بينغ ليوان تحث على التضافر لتعليم المرأة والحد من الفقر

بكين، 23 يوليو/ تموز، 2021 / PRNewswire / — تقرير من سي سي تي في+:

دعت بينغ ليوان، زوجة الرئيس الصيني شي جين بينغ، في يوم الثلاثاء إلى بذل جهود منسقة ومتواصلة لتعميق التعاون في مجال تعليم المرأة والحد من الفقر.

وأدلت السيدة بينغ، المبعوثة الخاصة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) للنهوض بتعليم الفتيات والنساء، بملاحظاتها أثناء خطابها عبر رابط الفيديو للمنتدى المعني بتعليم المرأة والحد من الفقر، الذي شارك في رعايته الاتحاد النسائي لعموم الصين والمؤسسات ذات الصلة في منظمة شنغهاي للتعاون.

مع الإشارة إلى أن القضاء على الفقر وتبني السعادة هما المقصد الأسمى المشترك للمرأة، وأن التعليم سيمكن المرأة من التخلص من الفقر، صرحت بينغ بأن الصين قد حققت انتصارًا كاملًا في الحرب على الفقر، وأن مئات الملايين من النساء في الصين قد تخلصن منه.

كما قالت بينغ أن الصين اتخذت سلسلة من الإجراءات لضمان المساواة في حق المرأة في التعليم، وأن تصبح مستفيدة ومشاركة ومساهمة في مكافحة الفقر.

وذكرت برنامجًا تديره الحكومة المحلية في مقاطعة قويتشو وزانج جويمي، ناظرة مدرسة، لتطوير صناعة متخصصة للحرف اليدوية النسائية، والهادف إلى مساعدة الفتيات في المناطق الجبلية المنكوبة بالفقر على تحقيق حلمهن بدخول الجامعة.

وأشارت بينغ إلى أنه لا تزال هناك حاليًا 435 مليون امرأة تعيش في أوضاع فقيرة على مستوى العالم، وسط فجوات تعليمية بالغة بين الجنسين، والتحديات الجديدة التي تواجه الجهود الرامية إلى الحد من شدة الفقر الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

كما أشادت بدور المرأة في تعزيز تنمية منظمة شنغهاي للتعاون على مدار العشرين عامًا المنصرمة منذ تأسيسها، ودعت بينغ إلى التكاتف والاستمرار في تعميق التعاون في مجال تعليم المرأة والحد من الفقر، مضيفة أن ذلك من شأنه أن يرسم طريق الأمل أمام المرأة من خلال توفير التعليم، وأنه سيمنحهن المزيد من الفرص لتحسين حياتهن.

فيديو –  https://www.youtube.com/watch?v=hYrWTtNFi6k

Top