‫  مؤتمر الأمم المتحدة لتغيّر المناخ “كوب 27” يواصل استقطاب مشاركين من مختلف دول العالم

  • فريق الرئاسة المصرية لمؤتمر “كوب 27” يبحث مع مندوبي الرئاسات السابقة الأهداف العليا للمؤتمر
  • القضايا الجيوسياسية الحالية تعتبر أحد التحديات التي يجب معالجتها
  •  الرئاسات السابقة للمؤتمر ومندوبوها شاركوا في ورشة عمل لتقديم رؤيتهم المعمّقة وخبراتهم المكتسبة

القاهرة،, 27 أكتوبر / تشرين أول 2022  /PRNewswire/ — عقد أعضاء فريق الرئاسة المصرية لمؤتمر الأمم المتحدة لتغيّر المناخ “كوب 27” وممثلو اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ (UNFCCC) جلسة تشاور استمرت يوماً كاملاً تمهيداً لانعقاد المؤتمر الشهر المقبل.

Egyptian COP27 Presidency team meets representatives of previous COP Presidencies to discuss ultimate objectives of COP27

وناقشت ال جلسة التي أشرف عليها مركز المفاوضات متعددة الأطراف ( CEMUNE )، كيف يمكن لمؤتمر “كوب 27” في شرم الشيخ التعامل مع التحديات المناخية والاقتصادية العديدة في الوقت الحاضر.

هذا وحضر الجلسة كذلك 14 متحدثاً بينهم رئيس مؤتمر “كوب 20” مانويل بولغار-فيدال، والمفاوض الرئيسي لمؤتمر “كوب 26” آرتشي يونغ، إضافة إلى توماس خروتشوف (رائد المناخ السابق لمؤتمر “كوب 24”)، والدكتورة حكيمة الحيطي (رائدة المناخ لمؤتمر “كوب 22”)، وكايفيه غيلانبور (المفاوض السابق للاتحاد الأوروبي في شأن تغير المناخ).

و ناقشت حلقات عمل عدّة أفضل السبل لضمان إدارة أفضل لمسألة التعامل مع التحديات المناخية والاقتصادية من قبل القيادات السياسية العالمية، كما حددت مخاطر التحديات الحالية والناشئة التي تؤثر على الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي أكثر من المؤتمرات السابقة. ومع الوضع الحالي في أوكرانيا، وارتفاع أسعار الطاقة، والركود الاقتصادي المتوقع، أقرّ الحاضرون بأهمية العوامل المحتملة والتي يمكن أن تؤثر على الطموحات طويلة الأجل وقصيرة الأجل التي اتفق عليها العالم بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ واتفاق باريس.

ومن النقاط المحورية التي نوقشت إزالة الحواجز التي تعترض الحوار المثمر والاتفاق النهائية. وقد عمل فريق رئاسة مؤتمر “كوب 27” وسائر الحاضرين على وضع الإطار الصحيح لتسهيل التوصل إلى توافق عالمي في الآراء يركّز على تنفيذ الالتزامات القائمة وعلى أفضل السبل لتعزيز هذه الطموحات.

معالي سامح شكري رئيس مؤتمر “كوب 27″، صرّح بقوله: “دور رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي “كوب 27″ هو المواءمة بين وجهات النظر المتعددة وتسهيل إجراء مناقشات شفافة وشاملة ومثمرة، مع الدعوة باستمرار إلى مزيد من التقدم والطموح والتضامن.”

من جهته، قال وائل أبو المجد، الممثل الخاص لمؤتمر “كوب 27”: “الإعداد الموضوعي والتنظيمي السليم ضروريّان لضمان نجاح المؤتمر وخروجه بنتائج إيجابية إلى أقصى حد ممكن. وقد جمعت ورشة العمل وخبراء عدّة من ذوي المعرفة الواسعة في العمل المناخي والمؤتمرات المعنية بالمناخ، وأتاحت تبادل أفضل الممارسات والدروس المستفادة على نحو إيجابي جداً.”

ستعقد الدورة السابعة والعشرون لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 18 نوفمبر 2022 في شرم الشيخ، مصر.

الصورة –  https://mma.prnewswire.com/media/1927356/COP27.jpg

 لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالسفير عمرو عصام: comms@cop27.eg +20 (0) 2 23588326   www.cop27.eg تويتر:  @ COP 27 P

لتنزيل الفيديو الذي يحمل عنوان “تصرّف الآن”: https://www.youtube.com/watch?v=N0k-EXPLmm4

   

 

 

Top