‫ بدء إصدار جواز سفر للقاح معترف به عالميًا، سلسلة اجتماعات مجموعة العمل الصحية العشرين بإندونيسيا ترّحب بالمزيد من الزوار الدوليين

جاكرتا، 5 أبريل 2022 / PRNewswire / — بدأت إندونيسيا سلسلة اجتماعات مجموعة العمل الصحية ( HWG ) التي عُقدت من 28 إلى 30 مارس 2022 في يوجياكارتا، إندونيسيا، وذلك لتوليها رئاسة قمة مجموعة العشرين القادمة.

Indonesia's Ministry of Health Discussed Global Standard Health Protocols in the HWG Meetings

تسعى إندونيسيا خلال رئاستها للقمة العشرين ( G20 ) إلى مواءمة إجراءات السفر الآمنة والصحية العالمية، لا سيما اعتماد شهادات لقاح كوفيد-19 في أعقاب الوباء الذي دمر البلدان عالميًا. ويهدف اجتماع مجموعة العمل الصحية إلى تعزيز الحوار في القطاعات الصحية بين البلدان المُشاركة وتحقيق التزامن بين بروتوكولات الصحة العالمية.

حضر الاجتماع 70 مندوبًا أجنبيًا و 50 مندوبًا محليًا. المندوبون الذين حضروا شخصيًا هم أستراليا والأرجنتين والمملكة المتحدة والهند وغيرهم، ومنظمة الصحة العالمية. وفي الوقت نفسه حضر افتراضيًا كلًا من كندا وفرنسا وغيرهما، ومنظمات دولية مثل البنك الدولي.

صرّح بودي غونادي صادقين، وزير الصحة الإندونيسية، قائلًا: “إننا بحاجة إلى مزامنة بروتوكولات الصحة العالمية لتمكين رحلات دولية أكثر أمانًا وتعجيل التعافي المجتمعي والاقتصادي للأحسن”.

أزاح اجتماع مجموعة العمل الصحية الستار عن بدء توحيد شهادات رقمية للقاح كوفيد-19 من خلال متحقق عالمي أجراه وفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية. ويكون النظام عبارة عن تطبيق شبكي يمكن استخدامه على جميع الأجهزة. لا تحتاج أي دولة إلى تغيير النظام أو رموز الاستجابة السريعة المُستخدمة حاليًا.

يختلف بروتوكول الحجر الصحي لكل بلد. فعلى سبيل المثال،  ألغت بلدان أوروبية مثل الدنمارك، والمجر، وغيرهم، جميع التدابير، ولكن بعضها لا يزال يحتاج إلى شهادة تطعيم فور وصوله. في حين أن دول الشرق الأوسط وأفريقيا لا تزال بحاجة إلى شهادة تطعيم أو اختبار PCR .

ويمنح كل بلد المرونة لتطبيق البروتوكولات الصحية اللازمة لبلدانه. ومع ذلك، تُعد الإجراءات واضحة وعالمية وبالتالي تعزّز تقويم الصحة العالمية وتسهيل السفر عبر البلدان.

ويلزم تزامن بروتوكولات الصحة لدعم ترابط المعلومات الصحية. حيث من المُتوقع أن تبدأ هذه العملية من بلدان مجموعة العشرين وأن تمتد إلى بلدان أخرى على الصعيد العالمي.

سيُقام الاجتماع الثاني في لومبوك في يونيو وسيتناقش حول صندوق الصحة العالمي في حالة حدوث جائحة في المستقبل. وسيُقام الاجتماع الأخير في بالي في نوفمبر وسيناقش البحوث الطبية العالمية.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع وزارة الصحة الإندونيسية https://www.kemkes.go.id/ .

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1779676/51966371023_bb8af715ed_6k.jpg

Top