‫الجائزة القرآنية الأولى في “عطر الكلام” تسهّل تحقيق أحلام كفيف مغربي

الرياض, 20 أبريل / نيسان 2022 /PRNewswire/ —  أسهمت الجائزة الأولى لأجمل صوت في فئة التلاوة بمسابقة “عطر الكلام”، التي تقدر بـ 5 ملايين ريال، في تسهيل تحقيق أحلام الكفيف المغربي يونس مصطفى غربي القادم من الدار البيضاء، الذي أكد أن لديه مشاريع عدة، منها الاهتمام والعناية بالقرآن وعلومه، إضافة إلى إعالته لأسرته وبعض الفقراء والمحتاجين، مؤكدًا نيته افتتاح بعض دور القرآن لأهل القرآن في بلده.

Mustafa Gharbi receiving his prize

ويؤكد يونس أنه منذ صغره كان يهدف إلى أن يكون مستقلًا بنفسه، دون أن يصبح عالةً على المجتمع، كما كان يود دائمًا الإسهام في خدمة بلده، وأن يقال عنه: قارئ، وإمام، وكفيف، وتاجر.

يونس نشأ وترعرع كفيفًا، فحفظ القرآن بقلبه لا ببصره، وأصبح فيما بعد إمامًا لمسجد خديجة بنت خويلد في الدار البيضاء، ومديرًا لإحدى الشركات الصغيرة في مدينته، قبل أن يصبح أحد المتسابقين الذين استطاعوا لفت أنظار لجنة التحكيم بالأداء المميز، وطبقة الصوت التي اجتاز بها مراحل المسابقة، رغم شدة المنافسات بين المتسابقين.

وتعد مسابقات القرآن الكريم والأذان العالمية إحدى مبادرات الهيئة العامة للترفيه، وعرضت منذ بداية شهر رمضان في برنامج “عطر الكلام” على قناة السعودية عند الخامسة مساء، وقناة شاهد، وتتميز بجوائزها الضخمة، ولجنة تحكيمها المتنوعة من جميع الدول والتخصصات القرآنية والصوتية.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1801338/Scent_of_Speech_1.jpg

‫الجائزة القرآنية الأولى في “عطر الكلام” تسهّل تحقيق أحلام كفيف مغربي

الرياض, 20 أبريل / نيسان 2022 /PRNewswire/ —  أسهمت الجائزة الأولى لأجمل صوت في فئة التلاوة بمسابقة “عطر الكلام”، التي تقدر بـ 5 ملايين ريال، في تسهيل تحقيق أحلام الكفيف المغربي يونس مصطفى غربي القادم من الدار البيضاء، الذي أكد أن لديه مشاريع عدة، منها الاهتمام والعناية بالقرآن وعلومه، إضافة إلى إعالته لأسرته وبعض الفقراء والمحتاجين، مؤكدًا نيته افتتاح بعض دور القرآن لأهل القرآن في بلده.

Mustafa Gharbi receiving his prize

ويؤكد يونس أنه منذ صغره كان يهدف إلى أن يكون مستقلًا بنفسه، دون أن يصبح عالةً على المجتمع، كما كان يود دائمًا الإسهام في خدمة بلده، وأن يقال عنه: قارئ، وإمام، وكفيف، وتاجر.

يونس نشأ وترعرع كفيفًا، فحفظ القرآن بقلبه لا ببصره، وأصبح فيما بعد إمامًا لمسجد خديجة بنت خويلد في الدار البيضاء، ومديرًا لإحدى الشركات الصغيرة في مدينته، قبل أن يصبح أحد المتسابقين الذين استطاعوا لفت أنظار لجنة التحكيم بالأداء المميز، وطبقة الصوت التي اجتاز بها مراحل المسابقة، رغم شدة المنافسات بين المتسابقين.

وتعد مسابقات القرآن الكريم والأذان العالمية إحدى مبادرات الهيئة العامة للترفيه، وعرضت منذ بداية شهر رمضان في برنامج “عطر الكلام” على قناة السعودية عند الخامسة مساء، وقناة شاهد، وتتميز بجوائزها الضخمة، ولجنة تحكيمها المتنوعة من جميع الدول والتخصصات القرآنية والصوتية.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1801338/Scent_of_Speech_1.jpg

Top