‫فريق دولي بقيادة BGI يكمل أول أطلس لخلايا جسم الرئيسيات غير البشرية بالكامل

سيوفر البحث رؤى حول تطوير العلاجات المحتملة للأمراض العصبية والسمنة، من بين حالات بشرية أخرى.

شنجن، الصين، 15 أبريل/نيسان 2022 / PRNewswire / — نشر اليوم باحثون من BGI-Research جنبا إلى جنب مع فرق للبحث العلمي من الصين وألمانيا وإيطاليا وسنغافورة وإسبانيا والسويد والمملكة المتحدة، في إنجاز يمكن أن يؤدي إلى تقدم علمي في علاج الأمراض البشرية، أول أطلس النسخ الخلوي لجسم الرئيسيات غير البشرية بالكامل في المجلة العلمية نيتشر Nature .

باستخدام منصة مكتبة DNBelab C4 أحادية الخلية المطورة بشكل مستقل من BGI ، أكمل الباحثون من BGI ، وجامعة Jilin ، ومعاهد Guangzhou للطب الحيوي والصحة (الأكاديمية الصينية للعلوم)، و 32 مؤسسة دولية أخرى نسخة أحادية الخلية لـ 45 من الأنسجة و الأعضاء من قرود المكاك طويلة الذيل ( cynomolgus) ، للحصول على إجمالي 1.14 مليون بيانات وحيدة الخلية وتحديد 113 نوعا رئيسيا من الخلايا. حصلت دراسة “أطلس النسخ الخلوي لقرود المكاك طويل الذيل وهي من الرئيسيات غير البشرية” على تصريح أخلاقي قبل إجرائها.

هذه الدراسة وغيرها من الأبحاث الواسعة النطاق المتعلقة بالرئيسيات على مستوى الخلية الأحادية، ممكنة فقط من خلال التطورات في تقنية التسلسل المتقدمة، وهو مجال تتميز فيه BGI . تتيح التكنولوجيا الخاصة شركة BGI إجراء تحليل أحادي الخلية شامل ومتعدد الأبعاد بحساسية ودقة عاليتين وبتكلفة منخفضة.

قال الدكتور ليو لونجكي من شركة BGI للأبحاث، وهو أحد مؤلفي الورقة البحثية: “تعمل الأبحاث أحادية الخلية على تغيير فهمنا لوظائف الأنسجة والأعضاء على المستوى الخلوي، والتي توضح كيفية تطور الأمراض وكيفية علاجها”. “إن وجود خريطة أحادية الخلية لأعضاء جسم قرد المكاك البالغ بالكامل سيحسن بشكل كبير القدرة على تحديد كيفية تطوير علاجات محتملة للأمراض البشرية بدقة أكبر.”

من خلال وضع خريطة لنسخة قرد مكاك على مستوى الخلية الأحداية، أصبح لدى العلماء الآن قاعدة بيانات، أو مكتبة أحادية الخلي، يمكن استخدامها من أجل

  • تطوير طرق لتشخيص الأمراض التي تصيب الإنسان وعلاجها،
  • تقييم فعالية الأدوية السريرية،
  • تحليل تطور الخلايا بين الكائنات، و
  • تحليل الوظائف الإدراكية المتقدمة للدماغ.

قال المؤلف المشارك ومدير BGI للأبحاث، الدكتور تشي تشان، “من خلال فهم أنواع الخلايا وخصائصها، سيكون العلماء قادرين على التنبؤ بتأثير علاجات المرض على هياكل خلوية محددة، وبالتالي تطوير مناهج أكثر استهدافا للأمراض الوراثية أحادية الجين أو المعقدة”.

 

Top