شيخ الأزهر يصل إلى أبوظبي لتسلم جائزة الشيخ زايد للكتاب

شيخ الأزهر / وصول .

أبوظبي في 27 أبريل / وام / وصل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف إلى أبوظبي مساء اليوم في زيارة للدولة يتسلم خلالها جائزة الشيخ ” زايد ” للكتاب لإختياره ” شخصية العام الثقافية ” بدورتها هذا العام .

وكان في استقبال فضيلته بالمطار الأميري معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل وسعادة تامر منصور سفير جمهورية مصر العربية في الإمارات وشعيب عبد الفتاح المستشار الاعلامي بالسفارة المصرية والعقيد محمود سعد ملحق الدفاع في السفارة المصرية وعدد من كبار المسئولين.

وأعرب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب عن شكره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظة الله ” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي و الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلي للقوات المسلحة لدعوته لزيارة دولة الإمارات .

كما أعرب عن تقديره لثقة القائمين على جائزة الشيخ زايد للكتاب بمنحه جائزة شخصية العام الثقافية من الجائزة …معتبرا أن هذا التكريم تكريم لمصر والأزهر الشريف والعالم الإسلامي.

وقال فضيلته إن الأزهر ليس مؤسسة مصرية بل مؤسسة عربية وإسلامية وعالمية ودوره تاريخي مضي عليه أكثر من الف وخمسين عاما فهو الحارس الأمين للأمة واعتدال هذا الدين الكريم وسيظل كذلك لأنه يعمل دائما لمصلحة الإسلام والمسلمين .

وأضاف فضيلته إن العلاقات بين الأزهر والإمارات علاقات قوية جدا وتتمثل في مشاريع الإمارات في الأزهر ومن بينها ما تقوم به مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية ومركز زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها الذي يعد من أهم المراكز العالمية لتعليم غير الناطقين بغير العربية.. مشيرا الي أن هذا المركز أقامته مؤسسة الشيخ زايد في قلب جامعة الأزهر ويتعلم فيه آلاف الطلاب الوافدين من جميع دول العالم من أسيا وأوروبا وأمريكا والصين اللغة العربية قبل الالتحاق بالكليات .

وأكد فضيلة شيخ الأزهر اعتزازه بتقدير دولة الإمارات له وقال ” هذا فضل معروف لأهله ونحن في الأزهر نثمن دور دولة الإمارات وقياداتها في خدمة ومساندة الأزهر كجامعة عالمية ” .

وحول العلاقة بين مصر والإمارات قال فضيلته ” إنها علاقة بين شعبين حميمين ودولتين شقيقتين .. مشيدا بقيادة الدولة ودورها في الوقوف بجانب الأزهر ودعمه.

وأضاف ” إن إسهامات دولة الإمارات في خدمة الأزهر ومصر لا تعد ولا تحصى .. وأقدم شكري الخاص إلى ولاة الأمر في دولة الإمارات ومجلس أمناء الجائزة وأسال الله أن أكون عن حسن ظن الجميع “.

وقال فضيلته ” أسال الله عز وجل أن أكون عند حسن تقديرهم لأني أعتز بهذا الاختيار واعتبره ليس لشخص شيخ الأزهر بل هو تقدير للأزهر الشريف كمرجعية للعالم الإسلامي ولمصر أيضا ودورها وجاء التكريم متمثلا في شخص شيخ الأزهر ” .

كانت جائزة الشيخ زايد للكتاب قد أعلنت اختيار فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف كشخصية العام وهي جائزة تمنح لشخصية اعتبارية أو طبيعية بارزة على المستويين العربي أو الدولي لما تتميز به من إسهام واضح في إثراء الثقافة العربية والعالمية إبداعا أو فكرا على أن تتجسد في أعمالها أو نشاطاتها قيم الأصالة والتسامح والتعايش السلمي .

وسبق أن حصلت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ” اليونيسكو ” عام 2012 على الجائزة كما حصل عليها المستشرق الصيني تشونج جي كون من جمهورية الصين الشعبية عام 2011 وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على الجائزة عام 2010.

/ياس/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ياس/ع ا و

Leave a Reply

Top