تعزيز القيادة المهتمة بمرض الصدفية: عن طريق برنامج مُسرع عمل الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية

ستوكهولم, 22 فبراير / شباط 2022 /PRNewswire/ — يطلق الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية (IFPA) برنامجًا جديدًا من أجل بناء المهارات لتدريب المناصرين وتعزيز قضيتهم في جميع أنحاء العالم. ويسمى البرنامج مُسرع عمل الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية (IFPA Accelerator)، ويمكن التسجيل فيه عبر ifpaaccelerator.comhttps://mma.prnewswire.com/media/1747051/IFPA.jpg.

وعلى الرغم من أن هناك أكثر من 60 مليون شخص يعانون من مرض الصدفية على مستوى العالم. وهو ما يمثل 1.5% من السكان في كثير من الأماكن. إلا أن مرض الصدفية لا يزال غير معروف نسبيًا. ويسبب المرض ألمًا وتقشرًا في الجلد وألمًا وتورمًا في المفاصل. كما يواجه الأشخاص المصابون بهذا المرض مدى الحياة وصم من الأشخاص الذين لا يدركون أن المرض ليس معديًا. فهم يعانون من التمييز في العمل، وعدم الحصول على الرعاية، والمعرفة غير الكافية. ولكن لا يمكن لمعاناتهم أن تستمر. لأن الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية يعمل على بناء منظمات قوية من أجل قيادة الكفاح العالمي ضد مرض الصدفية.

ويرجع تاريخ تأسيس الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية إلى عام 1971، وهو عبارة عن جمعية دولية غير ربحية توحد المرضى الوطنيين لمعالجة مرض الصدفية. ويطلق الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية الآن برنامجًا تدريبيًا من أجل تسريع وتطوير منظمات المناصرة الجديدة وزيادة القدرات في المنظمات الموجودة بالفعل. ويسمى البرنامج مُسرع عمل الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية. وسيبدأ البرنامج في فبراير 2022، وهو عبارة عن سلسلة من الندوات عبر الإنترنت وورش العمل التفاعلية للجمعيات على كل المستويات.

وصرحت اليس تيتالي، التي تقود البرنامج، قائلة: “يلتزم الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية بتعزيز المناصرين الوطنيين. حيث سيجمع البرنامج المواهب الموجودة بالفعل في عضويتنا، ويستخدمها لتقوية كل شخص يعمل من أجل قضيتنا. والأفضل من ذلك، أن البرنامج سوف يدعم الأشخاص الذين يبدأون جمعيات جديدة للمرضى في الأماكن التي لا توجد بها جمعيات”.

ويتألف البرنامج من ثلاثة مستويات لاستيعاب كل من الجمعيات الجديدة وذات الخبرة.

  • المستوى 1: تعلم المهارات الأساسية من أجل تأسيس جمعية للمرضى وتنمية العضوية.
  • المستوى 2: توسيع برنامج المنظمة من خلال جمع الأموال، والاستراتيجية، وإدارة المشروع.
  • المستوى 3: وصول المنظمات عالية الأداء إلى جماهير جديدة والانخراط في البحث والسياسة.https://mma.prnewswire.com/media/1747380/ifpa_Logo.jpg

وسوف يؤدي الإكمال الناجح لكل مستوى إلى إطلاق العنان لمزايا فعلية مثل التمويل الأولي وعضوية الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية. كما يمكن للمشاركين المهتمين التسجيل عبر ifpaaccelerator.com.

وصرحت فريدا دونجر جونسون، المديرة التنفيذية لـ الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية، قائلة: “إن الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية يتصور مستقبلًا يتمتع فيه جميع الأشخاص المصابين بمرض الصدفية بصحة وعافية جيدة. فعندما نخاطب واضعي السياسات في منظمة الصحة العالمية، أو في وزارات الصحة الوطنية، يجب أن نتأكد من أننا نمثل كل شخص مصاب بمرض الصدفية في كل جزء من العالم. حيث يتقدم بنا برنامج مُسرع عمل الاتحاد الدولي للرابطات المعنية بمرض الصدفية خطوة أخرى نحو هدفنا”.

هل أنت مستعد للتحدث عن مرض الصدفية؟ انضم إلى هذه الحركة العالمية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط أدناه ifpaaccelerator.com.

ﻟﻠﺗﻭﺍﺻﻞ: كاميل لانسلوت،
+46(0)73 961 1565، Camille.lancelot@ifpa-pso.com

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1747051/IFPA.jpg
الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1747380/ifpa_Logo.jpg

Top