‫استكمالاً لجهود دائرة الصحة – أبوظبي في تعزيز منظومة الرعاية الصحيةاتفاقية تعاون استراتيجي بين “أسترازينيكا” و”جي 42 للرعاية الصحية” لتصنيع منتجات دوائية مبتكرة في أبوظبي

·  الشراكة تركز على أربعة محاور رئيسية تتمثل في توطين الصناعات المبتكرة، والبحث العلمي والتطوير، والابتكار والاستدامة

·  الاتفاقية تعزز مكانة أبوظبي كحاضنة للابتكار والبحث في علوم الحياة وتدعم الجهود المبذولة لتأسيس اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة

·  الاتفاقية تتوائم مع الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة واستراتيجية أبوظبي الصناعية وتدعم أهداف حملة ” اصنع في الإمارات”

أبوظبي، الامارات العربية المتحدة20 ديسمبر / كانون أول 2022/PRNewswire/ — استكمالاً للجهود المستمرة التي تبذلها دائرة الصحة – أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة في تعزيز منظومة الرعاية الصحية، وإثراء سبل التعاون المشترك مع الشركاء من مختلف أنحاء العالم، وقعت “أسترازينيكا”، التي تعد من أبرز 10 شركات عالمية متخصصة في الصناعات الدوائية الحيوية، و”جي 42 للرعاية الصحية” المجموعة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في أبوظبي، اتفاقية تعاون استراتيجي تهدف إلى تصنيع منتجات دوائية مبتكرة لشركة أسترازينيكا في أبوظبي.

In the presence of HE Abdulla bin Mohammed Al Hamed, Chairman of DoH, Pascal Soriot, Executive Director and Chief Executive Officer at AstraZeneca, HE Dr. Jamal Mohammed Al Kaabi, Undersecretary of DoH, Peng Xiao, Group Chief Executive Officer at G42, the binding agreement was signed by Ashish Koshy, Chief Executive Officer of G42 Healthcare and Pelin Incesu, Area Vice President, Middle East and Africa at AstraZeneca

وتركز الشراكة على أربعة محاور رئيسية تتمثل في توطين الصناعات المبتكرة، والبحث العلمي والتطوير، والابتكار والاستدامة على المستوى العالمي، بما يعزز مكانة العاصمة أبوظبي كحاضنة للابتكار والبحث في علوم الحياة.

كما تنسجم الاتفاقية مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وحملة “اصنع في الإمارات”، التي أطلقتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بما يدعم تعزيز بيئة الأعمال المناسبة والجاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين في القطاع الصناعي الإماراتي، ودعم نمو الصناعات الوطنية وتعزيز تنافسيتها، وتحفيز الابتكار وتبني التكنولوجيا المتقدمة في الأنظمة والحلول الصناعية، وصولاً إلى دعم تعزيز مكانة الدولة كوجهة عالمية لريادة صناعات المستقبل.

حضر توقيع الاتفاقية كل من معالي عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة – أبوظبي، وباسكال سوريوت، الرئيس التنفيذي لشركة “أسترازينيكا”، وسعادة الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة – أبوظبي، وبينق شاو، الرئيس التنفيذي لمجموعة “جي 42”.

ووقع اتفاقية التعاون كلا من أشيش كوشي، الرئيس التنفيذي لشركة “جي 42 للرعاية الصحية، ومن شركة “أسترازينيكا، بيلين إنسيسو، نائب الرئيس في منطقة الشرق الأوسط  وأفريقيا، كما شهد التوقيع عدد  من ممثلي الجهات الحكومية بما في ذلك وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ومكتب أبوظبي للاستثمار.

وتعزز الاتفاقية الجهود المبذولة لتأسيس اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة بهدف إحداث نقلة نوعية في منظومة الرعاية الصحية في أبوظبي، وذلك من خلال إطلاق العنان للإمكانات الوطنية، حيث حددت شركتي “أسترازينيكا” و”جي 42 للرعاية الصحية” خطة طويلة الأمد لتصنيع الأدوية المبتكرة في أبوظبي، استناداً على البنية التحتية المتميزة للقطاع الصحي في الإمارة.

