تداول السعودية تصدر الدليل الإرشادي للإفصاح عن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات للشركات المدرجة

– تم إعداد الدليل الإرشادي كمصدر مفيد للمصدرين لمساعدتهم علىالإفصاح عن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات

–  يوضح إصدار هذا الدليل الإرشادي الأهمية المتزايدة للممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، ويمثل خطوة هامة تعكس مدى التزام تداول السعودية بأن تكون سوقاً مالية عالمية رائدة

–  يمثل تحقيق الاستدامة جزءاً هاماً من رؤية 2030، وتعد تداول السعودية محركاً أساسياًلدفعتحولاقتصادالمملكة وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة

الرياض، المملكة العربية السعودية, 28 أكتوبر / تشرين أول 2021  /PRNewswire/ — أعلنت اليوم تداول السعودية عن إصدار الدليل الإرشادي للإفصاح عن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات بهدف تشجيع الشركات المدرجة على الإفصاح عن أدائها في هذا المجال. ويأتي إصدار هذا الدليل في إطار التزام تداول السعودية الراسخ بتقديم الدعم إلى أكثر من 200 شركة مدرجة في السوق المالية وكذلك الشركات التي تتطلع إلى الإدراج، كما يعكس جهودها الحثيثة لرفع الوعي بأهمية هذه الممارسات في السوق المالية السعودية.

ويتزامن إطلاق الدليل الإرشادي للممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركاتمع الاهتمام المتزايد بالاستدامة، حيث تلعب الأسواق المالية دوراً جوهرياً في تحقيق أهداف هذه المبادئ والممارسات. وفي هذا الإطار، تلتزم تداول السعودية بالارتقاء بالسوق المالية وترسيخ مكانتها كوجهة استثمارية جاذبة بما يدعم تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

بدوره قال محمد الرميح، المدير التنفيذي لشركة تداول السعودية: “يعكس إصدار الدليل الإرشادي للإفصاح عن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات التزام تداول السعودية بتقديم الدعم للمُصدرين على اختلافهم للإفصاح عن هذه الممارسات في التقارير الموجهة للمستثمرين. وبالنظر إلى الحجم الكبير من الأصول التي تتأثر بممارسات الاستثمار المستدام، فإن تداول السعودية تسعى باستمرار إلى اطلاع جميع المشاركين في السوق على أهمية الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات والفرص التي تتيحها.”

وأضاف الرميح قائلاً: “يمثل إصدار هذا الدليل الإرشادي ثمرة سعينا إلى توفير نهج واضح ومتسق لجميع الشركات المدرجة لإعداد تقارير الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات. وعلى اعتبار أن ممارسات الاستدامة أصبحت جزءاً محورياً من عملية صنع القرار للمستثمرين المحليين والدوليين، فإن هذه الإرشادات ستشجع الشركات على الإفصاح عن أدائها في المجال بشكل طوعي وستوفر لهم الهيكل والدعم اللازم للمضي قدماً وتحقيق النمو.”

ستدعم تداول السعودية المُصدرين والمستثمرين لفهم أفضل الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات من خلال القيام بأنشطة مختلفة، بما في ذلك عقد اجتماعات فردية مع الشركات المدرجة لتحسين أدائها في المجال وتنظيم ورش عمل تثقيفية وغيرها من مبادرات التوعوية لتشجيع التبني المنهجي لهذه المبادئ والممارسات. كما ستقدم تداول السعودية المشورة للشركات حول كيفية تحسين إفصاحاتها بهدف المواءمة مع افضل الممارسات العالمية.

ستساهم هذه الإرشادات في رفع الوعي بأهمية الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات. كما سيساهم الدليل الإرشادي في تقديم مجموعة من خيارات إعداد التقارير التي يمكن للشركات اتباعها لقياس التقدم الذي تحققه والاستفادة من الفرص المتاحة لتحقيق نموها وازدهارها. وتجدر الإشارة إلى أن الدليل الإرشادي قد تم إعداده بما يتماشى مع مبادرة الأمم المتحدة لأسواق المال المستدامة، وسيتم تحديثها باستمرار بما يتناسب مع التطور المستمر ولتكون الإرشادات ذات صلة دائماً وبمثابة عامل محفز للنمو المستدام والشامل للسوق المالية السعودية ولجميع المشاركين في السوق.

لتحميل الدليل الإرشادي للإفصاح عن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، الرجاء الضغط هنا

نبذة عن تداول السعودية:
تعدّ “تداول السعودية” الجهة الوحيدة المصرّح لها بالعمل كسوق للأوراق المالية في المملكة العربية السعودية، حيث تقوم بإدراج الأوراق المالية وتداولها. وتحتل “تداول السعودية” المرتبة التاسعة كأكبر سوق مالية بين الأسواق المالية الـ 67 الأعضاء في الاتحاد الدولي للبورصات، كما تصنّف كالسوق المالية الأكبر في دول مجلس التعاون الخليجي، وثالث أكبر سوق مالية بين نظيراتها في الأسواق الناشئة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.saudiexchange.sa.

Top