سيفوري أند بارتنرز: الخطط البديلة المثالية; لماذا يحتاج جميع الأفراد إلى الحصول على الجنسية الثانية؟

أصبحت الجنسية الثانية مفهوماً شائعاً بين الوجهاء بشكل سريع، حيث تبين للعديد منهم أنه كلما كان العالم أصغر يصبح الانتقال أكثر صعوبة. ومع ذلك، أصبحت الحدود المتكاثرة في هذا العالم ليست بالمشكلة الكبرى عند الحصول على الجنسية الثانية عن طريق الاستثمار والتي تعمل على كسر هذه الحواجز بسهولة.

اكتشف العديد من الأفراد ذوي الطبقة العالية أن الحصول على جنسية ثانية تعمل على تخفيف الصعوبات المتعلقة بالتنقل العالمي وتعمل على فتح العديد من الأبواب للأفراد حيث أنها ليست فقط وثيقة سفر إنما هي طريقة للحصول على مستوى حياة فاخر.

سنناقش في هذا المقال كيف يعمل الاستثمار في الجنسية ثانية على تغيير حياتك، وكيف يمكن أن يؤثر على كل جوانبها بشكل إيجابي. لنبدأ أولاً بتعريف مفهوم الجنسية الثانية.

ما هي الجنسية الثانية؟

إن مفهوم الجنسية الثانية هو أن تصبح مواطناً في بلد آخر بالإضافة إلى بلدك الأصلي. تسمح معظم الدول بالجنسية المزدوجة حيث يمكنك الاحتفاظ بشهادات الجنسية وجواز السفر في كلا البلدين في الوقت نفسه. يعمل الوجهاء على استخدام قوانين الجنسية لصالحهم لإنشاء الحوافظ التي تسمح لهم بأن يصبحوا مواطنين عالميين.

على سبيل المثال، عند امتلاكك لجنسية معينة، ستكون ملزماً بتحمل أوضاع البلاد الاقتصادية، والنظام الضريبي، والقرارات السياسية وجميع القوانين الصادرة من الحكومة. على الرغم من قدرتك على السفر من خلال جنسيتك، إلا أن العيش تحت رحمة حكومة واحدة ليس بالأمر السهل. يبحث العديد من الأفراد نتيجة لذلك على طرق بديلة لتخفف عليهم الأوضاع الصعبة وللانتقال إلى حياة أفضل.

عند حصولك على جنسية ثانية أو أكثر، ستصبح أكثر من مجرد مواطن في هذه البلدان وسيتم تصنيفك أيضاً كمواطن عالمي. عند الحصول على الجنسية من إحدى البلدان التي تسمح بالجنسية المزدوجة، سيساعدك هذا بإنشاء حافظة جنسية قوية والتي ستمنحك العديد من الميزات الرائعة حول العالم.

لكن كيف يمكنك الحصول على الجنسية الثانية؟ يمكنك الحصول عليها عبر الجنسية عن طريق الاستثمار (سي بي أي). توفر العديد من البلدان للمستثمرين فرصة الحصول على جنسياتهم الثانية عن طريق الاستثمار في مشاريع معينة. توجد أغلب برامج الجنسية عن طريق الاستثمار الأكثر شعبية في منطقة البحر الكاريبي، مثل أنتيغوا وباربودا، و دومينيكا، و غرينادا، و سانت كيتس ونيفيس و سانت لوسيا. توفر هذه البلدان الكاريبية الجنسية عن طريق الاستثمار من خلال شراء العقارات، أو المساهمة في صندوق التنمية الحكومي ابتداءً من ١٠٠،٠٠٠ دولار أمريكي.

تمتلك دولة فانواتو أيضاً برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار والذي يعد مشابهاُ للبرامج الموجودة في دول منطقة الكاريبي. بينما تمتلك تركيا إحدى أشهر برامج الجنسية عن طريق الاستثمار في العالم منذ أن تم إطلاقه في عام ٢٠١٧، حيث يمكن للمستثمرين أن يصبحوا مواطنين في تركيا من خلال شراء العقارات الموجودة في الأناضول بقيمة ٢٥٠،٠٠٠ دولار أمريكي.

