقة أقوى، وزيادة التنمية المشتركة بين المجتمعات الصناعية والتجارية الصينية والأمريكية اللاتينية.

وبفضل الحدثين تم إنشاء الترابط بين مصنعي الأجهزة الإلكترونية والأجهزة المنزلية في ييبين بمقاطعة سيتشوان وتسوهاي بمقاطعة جوانجدونج ومشترين من أمريكا اللاتينية عبر الإنترنت للترويج لمنتجاتهم. وقد ناقشت الشركات الصينية ونظيراتها في أمريكا اللاتينية مجموعة متنوعة من الموضوعات شملت وظائف المنتجات ولوائح الاستيراد والتصدير. شهد نشاطا الترويج الافتراضيان تفاعلًا نشطًا ومناقشات مكثفة بين الموردين والمشترين المشاركين حول مجموعة واسعة من الموضوعات هو ما أسهم في الحصول على ردود فعل إيجابية من الحضور.

يشهد التعاون التجاري والاستثماري بين الصين وأمريكا اللاتينية فترة ازدهار حاليًا، وهما اقتصادان ناشئان رئيسيان على الصعيد العالمي. وعلى الرغم من الانتشار العالمي لوباء COVID-19 والتعافي البطيء للاقتصاد العالمي، سجل إجمالي حجم التجارة بين الصين وأمريكا اللاتينية رقمًا قياسيًا جديدًا في عام 2021، تخطى حاجز 450 مليار دولار أمريكي. وفي نفس الوقت، لا تزال الصين ثاني أكبر شريك تجاري لأمريكا اللاتينية، وهو ما يدل على المرونة والإمكانات الكبيرة للتعاون ابين هذين الاقتصادين. يهدف معرض كانتون رقم 131 إلى دعم انفتاح الصين الشامل على العالم، والتجارة الدولية عالية الجودة، وتسهيل التداول المزدوج بالأسواق المحلية والدولية. وعلى هذا الأساس، سيستمر المعرض في إبراز الإمكانات السوقية لشركاء الصين التجاريين الرئيسيين، مع التركيز على توسيع الشراكات بين الصين وأمريكا اللاتينية وغيرها من الأسواق الناشئة.

تفضل بزيارة https://www.cantonfair.org.cn/en-US/register/index#/foreign-email لمعرفة مزيد الفرص.

Top