شركة “سيليكون بادية”، المستثمر العالمي الرائد في رأس المال الاستثماري المُخاطر، تُعلِن عن الإدراج المباشر الناجح لشركة المحافظ الاستثمارية “أمبليتيود” في بورصة ناسداك.

اُفتتحت شركة أمبليتيود (Amplitude) لتحليلات البيانات للتداول في 28 سبتمبر، وشهدت أسهمها تراجعًا بنسبة 57٪ تقريبًا.

استثمرت سيليكون بادية (Silicon Badia)، وهي صندوق عالمي رائد لرأس المال المُخاطر، في جولة التمويل الأولية لشركة أمبليتيود في سبتمبر 2013، وحققت بالفعل عائدًا نقديًا على الاستثمار يبلغ 50 ضعفًا (المركز الإجمالي حاليًا عند 100 ضعف تقريبًا بسعر السوق الأخير).

نيويورك، 5 أكتوبر 2021 — /PRNewswire/ أعلنت شركة سيليكون بادية -صندوق رأس المال المُخاطر الرائد الذي يستثمر في الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا على مستوى العالم- عن الإدراج الناجح لشركة أمبليتيود التابعة لها في بورصة ناسداك في مدينة نيويورك.  أمبليتيود (NASDAQAMPL)، هي شركة برمجيات تبني أدوات “التحسين الرقمي”، ومدرجة في بورصة ناسداك في 28 سبتمبر. وقد ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 57٪ تقريبًا خلال ظهورها العام، مما سمح لشركة أمبليتيود بالوصول إلى قيمة مُقدَّرة 7 مليار دولار.

وعلق مؤسس سيليكون بادية والشريك الإداري، نامق ت الزعبي، “نحن فخورون جدًا بما تَمكَّن فريق سبنسر (Spenser) وكورتيس (Curtis) وأمبليتيود من تحقيقه منذ استثمارنا الأولي في 2013 بقيمة مُقدَّرة 6 ملايين دولار”. “ومن العودة لتبني لاعبين معروفين حينئذٍ مثل ميكسبانيل (Mixpanel) وكيسمتريكس (Kissmetrics)، من أجل تعريف فئة برامج جديدة تمامًا حول النمو الذي يقوده المنتَج، نحن نؤمن أن إمكانات الشركة لا حصر لها في الوقت الحالي”.

تأسست شركة سيليكون بادية في عام 2012، ونمت لتصبح مستثمرًا تكنولوجيًا عالميًا بارزًا، ومنذ ذلك الحين استثمرت في أكثر من 80 شركة تكنولوجيا في أكثر من 15 صناعة في الولايات المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA)، حيث جمعت محفظة تضم أكثر من 15 مليار دولار كقيمة مُقدَّرة تراكمية.  ومع وجود أكثر من 15 شركة تحت مظلتها ومتوسط عائد نقدي على الاستثمار للشركة والذي حقق عائد مضاعف أكثر من 15 ضعف في الولايات المتحدة، تُعَد صناديق سيليكون بادية الأمريكية من أفضل صناديق الاستثمار العشرية وتُواصِل التفوق على أقرانها.

وعلق المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سيليكون بادية، الدكتور فواز هـ الزعبي، “نحن سعداء بما تمكنا من القيام به كمدير صندوق استثمار عربي في سوق تنافسية للغاية مثل الولايات المتحدة”، ونتوقع قصص نجاح إضافية خلال الأشهر المقبلة تشمل المزيد من الشركات إن شاء الله، ونحن متحمسون لمستقبل هذه الصناعة”.

حول سيليكون بادية:
سيليكون بادية هو صندوق لرأس المال المُخاطر يستثمر في الشركات التكنولوجية الناشئة في مجموعة واسعة من الصناعات حول العالم.  لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة www.siliconbadia.com.

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بـ سيليكون بادية على info@siliconbadia.com.

Top