قد يعجبك أيضاً: ما سبب انجذاب المستثمرين لبرنامج جنسية فانواتو عن طريق الاستثمار؟  

 مع توفير العديد من بلدان العالم لبرامج الجنسية عن طريق الاستثمار والتي تعتبر سلسة حيث تتراوح مدة الحصول على الجنسية الثانية من ٣ إلى ٦ أشهر، فليس من الصعب معرفة الأسباب التي تجعل الأفراد مهتمين بالحصول على جنسية ثانية لهم ولعائلاتهم!  حيث أن مبلغ الاستثمار الذي يجب القيام به يساوي تقريباً مبلغ شراء سيارة فاخرة.

يعتبر الحصول على جنسية ثانية خطة بديلة مثالية لتخفيف حدة المخاطر. على سبيل المثال، اقتحمت جائحة كوفيد–١٩ العالم وعملت على تغييره بأكمله، ومع انتشار الفايروس بشكل سريع في البلدان، أعاد الأفراد تقييم أولوياتهم وقاموا أيضاً بتغيير وجهات نظرهم بالنسبة إلى بعض الأمور. أصبح الاعتماد على خطط استباقية أمراً مهماً للجميع لتخفيف آثار المخاطر والأزمات المحتملة، كأزمة هذا الوباء.

يعتبر الأفراد الحاملين للجنسية الثانية محظوظين بشكل كبير، حيث يمتلكون خيارات عديدة عندما يتعلق الأمر بالسفر. لا تعتبر الجنسية الثانية مفيدة للحالات الطارئة فحسب، بل هي وسيلة فعّالة لبدء حياة مختلفة بشكل كامل حيث أنها الخطة البديلة المثالية لك. وسنشرح في هذا المقال عن أهم الأسباب.

الخطة أ: التنقل العالمي  

عند الحصول على جنسية ثانية، تزداد فرص انتقالك حول العالم بشكل سريع. لا يعتبر الحصول على جنسية ثانية فرصة لتسهيل السفر أو للحالات الطارئة فقط، بل هي وسيلة يمكنك الاستفادة منها بشكل لامتناهي.

على سبيل المثال، يحتل جواز سفر سانت كيتس ونيفيس بالمرتبة الـ ٢٤ كأفضل جواز سفر حول العالم، حيث يمنح السفر إلى أكثر من ١٥٥ وجهة حول العالم متضمناً الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وهونغ كونغ وسنغافورة والعديد من الوجهات الأخرى. يمنحك الحصول على جواز سفر سانت كيتس الوصول إلى أفضل الوجهات الاقتصادية حول العالم.

إن الحصول على جنسية ثانية توفر عليك الوقت اللازم للانتظار عند تقديمك لطلب التأشيرة إن كنت تريد حضور حدث أو مؤتمر مهم في مجالك المهني. يمكنك الحصول على الجنسية مسبقاً للتجول في البلدان وللاستفادة من الصفقات الرائعة وفرص الاستثمار التي يصعب الحصول عليها إن كنت لا تملك الجنسية الثانية.

يقرأ الناس أيضاً: لماذا عليك التقدم بطلب على برنامج تأشيرة البرتغال الذهبية؟  

 تعتبر سهولة التنقل العالمي حول البلدان طريقة للتغلب على الأوقات الصعبة، حيث يمكنك الوصول إلى أفضل الوجهات حول العالم والتنقل من مكان إلى آخر لجمع الفرص التي لا تعوض.

لا ترتكز مزايا الجنسية الثانية فقط على الأعمال التجارية والاستثمارية، بل أيضاً يوجد هناك العديد من المزايا المتوفرة لعائلتك. تسمح جميع برامج الجنسية عن طريق الاستثمار بإضافة أفراد محددين من العائلة. تعتبر برامج دول منطقة الكاريبي هي الأفضل من ناحية عدد أفراد العائلة المشمولين، هذا يعني أنه يمكنك انت وأفراد عائلتك التمتع بمزايا الجنسية الثانية.

قد يكون أطفالك غير مهتمين بحضور مؤتمر القمة العالمي، لكن يمكنهم الاستفادة من جواز السفر الثاني عبر سفرهم إلى أحد البلدان لتمضية الوقت برفقتك. يمكنكم الوصول إلى البلدان التي يُصعب الحصول على تأشيراتها، يرجع ذلك لمتطلباتها المعقدة أو في حال عدم وجود مركز خاص للدولة التي تريد التقديم على تأشيرتها في بلدك.

