في مؤتمر “إينو داي 2021 OPPO INNO DAY”، أوبو تعلن عن مُسرّع الذكاء الاصطناعي المتطوّر NPU بحجم 6 نانومتر، وتكشف عن توجّه جديد لمسار العلامة التجارية تحت اسم “إلهام المستقبل”

Ÿ  أوبو تُصمّم شريحة معالجة الصور المتطورة الأولى في العالم “ MariSilicon X ” بمسرّع الذكاء الاصطناعي NPU  بحجم 6 نانومتر وتكشف لأول مرة عن جهاز “أوبو إير غلاس” OPPO Air Glass ، وهاتف “أوبو فايند N OPPO Find N  الرائد.

Ÿ  أوبو تعلن خلال المؤتمر السنوي الثالث عن توجّه العلامة التجارية الجديد تحت عنوان “إلهام المستقبل”

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 ديسمبر 2021 /PRNewswire/ — عقدت أوبو -العلامة التجارية الرائدة في مجال التكنولوجيا- المؤتمر التكنولوجي السنوي “أوبو إينو داي 2021 OPPO INNO DAY“، وذلك خلال يومي 14 و15 ديسمبر من هذا العام. وتحت شعار”إعادة تصوُّر المستقبل”، تضمنت فعاليات المؤتمر كلمة مُلهمة مليئة بالأخبار المهمة والتي ألقاها مؤسس أوبو ومديرها التنفيذي “توني تشن” مُعلناً عن التوجّه الجديد للعلامة التجارية تحت عنوان “إلهام المستقبل”خلال يومي فعاليات المؤتمر، أعلنت أوبو عن أول شريحة متطوّرة لمعالجة الصور في العالم MariSilicon X بمسرّع الذكاء الاصطناعي NPU، بالإضافة إلى الجهاز الثوري للواقع المُعزّز “أوبو إير غلاس” OPPO Air Glass، و”أوبو فايند NOPPO Find N أول هاتف قابل للطي من العلامة التجارية.

Find X OPPO

أوبو توجّه أنظارها نحو المستقبل من خلال توجه جديد للعلامة التجارية “إلهام المستقبل”

أكد توني تشن خلال خطابه الافتتاحي على التزام أوبو بتطوير الابتكارات والمنتجات التي تضع تجربة المستخدم على رأس أولويتها، وذلك أثناء الإعلان عن توجّه العلامة التجارية الجديد للشركة تحت عنوان  “إلهام المستقبل”، والذي يضع التفاؤل والإلهام في مواجهة التحديات والشكوك التي يواجهها الجميع.

قال توني تشن، مُصرحاً “نحن نعيش في عصر غير مسبوق، وكشركة تكنولوجيا عالمية، نشعر في أوبو أنه من واجبنا وامتيازاتنا على جعل العالم مكاناً أفضل من خلال تقنياتنا ومنتجاتنا وعملنا”، وأكمل: “على الرغم من أن الرحلة نحو كل إنجاز تكنولوجي تكون مليئة بالتحديات والصعاب، فإننا نهدف إلى الاستمرار كما بدأنا -خطوة بخطوة- للوصول إلى مفهوم “إلهام المستقبل”كما حددناه كتوجّه علامتنا التجارية الجديد.”

كشف الستار عن أول شريحة معالجة الصور متطورة في العالم MariSilicon X  بمسرّع الذكاء الاصطناعي NPU  بحجم 6 نانومتر وابتكارات ثورية أخرى.

خلال فعاليات وأنشطة هذا المؤتمر، كشفت أوبو الستار عن أول شريحة متطوّرة لمعالجة الصور في العالم MariSilicon X بمسرّع الذكاء الاصطناعي NPU والمصممّ بحجم 6 نانومتر وتعد الأولى من نوعها في العالم، حيث تجمع هذه الشريحة الخارقة بين مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU ومعالج إشارة الصورة ISP وذاكرة مُبتكرة متعددة المستويات لتقديم أداء مذهل مع كفاءة مُحسنة في استهلاك الطاقة.

