جائزة منصور بن محمد للتصوير الضوئي تكرم الفائزين في 8 مايو الحالي..

جائزة منصور بن محمد للتصوير الضوئي / فائزون.

دبي في في 4 مايو / وام / أعلنت لجنة تحكيم جائزة منصور بن محمد للتصوير الضوئي عن انتهائها من دراسة وتقييم الأعمال المشاركة في الجائزة بدورتها الرابعة معتمدة في اختيار الفائزين على عناصر الإبداع وجودة التصوير والابتكار وطرح موضوعات جديدة مع مراعاة ابتعادها عن التكرار.

وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين خلال الحفل التكريمي الذي يقام في 8 مايو الجاري في قاعة الجوهرة بمدينة جميرا وستوزع عليهم جوائز نقدية تصل قيمتها إلى 360 ألف درهم.

وكانت لجنة التحكيم أشادت في وقت سابق بالأعمال المشاركة في الدورة الحالية لهذا العام والتي بلغ إجمالي المشاركات فيها 5622 حيث سجلت زيادة في الأعداد بنسبة وصلت إلى 31 في المائة عن الدورة الماضية فيما وصل عدد المشاركين بعد مرحلة الفرز لإقصاء الطلبات غير المستوفية لشروط المسابقة أو محاورها إلى 1113 مشاركة.

وقال بدر العوضي المنسق العام لجائزة منصور بن محمد للتصوير ان المسابقة تاتي ضمن مبادرات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم التي يدعم من خلالها المصورين المحترفين والهواة في الدولة وتقدم جوائز مجزية ومجموعة من الفعاليات من أهمها دورات وورشات عمل ومعارض للتصوير وإصدار كتب ورحلات استثنائية للمصورين الإماراتيين والمقيمين في الدولة وذلك لحثهم على مواصلة المشاركة سنوياً فيها والحرص على تقدمهم في هذا المجال الذي يؤرخ معالم ومناطق الدولة ويسهم في نشر الثقافة والهوية الإماراتية والخليجية.

وأضاف ان الجائزة تهدف إلى أن تصبح الإمارات القاعدة الرئيسية لتطوير فن التصوير الضوئي ودعم مبدعي ومحترفي التصوير في العالم العربي لتكون مثالاً يحتذى به في القيم والمبادئ والمعايير الإدارية حيث سنقوم بعرض الأعمال المشاركة والفائزة منها بعدة أماكن لضمان وصولها إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور، بالإضافة إلى طباعتها في كتاب مصوّر.

وأثنى على جهود المنظمين والشركاء والمشاركين الذين ساهموا في إنجاح الدورة الرابعة من المسابقة مسلطاً الضوء على زيادة الوعي بأهمية التصوير الفوتوغرافي بين مختلف الفئات العمرية في المجتمعات العربية، داعياً إلى المزيد من التكاتف لابتكار فعاليات جديدة تكون عنوان الدورة القادمة.

واشتملت الجائزة على ثلاثة محاور أساسية أحدهما المحور الرئيسي الذي تشارك فيه جميع الفئات العمرية “سواحل إماراتية” الذي يهتم بتوثيق السواحل الإماراتية وكل ما يخص الحياة البحرية في الدولة بشتى أشكالها من حياة فطرية أو حياة إجتماعية أو مظاهر ورموز .. وستقدم جوائز مالية للفائزين الثلاثة الأوائل وهي كالتالي الفائز الأول 70 ألف درهم والفائز الثاني 50 ألف درهم والفائز الثالث 30 ألف درهم.

أما الثاني فهو المحور الفرعي الذي يتضمن أربعة أقسام عامة والذي يتناول موضوعات مختلفة داخل دولة الإمارات منها – طبيعة الإمارات – الفن المعماري – الحركة والأكشن – وتصوير البورترية – وحدد ثلاث فائزين لكل فرع وجوائزهم كالتالي 20 ألف درهم للفائز الأول – 15 ألف درهم للفائز الثاني و 10 آلاف درهم للفائز الثالث.

فيما تم استحداث محور ثالث لهذا العام أُطلق عليه “من زاويتهم” يحتضن الفئة العمرية ما بين 8- 16 سنة والهدف منه تشجيع الموهوبين من هذه الفئة على مشاركة العالم ما يرونه بعدستهم دون تحديد لمواضيع معينة.

ويهيء هذا المحور الجيل القادم على تطوير إمكانياتهم كمصورين لهم رأيهم ونظرتهم الخاصة للأشياء..وحدد ثلاث فائزين لهذا المحور- 15 ألف للفائز الأول – 10 آلاف للفائز الثاني و5 آلاف درهم للفائز الثالث.

وكانت لجنة التحكيم كشفت في وقت سابق عن مشاركات فئة “من زاويتهم” التي فاجأت الجميع بمستوى الأعمال المشاركة وجودتها العالية مما دفع منظمي الجائزة إلى اختيار ثلاثة فائزين سيتم تكريمهم خلال الحفل. وبهذا يصل عدد الفائزين في المسابقة إلى 18 فائزا.

وضمت لجنة التحكيم عمر الزعابي من رابطة أبوظبي الدولية للتصوير وسعيد جمعوه من اتحاد المصورين العرب وموزة الفلاسي مصورة إماراتية حائزة على العديد من الجوائز الدولية وناصر نصرالله عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للفنون التشكيلية.

يذكر أن المحور الرئيسي للجائزة هذا العام يركز على السواحل الإماراتية بكل ما تتضمنه من مفردات ذات قيمة ثقافية ووطنية بعد أن ركزت في السنة الأولى على مسيرة الإمارات ثم على توثيق حياة الفرجان تلاها الأسواق وهي الاستراتيجية التي أُطلقت على أثرها الجائزة لإيصال صورة دولة الإمارات للعالم وإنشاء أرشيف وطني للصورة.

/ مل /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/د/سر

Top