وتسهم الشراكة في رفد الجهود المبذولة ضمن “استراتيجية أبوظبي الصناعية” الهادفة إلى مضاعفة حجم قطاع التصنيع في الإمارة بحلول عام 2031، كما ستعمل الاتفاقية على توسيع نطاق أعمال البحث والتطوير في علوم الحياة في أبوظبي،  إضافة إلى تمكين الابتكار في مجالات الرعاية الصحية، حيث ستتعاون كافة الأطراف المعنية لتقديم أحدث الابتكارات العلمية والممارسات التي تعزز توفير الأدوية للمرضى في دولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز تنافسيتها التصديرية. تماشياً مع أفضل الممارسات العالمية، تسعى الشراكة إلى تطوير حلول مستدامة للمتغيرات التي يشهدها قطاع الرعاية الصحية، إلى جانب تحقيق التوازن بين النمو الاقتصادي والاستدامة.

وتتوافق هذه الاتفاقية مع أهداف حملة ” اصنع في الإمارات” ، وما تقدمه الدولة من  مزايا و ممكنات للقطاع الصناعي في الدولة، في ظل بنية تشريعية وقانونية داعمة، وتوفر حلول تمويلية مرنة، وبنية تحتية وشبكات نقل متطورة، بما يعزز الاستثمارات ويمنحها الفرصة للتطور، ويعزز الشراكات الوطنية مع المستثمرين الدوليين، ويعزز كفاءة المنتجات وجودتها، وتنافسيتها العالمية. 

وترسخ الشراكة مكانة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات كوجهة رائدة في مجال الرعاية الصحية وحاضنة للبحث والابتكار في علوم الحياة على مستوى المنطقة، خلال العقود الخمسة المقبلة، حيث تأتي ضمن سلسلة من الشراكات الاستراتيجية التي تحظى بها الإمارة مع نخبة من كبرى الشركات العالمية المختصة في القطاعات الصناعية، ومنها الصناعات الدوائية.

وتسعى دائرة الصحة – أبوظبي لتقديم دور حيوي وفعال في اقتصاد قائم على المعرفة في دولة الإمارات، عن طريق خلق فرص عمل فريدة تتطلب كفاءات بشرية تتمتع بالخبرة والمعرفة. وتماشياً مع رؤية “نحن الإمارات 2031″، لاسيما من حيث رفع الناتج المحلي الإجمالي، وزيادة صادرات الدولة غير النفطية، ومن المتوقع أن تجتذب الاتفاقية أفضل المواهب في المجال الصحي وإرساء مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة بين أفضل 10 بلدان في مجال الرعاية الصحية.

وفي هذا السياق، قال سعادة الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة – أبوظبي: “بتوجيهات قيادتنا الرشيدة، تواصل الإمارات ترسيخ مكانتها الرائدة في رفد البحث والابتكار كجزء من الجهود المستمرة لتعزيز قطاع الرعاية الصحية، حيث نعمل في دائرة الصحة – أبوظبي بالتعاون مع شركائنا العالميين على مواصلة استكشاف وتوطيد سبل التعاون المشترك التي تعزز استدامة ومرونة نظم الرعاية الصحية حول العالم، مع ضمان تقديم رعاية صحية عالية الجودة للمرضى. وبينما نستمر في ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة رائدة للرعاية الصحية وحاضنة للابتكار في علوم الحياة، يسعدنا دعم جهود التصنيع الدوائي محلياً في أبوظبي التي تأتي انعكاساً حقيقياً لأهداف حملة “اصنع في الإمارات”، وللاهتمام العالمي بالاستثمار في قطاعات الأدوية الحيوية والرعاية الصحية في أبوظبي كثمرة للإمكانات التنموية والبنية التحتية المتميزة التي تتمتع بها الإمارة.”