لا تستهين أبداً بأهمية السفر مع عائلتك لغرض الترفيه ولقضاء العطلات بجانبهم، يمكنك فعل ذلك بسهولة عند الحصول على جنسية ثانية للسفر حول العالم بكل سهولة دون الخوض بالمتاعب والإجراءات المعقدة الطويلة.

إن مزايا التنقل العالمي لا تتوقف على هذا فحسب، بل يمكنك مرافقة أبناءك في جميع المناسبات والأحداث. على سبيل المثال، إن أراد ابنك الحصول على البكالوريوس في هولندا، يمكنك السفر معه بسلاسة دون تعقيدات للتحقق من الجامعة التي يريد الانضمام إليها ولمساعدته في ترتيب أحواله المعيشية، ويمكنك زيارته دون الحاجة إلى تخطيط مسبق والخوض في إجراءات الحصول على تأشيرة حيث أن الجنسية الثانية تعمل على تسهيل حياتك من جميع النواحي.

مقال ذو صلة: هل يمكنك شراء جنسية سانت لوسيا؟ – نعم، تعرّف على الطريقة  

تشتهر برامج الجنسية الكاريبية عن طريق الاستثمار بشكل كبير بميزة التنقل العالمي  بسبب قوة جوازات السفر التي تقدمها. يمكنك السفر إلى أكثر من ١٤٠ وجهة حول العالم بجواز سفر غرينادا و دومينيكا و سانت لوسيا، بينما يمكنك السفر إلى أكثر من ١٥٠ وجهة حول العالم بجواز سفر أنتيغوا وباربودا و سانت كيتس ونيفيس.

عند الحصول على أحد جوازات دول منطقة الكاريبي، سيتاح لك الوصول بدون تأشيرة إلى المناطق الرئيسية العالمية متضمنة منطقة شنغن والمملكة المتحدة وهونغ كونغ والعديد من الدول الأخرى. تشتهر برامج الجنسية الكاريبية عن طريق الاستثمار ببساطة إجراءاتها للحصول على جواز السفر.

يعتبر برنامج دولة فانواتو مشابهاً جداً لبرامج دول منطقة الكاريبي. تمنح فانواتو السفر بدون تأشيرة إلى ١٣٣ وجهة حول العالم وتتشابه قائمة البلدان التي لا تحتاج إلى تأشيرة مع قائمة دول منطقة الكاريبي.

الخطة ب: الحرية المالية  

يوجد العديد من الفوائد الأخرى عند الحصول على الجنسية الثانية بالإضافة إلى التجول العالمي، فإن المستثمرين الأذكياء يستغلون أيضاً فرصة التمتع بالحرية المالية.

إن أفضل وسيلة لحماية وتعزيز الثروات التي تمتلكها هي قدرتك على التحكم الكامل بأموالك. إن اختيارك للدولة التي ترغب بالحصول على جنسيتها يعتمد على النظام الضريبي المتبع فيها لهدف تنمية الممتلكات الخاصة بك، حيث يمكنك اختيار دولة تفرض ضرائب على ممتلكاتك أو اختيار دولة لا تفرض أي أنظمة ضريبية.

يوجد العديد من البلدان التي تعتبر مناطق معفاة من الأنظمة ضريبية مثل دومينيكا و فانواتو و سانت كيتس ونيفيس، حيث تقدم هذه الدول نظاماً ضريبياً ملائماً ونادراً لسكانها ومواطنيها.

على سبيل المثال، لا تفرض حكومة دومينيكا ضرائب على الدخل العالمي، والميراث، ومكاسب رأس المال، والثروة، ولا تعمل على اقتطاع الضرائب على مواطنيها.

مثال آخر، يصل المعدل الضريبي المفروض على دخل الأفراد في الأردن إلى ٣٠٪، وتفرض أيضاً مصر ضرائب على مكاسب رأس المال بقيمة ٢٢.٥٪، وأن اليابان أيضاً تفرض معدل ضريبي على الميراث بقيمة ٥٥٪. وبهذا المثال يمكنك الاستنتاج على أن الجنسية الثانية توفر لك مئات الآلاف أو الملايين على مر السنين.

