المؤتمر الدولي حول أثر تنقل العمالة في التنمية المستدامة يبدأ غدا الثلاثاء في أبوظبي

أثر تنقل العمالة في التنمية المستدامة / مؤتمر دولي.

أبوظبي في 13 مايو / وام / تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة .. تبدأ غدا ” الثلاثاء ” أعمال مؤتمر ” أثر تنقل العمالة في التنمية المستدامة ” .. بمشاركة حوالي/ 150 / شخصية يمثلون نخبة من المسؤولين الحكوميين والخبراء الدوليين والتنفيذيين المعنيين بتنقل العمالة عبر الحدود وما يحدثه من أثر تنموي.

ينظم المؤتمر الذي يستمر يومين في مقر مركز الإمارات للدراسات الاستراتيجية والبحوث .. المركز ووزارتا الخارجية والعمل والهيئة الوطنية للمؤهلات بالشراكة مع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وحكومة السويد بصفتها الرئيس الحالي للمنتدى الدولي للهجرة والتنمية إضافة إلى المنظمة الدولية للهجرة والبنك الدولي وبمشاركة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الهجرة والتنمية.

وصرح الدكتور علي راشد النعيمي مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة رئيس لجنة برنامج المؤتمر خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر مركز الإمارات للدراسات الاستراتيجية والبحوث..أن تنظيم المؤتمر يأتي في إطار من التكامل مع أهداف وموضوعات المنتدى الدولي للهجرة والتنمية للأعوام 2013-2014 حيث يتيح فرصة التشاور مع عدد من الشركاء الدوليين حول تلك الموضوعات والإعداد لإجتماع قمة المنتدى في ربيع 2014 وفي إجتماعات الحوار رفيع المستوى حول الهجرة والتنمية المزمع عقده في نيويورك خلال شهر أكتوبر المقبل على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أن المؤتمر يتطرق إلى ما يجري حاليا من مشاورات دولية الجارية بشأن برنامج الأمم المتحدة الانمائي لما بعد عام 2015 والذي سيتعرض إلى قضايا هجرة العمل ومردودها التنموي.

وأوضح أن المؤتمر يعد استكمالا للمناقشات والنتائج التي توصل لها كل من مسار حوار أبوظبي والمنتدى الدولي للهجرة والتنمية في مجال تنقل العمالة حيث سيسعى المؤتمر إلى بلورة أفكار جديدة بشأن كيفية تعظيم فوائد حركة تنقل العمالة عبر الحدود وأثرها في التنمية البشرية والإقتصادية والإجتماعية وتحقيق الترابط الفعال بين سياسات تنقل العمالة من جانب والتخطيط للتنمية من جانب آخر سواء على صعيد إقليم آسيا أو خارجه.

وأشار النعيمي إلى أن المؤتمر يهدف الى تعزيز اهتمام دول الإقليم ومشاركتها في الحوارات الدولية حول الهجرة والتنمية إضافة إلى تعزيز معارف وقدرات المراكز البحثية والهيئات الحكومية المعنية في إجراء البحوث وصياغة السياسات الخاصة بهجرة العمل سعيا إلى تعظيم أثرها التنموي على العمال الوافدين وأثرهم ودول الإرسال والإستقبال على حد سواء.

ويناقش المؤتمر موضوعات عدة منها حركة تنقل العمالة والأثر التنموي للهجرة المؤقتة والفوائد التنموية الإقتصادية لتنقل العمالة بالنسبة إلى بلدان الإرسال وقياس الآثار المترتبة على انتقالها على الأسر والمجتمع والاقتصاد في دول الارسال والاستقبال إلى جانب المساهمات المالية وغير المالية للعاملين في الخارج وأثر التحويلات المالية على بلدان الإستقبال والسلوك الدوري للتحويلات المالية وتأثيرها على دورة الأعمال التجارية في كل من بلدان الإستقبال والإرسال وخيارات السياسات النقدية والمالية لزيادة حجم الأثر التنموي لتدفق التحويلات المالية ومشاركة دول مجلس التعاون بفعالية في الحوار العالمي حول المردود التنموي لهجرة العمل.

ومن المقرر أن يصدر عن المؤتمر في ختام أعماله بيان ختامي يلخص مداولاته على أن يتولى مركز الإمارات للدراسات الإستراتيجية والبحوث إصدار كتاب يتضمن الأوراق البحثية المقدمة إلى المؤتمر وتوزيعه خلال اللقاءات والأنشطة الدولية التي تمهد لعقد الحوار رفيع المستوى حول الهجرة والتنمية على هامش الدورة القادمة للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك في أكتوبر القادم.

عس/ دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/دن/ز ا

Leave a Reply

Top