وفي السياق ذاته، صرح سامح الفنجري، رئيس منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وباكستان بشركة “أسترازينيكا”: “تتشرف أسترازينيكا بكونها شريكاً استراتيجياً لدولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم سبل الرعاية الصحية المبتكرة على المستوى المحلي. نثمن جهود أبوظبي لترسيخ مكانتها كمركز إقليمي لعلوم الحياة، حيث تأتي شراكتنا مع شركة “جي 42 للرعاية الصحية” اليوم للمضي في التعاون مع أبوظبي نحو آفاق جديدة ونسرع من وتيرتها في مجالات التصنيع المحلي، والبحث العلمي، والابتكار، والاستدامة. وأنا على ثقة من أن هذا التعاون سيساهم بشكل كبير في تطوير نظم الرعاية الصحية بما ينعكس إيجاباً على تجربة المرضى.”

يجدر بالذكر أنه في عام 2021، قامت أبوظبي بمضاعفة قدراتها لتطوير البحوث العلمية والسريرية، حيث أجرت خلال عام واحد مشروعات بحثية أكثر من المشروعات البحثية التي أجرتها خلال الأعوام الخمسة السابقة. وقد أطلقت دائرة الصحة – أبوظبي “سجل أبحاث كوفيد-19” ليكون بمثابة منصة موحدة لدعم الجهود البحثية العالمية لمواجهة الوباء، وقد تلقت الدائرة أكثر من 376 بحث في عام 2021، وتم ترخيص 67 منشأة صحية بأبوظبي للبحث العلمي. اليوم هناك أكثر من 400 تجربة بحثية إكلينيكية جارية في الإمارة.

من جانبه، صرح أشيش كوشي، الرئيس التنفيذي لشركة “جي 42 للرعاية الصحية”: “نحن على ثقة من إمكانات شراكتنا المستمرة مع “أسترازينيكا” وعوائدها على قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تكثف جهودها لتصبح مركزاً عالمياً للابتكار والبحث في علوم الحياة. سيؤدي هذا التعاون الاستراتيجي إلى تسريع وتيرة الابتكار في التصنيع المحلي، وسيسمح لنا باستكشاف إمكانيات أكبر في الأبحاث السريرية لتقديم علاجات تحسن حياة المرضى في دولة الإمارات وفي جميع أنحاء المنطقة. ونعتبر من أهم أهداف هذه الشراكة هو تعزيز قدرات التصنيع المستدامة ودفع الابتكار على المستوى العالمي، حيث نتصور جميعاً رعاية صحية أفضل للجميع.”

وتستعد أبوظبي لتطوير واحدة من أكبر مرافق تخزين الأدوية وذلك في إطار سعيها الدائم لتعزيز الرعاية الصحية على جميع المستويات، ، ومن المقرر أن يبدأ تشغيله قريباً ، وسيساهم المرفق في جهود علوم الحياة في الإمارة وفي توفير حلول شاملة وبجودة عالمية إضافة لإمكانية التحكم في درجة الحرارة لأغراض نقل وتخزين الأدوية.

وعلى مدى الأعوام القليلة الماضية، قامت دائرة الصحة – أبوظبي بتوقيع عدة اتفاقيات للتعاون مع مؤسسات عالمية رائدة في الرعاية الصحية، في بادرة تهدف لتوسيع نطاق تبادل المعرفة والخبرة. من خلال توقيع مذكرة تفاهم في وقت سابق من هذا العام، أصبحت أبوظبي موطنًا لدراسة الأدلة الواقعية لشركة “أسترازينيكا” حول عقار إيفوشيلد، لعلاج حالات الإصابة الشديدة لدى المرضى الذين لا يُظهرون استجابة مناعية كافية لمقاومة فيروس كوفيد-19. . إضافة إلى ذلك، انضمت دائرة الصحة إلى شبكة A.Catalyst التابعة لشركة “أسترازينيكا” لتعزيز الرعاية الصحية الرقمية في الإمارة، والارتقاء بتجربة المريض ونتائجها.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1972157/The_Department_of_Health_Abu_Dhabi_G42.jpg

Top