يمكنك الحصول على الحرية المالية بشكل أوسع نظراً لعدم اعتمادها فقط على الأنظمة الضريبية. على سبيل المثال، يمكن للبنوك الخارجية أن تعمل على تسهيل الإجراءات المتعلقة بالتحويلات المالية الدولية، بالإضافة إلى تتبع الاستثمارات الأجنبية المزدهرة وفرصة لتجنب التقلبات الاقتصادية. توفر سانت كيتس ونيفيس و دومينيكا إحدى أقوى الخدمات المالية والمصرفية التي تسهل العمليات المصرفية الخارجية.

تستند جميع الدول الكاريبية التي تم ذكرها أعلاه على القانون العالم، مما يجعلها خيارات آمنة ومضمونة لحماية ثرواتك وممتلكاتك. يمكنك الاستفادة بميزة نقل الأموال حول العالم دون الخوض بالمتاعب المحتمل ظهورها في بعض الدول المنكوبة أو المحظورة.

إن العامل الآخر المهم في هذا الموضوع هو تسهيل فرص إنشاء الشركات أو الأعمال التجارية الخارجية على رواد الأعمال. يمكنك الاستفادة من الدول الكاريبية ودولة فانواتو بخصوص هذا الشأن حيث يمكنك انشاء الأعمال التجارية بداخل أحد منهما للاستفادة من الحوافز الضريبية للمدى البعيد.

من المهم أيضاً أخذ تركيا بعين الاعتبار عند انشاء الأعمال التجارية الدولية، يرجع ذلك بسبب موقعها المركزي حيث تعمل على توفير أسواق قوية اقتصادياً والأيدي العاملة الممتازة ومصاريف التشغيل التنافسية وموارد وفيرة. تعتبر تركيا مناسبة للأفراد الذين يرغبون بتوسيع أعمالهم التجارية بشكل سريع، حيث يمكنك إنشاء عمل تجاري في أحد الأسواق الأكثر شعبية حول العالم عن طريق دفع المزيد من الدولارات على ضريبة الشركات.

قد يعجبك أيضاً: تفاصيل الضرائب لمقيمي البرتغال الحاصلين على التأشيرة الذهبية  

إن توسيع قاعدة الممتلكات الخاصة بك يعتبر مهماً للحصول على المزيد من العوائد. قد يساعدك الحصول على الجنسية الثانية بضم أفضل الفرص الاستثمارية الموجودة في داخل الأسواق الشعبية لتحقيق المزيد من الأرباح.

تعتبر برامج الجنسية الكاريبية والتركية عن طريق الاستثمار من أفضل الطرق لتوسيع قاعدة الممتلكات الخاصة بك. عند اختيارك لأحد البرامج الكاريبية الموجودة، يمكنك القيام بالاستثمار العقاري عن طريق الاستثمار في أسهم المنتجعات العالمية ذات الخمس نجوم الموجودة في أجمل الأماكن السياحية في العالم.

يمكنك التأهل للحصول على الجنسية في تركيا عن طريق شراء عقار واحد أو عدة عقارات في الدولة بحد أدنى قدره ٢٥٠،٠٠٠ دولار أمريكي. يعتبر برنامج الجنسية التركية عن طريق الاستثمار طريقاً للاستفادة من الاستثمارات المربحة حيث من الممكن الاستثمار في العقارات السكنية والتجارية والزراعية.

يمكن أن تتحكم بأموالك بشكل كامل عند حصولك على الجنسية الثانية، وذلك عن طريق القيام بالاستثمارات الكبيرة دون أي تدخل حكومي، ومقدرتك على نقل الأموال بسهولة، وحماية ثروتك القيمة في مكان آمن، واجراء الخدمات المصرفية الخارجية بشكل سلس، بالإضافة إلى تطوير أعمالك التجارية على النطاق العالمي.

الخطة ج: تجنب الحالات الطارئة  

من طبيعة الأنسان أن يحمي نفسه وأفراد عائلته وكل ما هو قيّم عبر اتباعه لبعض التدابير الوقائية للعيش براحة البال.