بصفتها وحدة مُخصصة لمعالجة الصور، تقدّم شريحة MariSilicon X  مع مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU المتطوّر 18 تريليون عملية في الثانية (TOPS) من قوة حوسبة خارقة ولا متناهية لدعم خوارزميات الذكاء الاصطناعي. وبفضل 11.6 تريليون عملية في الثانية (TOPS) من كفاءة استهلاك الطاقة المذهلة لكل وات، فإنها توفر أيضاً أداءً فائقاً دون استنزاف طاقة البطارية.

OPPO Logo

من خلال القفزة التكنولوجية الهائلة في كل من الأداء وكفاءة استهلاك الطاقة، فإنها تطلق العنان لقوة خوارزميات الذكاء الاصطناعي في جعل كل إطار من مقطع الفيديو يبدو غنياً بالألوان وقائماً بذاته كصورة ثابتة. بفضل شريحة معالجة الصور MariSilicon X، يمكن التقاط الفيديو الليلي معززاً بتقنيات الذكاء الاصطناعي وبدقة 4K في نطاق معالجة الصور الخام RAW باستخدام بيانات الصورة الكاملة لأول مرة على الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد.

سيظهر مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU المتطور لأول مرة مُدمجاً في سلسلة هواتف “فايند إكس” Find X في الربع الأول من عام 2022 على مستوى العالم، مما سيجعلها واحدة من أكثر وحدات معالجة الصوّر التجارية تقدماً وابتكاراً متاحة في الهواتف الذكية حتى الآن.

شهد مؤتمر “أوبو إينو داي 2021 OPPO INNO DAY” أيضاً الإعلان الرسمي عن جهاز “أوبو إير غلاس” OPPO AirGlass. يتميز جهاز الواقع المعزز AR الرائد بتصميم ثوري خفيف الوزن، ونظام عرض صغير الحجم تم تطويره حصرياً من أوبو، كما ويدعم العديد من التفاعلات الحسيّة والوظائف العملية. في اليوم الثاني من المؤتمر، كشفت أوبو عن باكورة ابتكاراتها الثورية الهاتف الذكي القابل للطي الذي طال انتظاره “أوبو فايند NOPPO Find N.

اكتشف أحدث الإنجازات  التكنولوجية من أوبو والأعمال الفنية لفنانين صاعدين في عالم “إينو وورلد” INNO WORLD   الافتراضي

هذا العام، أنشأت أوبو أيضاً عالماً افتراضياً جديداً بالكامل “إينو وورلد” INNO WORLD، للاحتفال بمؤتمر “أوبو إينو داي 2021 OPPO INNO DAY” مع محبّي العلامة التجارية في جميع أنحاء العالم. في “إينو وورلد” INNO WORLD، يمكن للزوار مشاهدة الخطابات الرئيسية وتجربة تقنيات أوبو الجديدة المتطورة الأخرى، بما في ذلك التفاعل مع الإنسان الآلي الرقمي Digital Human كاميرا الهاتف المحمول المتحركة وغير ذلك الكثير.

لقد شق مشروع فناني أوبو الناشئين OPPO Renovators طريقه أيضاً إلى “إينو وورلد” INNO WORLD، حيث يعرض أعمالاً فنيةً مُلهمة لفنانين شباب من جميع أنحاء العالم. اليوم وفي عامه الثالث، يسعى مشروع فناني أوبو الناشئين OPPO Renovators إلى دعم الشباب الموهوبين من محبّي الفنون، وذلك من خلال الجمع بين أحدث الأفكار والمفاهيم من عالم الفن والتكنولوجيا متخيلين إمكانيات المستقبل. يُعرض الآن ثمانية أعمال فنيّة لفنانين شباب في معرض المشروع داخل عالم أوبو الافتراضي “إينو وورلد” INNO WORLD، وتتضمن AutoGene وAutonomy of Plant وLight High وRevival وغيرها، مما يخلق منصة إبداعية حقيقية لهؤلاء الفنانين للوصول إلى جمهور عالمي.

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أول هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا ودول شرق البحر المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال إفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1716424/Find_X_OPPO.jpg

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg

Top