شنغهاي إليكتريك دبي تستكمل بناء جهاز استقبال أعلى برج طاقة في العالم في وقت قياسي

شنغهاي، 25 حزيران/يونيو، 2020 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة شنغهاي إليكتريك (SHA:601727) اليوم أنها استكملت بناء جهاز استقبال برج مستقبل ملح مولتن (أم أس أر) في مشروع الطاقة الشمسية ديوا بدبي، المرحلة الرابعة بقدرة 700 ميغاواط الذي يعمل على تركيز الطاقة الشمسية والطاقة الشمسية الهجينة بقدرة 250 ميغاواط. وقد استكملت الشركة بناء البرج – وهو أعلى برج من نوعه في العالم – في وقت قياسي لم يتجاوز 240 يوما، رغم اتخاذها إجراءات احترازية مكثفة للحماية من جائحة كورونا. ويعتبر هذا المشروع أكبر مشروع محطة توليد طاقة حرارية ضوئية وكهروضوئية متكاملة في العالم تغطي مساحة 44 كيلومترا مربعا.

وقال السيد عبد الحميد المهيدب، المدير التنفيذي لمشروع أن إي 1: “لقد كان هذا مشروعًا صعبًا للغاية، خاصة مع المهام الإضافية المهمة المتعلقة بالحفاظ على صحة وسلامة الناس. في هذا المشروع التاريخي، يعمل أكثر من 4000 عامل بناء من جميع أنحاء العالم، كفريق متنوع، نعمل معًا، بجد لتحقيق هدف.”

logo

قامت شنغهاي إليكتريك، وهي مقاول الهندسة والمشتريات والبناءلحساب شركة نور للطاقة 1 (صاحبة المشروع)، بتوفير معدات الحماية الشخصيةلجميع العمال وتنفيذ الإجراءات للوقاية من الفيروس ومكافحته. وقد كفلت تدابير السلامة إبقاء تعطل العمل والجدول الزمني والميزانية ضمن الحد الأدنى.

يبلغ ارتفاعبرج أم أس آرحوالي 40 مترًا ويتم تركيبه في أعلى هيكل البرج الحراري، والذي يبلغ ارتفاعه حوالي 222 مترًا. ويعتبر البرج الذي يبلغ طوله حوالي 262 مترا أطول برج للطاقة الشمسية في العالم اليوم. يستخدم المشروع “جزءا واحدا من هيكله لتركيز الطاقة الشمسية البرجية، وثلاثة أجزاء مكافئة من خلال الطاقة الشمسية المركزة، والباقي لمجموعات الطاقة الشمسية الكهروضوئية” مع إجمالي توليد طاقة يصل إلى 950 ميغاوات. عند اكتماله، سيوفر البرج الطاقة الخضراء لـ 320,000 أسرة، مما يقلل من انبعاثات الكربون بمقدار 1.6 مليون طن سنويًا. لعب المشروع جزءًا مهمًا من استراتيجية دبي للطاقة 2050. الاستراتيجية، التي خطط لتحقيقها بنسبة 7٪ بحلول العام 2020، تسير الآن قبل الموعد المحدد، مع 9٪ من 11,700 ميغاوات من طاقة الكهرباء في المنطقة تأتي الآن من الطاقة الشمسية وغيرها من مصادر الطاقة المتجددة.

يعتمد مبدأ توليد الطاقة في المحطة على عملية تحويل الطاقة “الضوئية – الحرارية – الكهربائية”، وهي تقوم على امتصاص الملح المصهور للطاقة الشمسية المنعكسة بواسطة الهليوستات من خلال أكثر من ألف أنبوب استقبال، لتسخين الملح المنصهر المتدفق في مستقبل ملح مولتن حيث يمر الملح المنصهر الناتج من خلال نظام توليد البخار لإنتاج بخار عالي الضغط ودرجة حرارة عالية، والذي بدوره يحرك مولد الطوربين.

يتم رفع القوائم الفولاذية الهيدروليكية رأسيًا وتوزيعها كوحدات تحكم للتحكم الدقيق في الرفع في كل نقطة رفع. يتم فحص جهاز التشغيل وتركيبه بالتفصيل قبل الرفع، وهي عملية تنطوي على الاستخدام الشامل لتكنولوجيا السلامة. تضمن أجهزة المراقبة من المستوى الداخلي وأجهزة مكافحة التصادم السفلية ومعدات المراقبة المحيطة السلامة العامة لـ مستقبل ملح مولتن في المكان. وقال السيد ليو مينغهوا، نائب المدير العام التنفيذي بشنغهاي إليكتريك لتوليد الكهرباء: “إن الاستكمال الناجح لبناء مستقبل ملح مولتن مكّن شنغهاي إليكتريك من تجميع خبرة قيمة ووضع أساس متين في مجال تركيز الطاقة الشمسية.”

www.shanghai-electric.com

الفيديو – https://mma.prnewswire.com/media/1195916/MSR.mp4
الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/1190744/Logo.jpg

Top