عرض فوائد دراسات المستقبل في جامعة الأمير محمد بن فهد

مركز جامعة الأمير محمد بن فهد لدراسات المستقبل

الخبر، المملكة العربية السعودية، 6 أبريل / نيسان 2022/PRNewswire/ — في العقود الأخيرة، ظهر المجال متعدد التخصصات للدراسات المستقبلية لتمكين الناس من تصور المستقبل على نطاق واسع وإحداث تغيير إيجابي في الوقت الحاضر.  حدث محوري في تاريخ البشرية الحديث غيّر مسار الدراسات المستقبلية وكشف عن قيمة المجال هو جائحة كوفيد -19.  وأظهرت عمليات الإغلاق والتحولات المجتمعية في جميع أنحاء العالم ردا على الوباء الحاجة إلى التفكير المستقبلي، فضلاً عن تغيير كيفية تفاعل الناس والتعلم عن بُعد عبر الحدود بسهولة اكتشفت حديثًا وعقلية متفتحة.

وقبل وقت قصير من اندلاع الجائحة،  أسست جامعة الأمير محمد بن فهد  مركز الأمير محمد بن فهد لدراسات المستقبل في العام 2019 في حرم الجامعة في الخبر. من خلال هذا المركز، تهدف جامعة الأمير محمد بن فهد إلى أن تكون رائدة في الدراسات المستقبلية ليس فقط في وطنها الأم المملكة العربية السعودية، ولكن أيضًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفي جميع أنحاء العالم.  وبينما يتكيف العالم مع التغيير السريع الذي أحدثه الوباء، يساعد مركز الأمير محمد بن فهد لدراسات المستقبل في تشكيل تعليم الجيل القادم من القادة، وتعزيز فهم الدراسات المستقبلية، وفي نهاية المطاف تقديم الفوائد الميدانية للبشرية.

Reforming the World for Future

وقال الدكتور عيسى الأنصاري، رئيس جامعة الأمير محمد بن فهد: “يعتبر مركز الأمير محمد بن فهد للدراسات المستقبلية معهدًا عالميًا مهمته البحث عن أفضل الحلول السياساتية وأكثرها استدامة في جميع أنحاء العالم وتحديدها ونشرها من خلال دراسات المستقبلية.”  “نعتقد اعتقادًا راسخًا أنه يمكن تحقيق الرخاء السلمي بشكل عادل لجميع الناس في جميع الأماكن على كوكبنا المشترك.  وقد عززت الاستجابة العالمية المنسقة لوباء كوفيد-19 هذا الرأي.”

تماشيًا مع مهمة ورؤيا جامعة الأمير محمد بن فهد، يهدف مركز الأمير محمد بن فهد للدراسات المستقبلية إلى موضعة نفسه بين المؤسسات الأكاديمية الرائدة في الشرق الأوسط كمركز تقوده الأبحاث.  تشمل الأمثلة على التعاون العالمي لجامعة الأمير محمد بن فهد إنشاء أول كرسي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في منطقة الخليج في جامعة الأمير محمد بن فهد في كانون الأول/ديسمبر 2021.  وفي تشرين الأول/أكتوبر 2021، دخلت الجامعة في شراكة مع الاتحاد العالمي للدراسات المستقبلية لعقد المؤتمر العالمي الرابع والعشرين للاتحاد، وهو حدث دولي عقد في برلين، ألمانيا.

وتم توقيع العديد من الاتفاقيات الأخرى، بما في ذلك مذكرة تفاهم مع منظمة “علم المستقبل” Teach the Future ، وهي منظمة غير ربحية لمحو الأمية المستقبلية ومقرها ساكرامنتو، كاليفورنيا بالولايات المتحدة؛ ومذكرة تفاهم مع رابطة المهنيين المستقبليين التي مقرها سياتل، واشنطن، الولايات المتحدة؛ ومذكرة تفاهم مع مؤسسة استشراف المستقبل في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة.

Prince Mohammad Bin Fahd University (PMU) Logo

الفيديو –  https://www.youtube.com/watch?v=wzKDKPJ39IA

الصورة –  https://mma.prnewswire.com/media/1779612/PMU_Center_Futuristic_Studies.jpg

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1393618/PMU_Logo.jpg

للتواصل:
أنكيت بوسيل
(+966 13) 849 9346
abhosale@pmu.edu.sa
  

Top