إن الدافع الفطري للإنسان باتباع بعد التدابير والاحتياطات المستقبلية تجعل المستثمرين مهتمين بالحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار لكونها واحدة من الممتلكات القوية في الحالات الطارئة. أثبتت الجائحة التي هبت على البشرية هذا الشيء، حيث تمتع الأفراد الحاملين لأكثر من جنسية بخيارات عديدة تفوق عدد الخيارات والفرص التي كانت متاحة للأفراد الآخرين.

شعر العديد من الأفراد أنهم ضحية لبعض القرارات الحكومية في بلدانهم عندما هبّ وباء كوفيد-١٩، حيث تم اغلاق حدود الدول بشكل سريع وقامت الحكومات أيضاً بالتكيف على وضع الحياة الجديد. واجه العديد من الناس وعوائلهم الذين كانوا يعانون من مشاكل صحية الكثير من الضغوطات حيث لم يكن في أيديهم حيلة إلا الجلوس وانتظار الفرج القريب. لكن إنْ كان هؤلاء الأفراد مستثمرين بالجنسية الثانية، لما كانت هذه هي النتيجة.

يقرأ الناس أيضاً: الجنسية عن طريق الاستثمار أم الإقامة عن طريق الاستثمار – ما هو الطريق الأنسب لك ولعائلتك؟  

على سبيل المثال، نجحت الأردن في التغلب على الموجة الأولى من الفيروس عبر تضحيتها باقتصاد البلاد. حيث استمر الاغلاق الكامل في البلاد لمدة شهرين مع عدم وجود أي خطط توحي بإعادة فتح البلاد وأسواقها، عمل هذا على تدمير أصحاب الأعمال التجارية والموظفين من الناحية المالية. وبعد ذلك، تم افتتاح البلاد مرة أخرى بعد مرور فترة على إغلاقها التام وقد ارتفع عدد المصابين بالفايروس بشكل غير معقول حيث تم تصنيفها بشكل مؤقت بالمرتبة الـ ٤ كأعلى دولة من حيث الحالات يومياً المصابة.

لم يكن للأفراد القائمين في الأردن الغير حاملين لجنسية ثانية أي خيارات أخرى سوى اتباع القرارات الحكومية المفروضة. لكن من جهة أخرى، كان للأفراد الآخرين الحاملين للجنسية المزدوجة خيارات بديلة من حيث الموطن والسوق.

سجلت الأردن حتى تاريخنا هذا على أكثر من ثلاث أرباع مليون حالة مصابة بفيروس كوفيد-١٩ وهذا يعادل تقريباوو ٠.٠٧٥٪ من عدد سكانها. من ناحية أخرى، سجلت دومينيكا ١٩٢ حالة فقط أي ٠.٠٠٢٦٪ من عدد سكان الدولة. في حين أن فانواتو سجلت ٤ حالات فقط وكانت من أوائل البلدان التي أعلنت بخلوها من فيروس كوفيد-١٩.

كان للأفراد الذين لديهم جواز سفر دومينيكا أو فانواتو فرصة للذهاب إلى أحد البلدين وممارسة أعمالهم المهنية عن بُعد، حيث كان العمل في المنزل هو الطريق الذي تم اتباعه في جميع البلدان بسبب الاغلاق التام وحظر التجول، وقد كان بإمكانهم أيضاً التمتع بمستوى معيشي أفضل خلال ضغوطات الجائحة.

يعتبر التخطيط المسبق للأحداث الطارئة ليس فقط وسيلة لحمايتك أنت وعائلتك من العوامل الخارجية كالوباء، يعمل أيضاً على حمايتك من المخاطر الداخلية. على سبيل المثال، كانت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا معروفة بعدم استقرارها السياسي في العقود الماضية حيث قد كان من المتوقع أن تخرج بعض الحكومات عن السيطرة.

لا يريد أحد منا أن يعيش أطفاله في أجواء خالية من الاستقرار أو تحت ظروف تعرقل فرص تعليمهم عند حدوث الأزمات الاقتصادية. في هذا الحال، تعمل الجنسية الثانية على تخفيف هذه المخاطر وتوفر لهم العديد من الخيارات البديلة.

يعتبر الحصول على جواز سفر ثاني خطة بديلة مثالية لا منافس لها. تعمل أيضاً برامج الجنسية عن طريق الاستثمار على تخفيف العديد من مخاطر عدم الاستقرار.

