شبكة تلفزيون الصين الدولية (سي جي تي إن): الحرب في الظل: تحديات مكافحة الإرهاب في شينجيانغ

بكين، 5 نيسان/أبريل، 2021 /PRNewswire/ — استضافت منطقة شينجيانغ الواقعة في أقصى غرب الصين، وهي إحدى طرق التجارة الأولى والأكثر أهمية في العالم والمعروفة باسم طريق الحرير، التي تربط الحضارة الصينية القديمة بالغرب عبر قارة أوراسيا.

ومع ذلك، فإن أرض الحظوة هذه لم تتمتع دائمًا بالهدوء.  أسفرت آلاف الهجمات الإرهابية فيها من العام 1990 حتى العام 2016 عن مقتل أعداد كبيرة من الأبرياء والمئات من ضباط الشرطة.  وضربت أعمال الطعن والتفجيرات المروّعة الأرض وتركت أهلها في حالة من الصدمة والحزن والذعر.  وكان الضرر كبيرا جدا فيما تدهور الاستقرار في المنطقة بسرعة.  وتحاول السلطات من جهتها جاهدة لإعادة السلام إلى هذه الأرض.

وفي الأفلام الوثائقية الثلاثة الأولى لشبكة سي جي تي أن حول مكافحة الإرهاب في شينجيانغ، قدمنا لقطات لم تشاهد من قبل لتوثيق المآسي المخيفة في المنطقة وصمود شعبها.

الوثائقي الرابع “الحرب في الظل:  تحديات مكافحة الإرهاب في شينجيانغ” – آخر حلقة في هذه الوثائقية الرباعية – يفضح الفكر المتطرف والتحديات التي تواجه جهود الصين في التصدي للإرهاب داخل شينجيانغ وخارجها.

وهو يعطي إجابات على هذه الأسئلة:  لماذا استمر الإرهاب العنيف في إبتلاء شينجيانغ؟  بالنسبة لأولئك الذين كانوا يُعرفون في السابق بـ “الأشخاص ذوي الوجهين” بين النخب القانونية والسياسية في شينجيانغ، ما مقدار الضرر الذي أحدثوه لجهود مكافحة الإرهاب في المنطقة؟  كيف يتم استخدام المواد التعليمية السامة التي تزعم التعرض للإيذاء العرقي و “الأبطال الأتراك” لمدة 13 عامًا في المدارس الابتدائية والمتوسطة؟  لماذا يجب أن نوقف اليد الخفية للدعوة الأجنبية التي تحرض على الإرهاب العنيف الذي تسلل إلى الصين؟

ويكشف الفيلم الوثائقي عن الأساليب التي تستخدمها القوى المتطرفة والانفصالية بمن في ذلك “ذوو الوجهين” من كبار المسؤولين بالمنطقة، وكذلك كيف تغلغلت الموسيقى والفيديوهات الداعية للإرهاب العنيف والتحريض على الكراهية العرقية إلى المنطقة.  بالإضافة إلى ذلك، فإنه يخبرنا أيضًا عن المصاعب التي واجهها ضباط الشرطة منذ عقود.

على مدى السنوات الأربع الماضية، تم احتواء العنف إلى حد كبير، ما أفسح المجال أمام التوسع الحضري والنمو الاقتصادي السريع في المنطقة.  الأمان والهدوء لا يأتيان أبدًا بسهولة.  وهو انتصار أولي فقط في حرب الصين ضد الإرهاب.

يبلغ طول الفيلم الوثائقي 55 دقيقة ويتألف من أربعة أجزاء:  “الشبكة” و “الأعداء في الداخل” و “الكتب المدرسية” و “الأيدي السوداء”.

نقدم لكم أول ثلاثة أفلام وثائقية – كل منها أقل من ساعة – أدناه.

شاهد: مكافحة الإرهاب في شينجيانغ

 شاهد:اليد السوداء – الحركة الإسلامية في شرق تركستان والإرهاب في شينجيانغ

شاهد: تيانشان: لا زالت ماثلة – ذكريات مكافحة الإرهاب في شينجيانغ

https://news.cgtn.com/news/2021-04-02/The-war-in-the-shadows-Challenges-of-fighting-terrorism-in-Xinjiang-Z7AhMWRPy0/index.html

فيديو – https://www.youtube.com/watch?v=pqlzunwilGM

Top