عند تنويع قاعدة الممتلكات الخاصة بك، يمكنك التخفيف من مخاطر تقلب أسعار العملات والركود الاقتصادي والعديد من المخاطر الأخرى. من الممكن أن تضمن مستقبلك عبر امتلاكك على سبيل المثال لعقار في تركيا أو في أحد دول منطقة الكاريبي، حيث يمكنك الحفاظ على بعضاً من ممتلكاتك القيمة عند حدوث المشاكل في بلدك الأصلي. من الممكن أيضاً الاستفادة من العقار الذي تملكه حيث يمكنك الحصول على عوائد عند تأجيره حسب نوع الاستثمار الذي اخترته.

مقال ذو صلة: ما هي المدة المستغرقة للحصول على جنسية أنتيغوا وباربودا عن طريق الاستثمار؟ – مدة أقل مما تعتقد!  

إن الحصول على الجنسية الثانية يعد أمراً مهماً للإقامة بأمان في بلد آخر عندما تقرر الانتقال في حال حدوث أي اضطرابات في بلد إقامتك. حيث تتمتع تركيا على سبيل المثال بالمناظر الطبيعية الخلابة، والمدن المفعمة بالنشاط، والرعاية الصحية الممتازة، والتعليم الجيد والبنية التحتية القوية.

توفر تركيا أيضاً مستوى معيشي لا مثيل له للمتقاعدين، حيث يرغب العديد من الأفراد المتقاعدين بقضاء سنواتهم الذهبية المتبقية في البلاد حيث تعتبر تكاليف المعيشة فيها معقولة وتضم العديد من الأنشطة، وتشتهر بمناخها الرائع والرعاية الصحية الجيدة.

تعتبر الميزة التي توفرها كلاً من تركيا و غرينادا لا يمكن تفويتها، حيث يمكن للمواطنين المؤهلين الحصول على تأشيرة أي-٢ الأمريكية (هي عبارة عن تصريح للإقامة الأمريكية ويعطى فقط لبعض الجنسيات). هذا يعني أن بالحصول على الجنسية في تركيا أو غرينادا، ستعمل على فتح العديد من الأبواب الأخرى باعتبارها هي الخطة البديلة المثالية، قد يستفيد منها الأفراد الذين يرغبون في أخذ احتياطاتهم ضد أي أحداث مفاجئة.

الجنسية الثانية هي نمط حياة  

إن الحصول على جنسية ثانية ليست فقط خطة للهروب من الأحداث المفاجئة، بل للإنتقال إلى نمط حياة أفضل. يمكنك التنقل بحرية دون قيود حول العالم عند الحصول على الجنسية الثانية عن طريق الاستثمار وأن يكون لديك حرية التصرف التامة بأموالك ولحماية عائلتك أيضاً عند عدم وجود الاستقرار المعيشي في بلد الإقامة.

للحصول على أقصى الميزات المتوفرة في الجنسية الثانية، عليك أولاً اختيار الجنسية الثانية الملائمة لك. ولحسن الحظ، يعتبر فريق سيفوري أند بارتنرز متقناً في تقديم برامج الجنسية عن طريق الاستثمار. سنقوم في البداية بفهم احتياجاتك وبناءً على ذلك سنجد لك الحلول التي ستحقق كل ما تريده وسنعمل على تحويل حياتك للأفضل.

إذا كنت مهتماُ بأن تصبح مواطناً عالمياً عبر الحصول على الجنسية الثانية، كل ما عليك فعله هو التواصل معنا فقط وسنقوم بتحقيق هدفك بشكل كامل.

سيفوري أند بارتنرز هو وكيل معتمد لحكومات متعددة التي تقدم فيها الجنسية عن طريق الاستثمار. تأسست الوكالة في عام ١٧٩٧ وتطورت من المستحضرات الصيدلانية إلى أصول الأسرة وحماية الإرث من خلال الجنسية الثانية والإقامة. يتكون فريق العمل المحترف ومتعدد الجنسيات في الشركة من خبراء استشاريين قاموا بمساعدة آلاف العملاء بما في ذلك العديد من المستثمرين من شمال أفريقيا في اختيار برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار الأنسب لهم. سيسعد فريق سيفوري أند بارتنرز بالإجابة على جميع استفساراتك باللغة الإنجليزية والعربية والفرنسية.

Top